cron
image
تم استدعاء الكاتبة والناشطة مايسة سلامة الناجي، من طرف ولاية الأمن بالرباط مكتب مكافحة الجرائم الإلكترونية يوم الثلاثاء 25 أكتوبر، للتحقيق معها على خلفية القضية التي رفعتها ضدها كاتبة الدولة في البيئة في الحكومة المنتهية ولايتها، حكيمة الحيطي، بسبب المقالات التي نشرتها المدونة على صفحتها على "الفايسبوك" وعلى موقعها الخاص "إفريقيا" تنتقد
image
 راسل وزير العدل والحريات في حكومة تصريف الأعمال، المصطفى الرميد، رؤساء المحاكم الابتدائية ووكلاء الملك لديها، لتعيين قضاة للقيام بمهام الديمومة من أجل البث في الحالات المرتبطة بالصحافة، التي تستدعي إصدار أوامر مستعجلة عن رئيس المحكمة الابتدائية المختصة داخل ثمان ساعات من توصله بطلب مرفوع من النيابة العامة أو السلطة الحكومية المعنية،
image
عشية انطلاق جولة جديدة من محاكمة المؤرخ والناشط الحقوقي المعطي منجب وستة من رفاقه، بتهم من بينها "تهديد الأمن القومي"، نشرت مؤسسة "فري بريس أنلمتد" مقالا تشرح فيه أهداف برنامج "ستوري ميكر" الذي بموجب استخدامه يتابع عدداً من المتابعين في هذه القضية بتهمة "تهديد الأمن القومي". وجاء في المقال الذي توصل موقع "لكم"
image
بصمتٍ، رحل أحمد بناني الذي يعتبر من أبرز المناهضين لـ«المخزن» في المغرب، ولعب انطلاقاً من أوروبا، دوراً بارزاً في الدفاع عن قضايا حقوق الإنسان في المغرب خلال الأربعين سنة الماضية. وكان بناني قد عانى من مرض عضال خلال السنوات الأخيرة في مغتربه في مدينة لوزان السويسرية، ليغادر الحياة الأسبوع الماضي بعد مسيرة حافلة
image
استنكرت حركة "ضمير"، وهي هيئة مدنية، ما وصفته بـ"الصمت السلبي" لوزير العدل في الحكومة المنتهية ولايتها، مصطفى الرميد، عن "حملات التحريض" على القتل، والاعتداء الجسدي الصادرة عن منتمين لتيارات إسلامية ضد مثقفين وفنانين وكتاب ومواطنين يمارسون حقهم المبدئي في التعبير عن آرائهم. واستغرب بيان صادر عن الحركة، توصل موقع "لكم" بنسخة منه، "الصمت
image
علم موقع "لكم" أنه تم احتجاز مواطنة من الكونغو الدّيمقراطية، مقيمة بالمغرب بصفة قانونية (لها بطاقة إقامة لم تنته صلاحيتها بعد)، بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء منذ تاريخ وصولها للمغرب يوم 08 أكتوبر 2016 في انتظار ترحيلها لبلدها الأصلي. وحسب بلاغ لـ"المجموعة المناهضة للعنصرية والمدافعة عن حقوق الأجانب والمهاجرين"، فإن هذه السيدة الأجنبية، امرأة
image
شارك العشرات من الحقوقيين والصحفيين في وقفة احتجاجية صباح يوم الثلاثاء، أمام المحكمة الابتدائية بمدينة الرباط، تضامنا مع عبد الله البقالي نقيب الصحفيين ومدير نشر جريدة "العلم"، ضد محاكمته على خلفية الشكاية التي تقدم بها ضده وزير الداخلية، محمد حصاد، بسبب مقال رأي اتهم فيه مسؤولين ترابيين بـ"إفساد العملية الانتخابية"، لمجلس المستشارين،
image
أطلق نشطاء حقوقيون مغاربة عريضة رقمية مفتوحة للمطالبة بإطلاق سراح مئات السجينات المغربيات بالسجون السعودية ضحايا عقود العمل المشبوهة. وجاء في نص العريضة التي أطلقها النشطاء  على الموقع العالمي من أجل التغيير “change.org”: "بعد التعاطف العارم مع ما أصبح يعرف بقضية "لمياء" المغربية التي حررت من سجون المملكة السعودية وعانقت التراب الوطني الأم بتدخل
image
تمكن رسام كاريكاتر المغربي خالد كدار من الفوز بالجائزة الكبرى "لحرية التعبير" في الدورة 35 لمهرجان العالمي للكاركاتير والصحافة الساخرة بفرنسا، وإلى جانب كدار تم تتويج رسام الكاريكاتير الاسرائيلي ذي الأصول البلجيكية ميشال كيشكا، بنفس الجائزة. وسبق لخالد كدار مدير نشر جريدة "بابوبي الساخرة"، أن تعرض قبل أيام قليلة فقط لتهديد بالقتل بعد
image
 أدانت منظمة مراسلون بلا حدود، ما أسمته" الترحيل الفجائي و بالقوة للصحفيين الاستقصائيين الايطاليين لويجي بلاتزا وماورو بيلاي و مصادرة معداتهما.  واتهم الصحفيان اللذان تم "القبض عليهما يوم 29 شتنبر الجاري بمراكش من طرف 10 أفراد من البوليس بزي مدني بعدم الحصول على التراخيص اللازمة للقيام بالتحقيق حول شبكة دعارة تستغل الأطفال في المدينة"، تقول المنظمة. وأضافت
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 303 | عرض: 71 - 80

أول الكلام