cron
image
أكدت "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" أن حل الأزمة في الريف لن يتأتى إلا بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الحراك بدون قيد أو شرط، وإسقاط المتابعات في حقهم، مستنكرة المقاربة الأمنية، القائمة على القمع والمنع، التي تمارسها الدولة في تعاطيها مع احتجاجات العديد من المواطنات والمواطنين في مناطق مختلفة ضد التهميش والحكرة، ومن
image
أكدت سليمة الزياني الناشطة البارزة في "حراك الريف" والتي شملها العفو الملكي بمناسبة عيد العرش الماضي، تعرضها لنفس المعاملات التي تعرض لها ناصر الزفزافي قائد الحراك، عندما تم تصويره شبه عار حيث تناقلت وسائل الاعلام الفيديو المسرب الذي أثار موجة غضب واسعة في صفوف المسؤولين والفعاليات الحقوقية.  وقالت سليمة الزياني في اتصال مع
image
أكدت أسماء الوديع عضو هيئة دفاع ربيع الأبلق الناشط البارز في "حراك الريف" الذي خاض أزيد من أربع أسابيع من الإضراب عن الطعام أن حالته الصحية بعد أن علق الإضراب يوم الخميس الماضي 3 غشت الجاري مستقرة. وأضافت الوديع في اتصال بموقع "لكم"، "من الناحية الجسدية يعاني نوعا من الهزال والضعف، ولكن على
image
 أعلنت اللجنة الأممية لمناهضة التعذيب،عن زيارتها للمغرب خلال الفترة ما بين 21 و27 أكتوبر المقبل، وهي أول زيارة من نوعها تقوم بها للمملكة، بعد مصادقة المغرب في دجنبر 2014 على البروتكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب. وتأتي زيارة اللجنة الأممية في ظل الجدل الذي يشهده المغرب، حول احداث الالية الوطنية لمناهضة التعذيب، التي منحت للمجلس
image
وجه المكتب التنفيذي لـ"منتدى الكرامة لحقوق الإنسان"، رسائل عاجلة، إلى كل من وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد، ورئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان، إدريس اليزمي، ووزير العدل، محمد أوجار، والمندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، محمد صالح التامك، يطالبهم فيها بالكشف عن أسباب الإبقاء على الصحافي حميد المهداوي، رهن الاعتقال. وانتقد المنتدى،
image
نظمت "جمعية ضحايا معتقل تازمامارت" و"لجنة تنسيق ضحايا أهـرمومو" بالاضافة إلى "المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف"، وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان يوم أمس 27 يوليو الجاري، مطالبة بالكشف عن الحقيقة حول مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري وعلى وجه الخصوص مجموعة أهـرمومو وتازمامارت. وطالب الجمعيات من خلال بلاغ توصل به موقع
image
قالت "هيومن رايتس ووتش" و"منظمة العفو الدولية" إن الشرطة اعتقلت وضربت بقسوة أبرز قائد للاحتجاجات الاجتماعية في منطقة الريف بالمغرب، وفق ما صرح لمحاميه. وتُحقق السلطات مع ناصر الزفزافي، زعيم الاحتجاجات، بشأن تهم خطيرة من بينها تهمة يعاقَب عليها بالإعدام، وأخرى تبدو ذات طبيعة سياسية، حسب تقرير صادر عن المنظمتين. وأوضحت المنظمات الحقوقية
image
أبدى المجلس الوطني لحقوق الإنسان استعداده الكامل لتقديم المساعدات الممكنة لتيسير زيارات عائلات معتقلي "حراك الريف" لأبنائهم  القابعين في سجن "عكاشة" بالدار البيضاء. وأورد المجلس في رسالة جوابية على رسالة كانت قد بعثتها له يوم امس السبت لجنة " توصل المجلس برسالتكم التي تطلبون فيها تدخله لتمكين عائلات المعتقلين على خلفية أحداث الريف نزلاء السجن
image
أعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع البرنوصي، تضامنها مع معتقلي "حراك الريف"، داعية جميع الهيئات الحقوقية والسياسية والنقابية إلى مساندتهم عبر مراسلات ووقفات احتجاجية أمام سجن عكاشة ومحاكم الدار البيضاء. وأفاد بلاغ صادر عن الجميعة، أنها راسلت إدارة السجن المحلي عكاشة بوقائع معطيات يتداولها الرأي العام المحلي والوطني والخارجي حول الوضعية المزرية لمعتقلي
image
قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إن "السلطات المغربية قامت بحملة من الاعتقالات المروعة التي طالت عشرات المتظاهرين والناشطين والمدونين في منطقة الريف، خلال الأسبوع الماضي بعد أشهر من الاحتجاجات تطالب بإنهاء تهميش المجتمعات المحلية وتحسين فرص الوصول إلى الخدمات في المنطقة". وأضافت المنظمة الدولية في بلاغ لها، يتوفر موقع "لكم" على نسخة منه،
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 184 | عرض: 21 - 30

أول الكلام