cron
image
من يعتقدون أن ما يقع حاليا لحزب "العدالة والتنمية" أحداث جديدة على تاريخ المغرب الحديث هم إما من الشباب أو من الذين أصابهم فقدان الذاكرة. في الواقع، منذ الاستقلال وحتى قبل ذلك، أسس المغرب نظاما سياسيا يستند إلى تعددية حزبية هشة وسلطة ملكية لا تتوقف عن الاستقواء. هذا التعايش كان دائماً يطرح عدة إشكالات لأن
image
سنة 1978، كنت والدكتور العثماني طالبين بكلية الطب بالدار البيضاء، منتميين لحركة الشبيبة الإسلامية، غير أنه لم نكن نعلم في غيب الله المكنون، أن أحدنا ستتخطفه طريق الاعتقالات والسجون، الآماد الطويلة، وأن الآخر سيمضي في الطريق المفروش بالورود، قدما نحو أعلى منصب سياسي: رئيس الحكومة. فلله في خلقه شؤون. عندما يصبح المرء شخصية
image
موضوع الدعوى وطلباتها ومستنداتها بإيجاز كبير: بتركيز كبير جاء في مقال الدعوى المرفوعة أمام المحكمة الإدارية بالرباط من طرف دفاع المدعين الذين هم الجمعية المعنية وثلاثة من مؤسسيها الذين هم رئيسها وأمينة مالها وكاتبها العام. إن "جمعية اتحاد الطلبة من أجل تغيير النظام التعليمي" تأسست في نطاق الظهير رقم 376-58-1 المتعلق بتأسيس الجمعيات كما
image
انضمام المغرب من جديد إلى الاتحاد الأفريقي يحوّل التركيز في قضية الصحراء إلى هذا المحفل الأفريقي حيث تأمل المملكة بأن يكون لديها نفوذ أكبر للتأثير في الخلاف أو تهميشه.
image
صوّت التحالف الرباعي الذي يقوده الملياردي رعزيز أخنوش في 13 يناير على انتخاب حبيب المالكي، القيادي في "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، رئيساً لمجلس النواب. وقد دعم حزب "الأصالة والمعاصرة"، الذي يُعتبر الخصم الأساسي لحزب "العدالة والتنمية" (البيجيدي)، انتخاب المالكي.   أما زعيم حزب "العدالة والتنمية"، عبد الإله بنكيران، فاعترض بشدّة على انتخابه مشدّداً على
image
التشابه بين قضية المعطي منجب (المغرب) وليلى يونس (أذربيجان) مُدهش للغاية. ناشطان حقوقيان ورمزان للمعارضة في بلديهما، استعمل النظامان المغربي والأذربيجاني نفس الأساليب القمعية من أجل تشويه سمعتهما من لدن الرأي العام من جهة واستعملا قضاءً متحكماً فيه من أجل إسكات صوتيهما. مثقفان يُنظر لهما كمعارضَين مؤرخ ومناضل حقوقي وصحافي بمجلة "زمان" الناطقة بالفرنسية،
image
نزل الآلاف من الأمريكيين والأمريكيات، للمرة الثالثة وفي عشرات المُدن،  يصيحون ترامب "ليس رئيسنا!".نردد أيضاً "لن نسمح بفوز الكراهية/هنا يبدأ العمل!" و"لا تبكوا، تَنظّموا!" (الكلام الأخير للناشط ووبلي جو هيل الذي أعدِم رمياً بالرصّاص سنة 1915). كانت الحشود شابة ومعظمها من النساء، لكن انتفاضتهم هي نفسها التي خاضها رئيس تحرير الأسبوعية الليبرالية
image
لقد أتيح للقضاء المقارن في متابعات بهذه التهمة أن حدد ما يشكل إشادة بالإرهاب ووافقت المحكمة الأوروبية محدد. لحقوق الإنسان على هذا التفسير في إطار بتاريخ 2 أكتوبر التي أصدرت فيها المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان  قرارا Leroy c France ففي قضية 2008 قام رسام كاريكاتور من إقليم الباسك في 13 شتنبر 2001، أي يومين فقط بعد أحداث
image
القضية التعليمية في المغرب تطرح إشكاليات وتحديات منذ السنوات الأولى للاستقلال إلى يومنا هذا. ما يؤرق الكثير من المتتبعين هو أنه رغم كل الإصلاحات المتعددة التي تمت مباشرتها  يبقى المغرب في مؤخرة الدول التي لها نفس مستواه الافتصادي أو حتى من هي أقل منه من حيث الدخل القومي أو الفردي.    المجلس الأعلى للتربية
image
هل أخطأ المجلس الأعلى للتعليم في رأيه الاستشاري بإقرار رسوم التسجيل في التعليم العالي؟ أم أن هناك حاجة اليوم إلى فتح ورش إصلاح التعليم، ومناقشة مسألة التمويل، في إطار حوار وطني يشارك فيه الجميع؟ مساهمة متواضعة منا في هذا النقاش نطرح الأسئلة التالية: هل نتفق أم لا مع دعاة نهاية التزام الدولة / الحكومة،
1 2 3 4 5 next المجموع: 44 | عرض: 1 - 10

أول الكلام