cron
image
عِنْدَمَا سُمعت دقّاتُ النَوَاقِيسِ (النّوىَ- قيسي!) فى مُنْتَصَف اللَّيْل، كان الكلّ كان ينتظر، ويرقب، ويترقّب،ويراقب ساعةَ الصّفر، ثمّ ما لبثت أن ملأت الأجواءَ حرارةُ المكان، وإنطفأت الأضواءُ في كلّ ركن، وكان العناقُ تلوَ العناق، الصّادق منه، والمائق، والزّائف، والدّافئ الزّائد الذي سرعان ما يتحوّل إلى نارٍ كاوية ، ودارتِ الأكْؤُسُ الدّهاق، وتبعتها الأكوابُ المُترعة حتى
image
لقد مرت مدة ربع قرن على إغلاق الحدود البرية بين الجزائر والمغرب، ولا زالت السلطات الجزائرية الذين اتخذت هذا القرار مستمرة في عنادها رغم أن عددا من الذين يمسكون هذه السلطة، نظراً لسِنِّهم المتقدم،قد انتقلوا  إلى دار البقاء ولم يبق منهم معنا في هذه الحياة الدنيا إلا رئيسهم الحالي الذي يبدو أنه
image
هل سيحصل لحزب العدالة والتنمية ما حصل خلال العقود الأخيرة في المغرب للأحزاب الأخرى التي شاركت في الحكم، أي الضعف والتبعية للنظام بعد القوة والاستقلالية عن الحكم؟ لقد رأت فعلا كبريات الأحزاب الوطنية نسيجها الاجتماعي يترهل وشعبيتها تضعف لتخور قواها التنظيمية في الأخير. فماذا كانت النتيجة؟ أصبح زعماؤها يتصارعون على الكراسي الحكومية
image
عندما كنا أطفالا، أذكر ويذكر أبناء جيلي، أننا كنا نلقن في المدرسة العمومية الوطنية، أيام كانت المدرسة شعبية ووطنية، كنا نلقن رواية من الأدب الجاهلي، ومن التراث العربي الخالد، تحكي عن وفاء السموأل، وهو شاعر من حكماء يهود العرب، كان قد أودعه الشاعر امرؤ القيس وديعة نفيسة، فحاول أحد ملوك العرب اغتصابها
image
 الترجمة من الفرنسية للعربية : أحمد ابن الصديق إن تنامي ظاهرة العنف ضد النساء في المغرب خلال السنوات والشهور القليلة الماضية يدفع للتساؤل عن جدوى و فعالية السياسة الاجتماعية التي تنتهجها الدولة، سواء كان هذا العنف ماديا أو معنويا. فيما يتعلق بالعنف المادي، فإن أخر تجلياته هو  الحدث المؤلم الذي وقع مؤخرا قرب  مدينة
image
الناس عابرون، والزمن يرسم آثاره على الأجساد والنفوس قبل أن تتلاشى، لكن عبور الناس في الزمن والتاريخ لا يعني النهاية، فالإنسان هو الكائن الوحيد الذي يترك أثرا خالدا، بحكم اشتغاله بالرمزي، وإعادة تشكيله لذاته ومحيطه. غادرنا محمد منيب تاركا أثارا قوية وعميقة في نفوس الكثيرين وأذهانهم، لقد علم جيلا بكامله بأن الماضي القريب
image
في السابع من أكتوبر الماضي، عمد المغرب إلى نقل سلطة رئاسة النيابة العامة من وزارة العدل المنتمية للسلطة التنفيذية إلى محكمة النقض المغربية المنتمية للسلطة القضائية. لا يمثل هذا الحدث مجرد استبدال شخص بآخر أو مؤسسة بأخرى، بل يؤشّر إلى نهاية مرحلة إمساك السلطة التنفيذية بالنيابة العامة منذ استقلال المغرب في العام
image
ليس هذا مقال محاباة، إذ لا علاقة تربطني وبنكيران سوى تاريخا من الصراع والتنابذ، ابتداء منذ تحويلنا لتنظيم الشبيبة الإسلامية إلى تنظيم الجماعة الإسلامية، سنة 1981،  وافتراقنا بعدها حول الموقف السياسي الملائم، إلى جناحين، كان بنكيران في جناح الرباط الذي اختار وجهته نحو المراجعة: الآن وفورا وكليا، بينما كنت في جناح الدار
image
في ذروة عزه وسؤدده وتمدده في الخريطة السياسية للبلاد، يعيش حزب العدالة والتنمية أولى أخطر أزماته الداخلية، بما يجعله في وارد انحداره نحو مصير مجهول، فلأول مرة يسقط الحزب في وهدة التكتل والتكتل المضاد، بعد أن كانت صفوفه من قبل، مرصوصة حول قيادة موحدة، تمارس الاختلاف، ولكن فقط على مستوى عرض الأفكار
image
يبدو أكثر فأكثر للمتتبعين وكأن مصير العدالة والتنمية كحزب مستقل مرتبط بشخصية من سيقوده بعد مؤتمره الذي سيعقد بداية الشهر القادم. وعندما نقول مستقلا فنحن نعني بذلك الاستقلال النسبي عن السلطة الذي يجعل انتخاب قيادته وتوجهه السياسي العام تقرر فيه قواعد الحزب وليس مبعوثي القصر وأجهزة الداخلية. فقد كان الرأي العام شاهدا
1 2 3 4 5 6 7 8 9 next المجموع: 89 | عرض: 1 - 10

أول الكلام