cron
image
إنهم يكذبون على هذا الشعب، ويتحرَّوْن الكذب؛ بل ويستحِلُّونه. حتى فُقِدت الثقة، وآيست النفوس الظامئة من الوعود المُخلَفة، وأصبح ممثل الشعب هو خائنه، والضاحك على ذقونه، والمتاجر بمعاناته، وآلامه.. ولم يبق أمام هذا الشعب الذي فقد الثقة في ممثليه، الذين أسلس لهم قياد مصيره؛ إلا أن يأخذ زمام "المبادرة الخاصة" للدفاع عن
image
" قامت السلطات المحلية، يوم الأربعاء وبتنسيق مع النيابة العامة المختصة، بتسخير القوة العمومية لفض تجمهر قامت به مجموعة من الأشخاص بورش إنجاز "سد تودغى" بإقليم تنغير مع عرقلة الأشغال منذ 15 نونبر الماضي... وقد تم توقيف 11 شخصا خلال هذا التدخل..." هذه مقتطفات مما جادت به قريحة عمالة إقليم تنغير حول
image
  العاصمة الإسماعيلية الفيحاء مكناس ستزدان فى الأيام القريبة القليلة بهندام رشيق يليق بتاريخها التليد، وتراثها العتيد وذلك بمناسبة إختيارها لتكون مرّةً أخرى مقرّاً لإحتفالات السنة الأمازيغية الجديدة (2968) حيث يستعدّ "مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسّلم" - كما هو دأبه كلّ عام-  ليعمل على أن تحتضن هذه المدينة التاريخية العريقة  أيام
image
يبدو الشأن الديموقراطي- الثقافي دائما في علاقة تكاملية مع الديموقراطية، وذلك لما تقتضيه (هذه الأخيرة) كمجال، في تطوره وانفتاحه، يهتم بإنتاج الوعي والقيم المادية والرمزية بعامة، اجتهاد ونقد.. وإذا كانت الديموقراطية، هي الأخرى، كمجال للسلوك والممارسة الاجتماعية بعامة داخل المجتمع، هي الخلفية العامة الضرورية لانتعاش و تطور الشأن الثقافي، فإن هذه الأخيرة، من
image
أخرجت أدغال إفريقيا الناعسة، من جوفها، وأنجبت أزقة مدائنها المنهكة فقرا وتعبا وتسلطا واستنزافا؛ دون استشراف وفي غفلة عن كل ممكنات الوقائع مجموعة من مهرة كرة القدم،الذين رسموا  بأقدامهم  أجمل اللوحات؛ فأسعدوا بكل سخاء وعفوية،الإنسان الإفريقي المنهك، المقهور بوقائع يوميات بربرية العسكر، وشراسة عنف شرذمة المستغلين الذي لايضاهى جشعه؛ وما يستتبع ذلك
image
يوافق اليوم رقم 1 في السنة الأمازيغية الجديدة يوم 14 يناير في السنة الميلادية العالمية. ويطلق على فاتح السنة الأمازيغية الجديدة اسم tiwura useggʷas (أبواب العام).  عندما يردد بعض التعريبيين المعارضين للأمازيغية بشكل مضحك مقولة: "السنة الأمازيغية أكذوبة والتقويم الأمازيغي وهمي وأكذوبة، وهو مجرد تقويم فلاحي!" فإنهم في الحقيقة لا ينكرون وجود هذا
image
لا يا أستاذ،لا قياس مع وجود الفارق. وليس الليل كالنهار.      ربما مع هذا الزمن الذي يعرف انسدادا في الآفاق وانسحاب السرديات الكبرى إلى الهامش، إذ لم تعد قادرة على الإشتغال تحت أي وعد جميل ،أو أن تقدم إجابات مطلقة ونهائية وأن تبشيرنا بجنّات فوق الأرض .في هذا الخضم سقطت البوصلات وتاه الكثيرون
image
 السياق الإقتصادي الدولي و التطور الكبير الذي عرفه قطاع التكنولوجيات الحديثة في العالم لا يسمح بإلغاء المجانية في التعليم بالسلكين الابتدائي و الثانوي، ليس في المغرب وحده، بل في كلّ دوّل العالم، لان تعميم التعليم في هذين المستويين هو الذي يضمن لكبرى الشركات العالمية في مجال التكنولوجيات المزيد من المستهليكين لمنتوجاتها. ورغم أن
image
 في مستهل ديباجة تقرير الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية و التكوين( 2015-2030 )نقرأ ما يلي:  "تقع المدرسة اليوم في صلب المشروع المجتمعي لبلادنا اعتبارا للأدوار التي عليها النهوض بها في   تكوين مواطنات و مواطني الغد في تحقيق أهداف التنمية البشرية و المستدامة، و ضمان الحق في التربية للجميع، وهي بذلك تحظى بكونها
image
الثياب الممزقة، لم تعد صفة لصيقة بالفقراء والمعدمين، بل أضحت من صميم لباس الطبقات المتوسطة والغنية، إذ اهتدت مخيلة مصممي الأزياء إلى استلهام، الثقوب والخدوش التي تنخر أثواب الفقراء، نتيجة طول زمن استعمالها، وفتحات سراويل المشردين، من فرط الإهمال واللامبالاة، لتحيك على هديها تصاميم زبنائها، كشكل من أشكال الموضة. يبدو أن تصميم اللباس،
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 2225 | عرض: 81 - 90

أول الكلام