cron
image
 مرةً أخرى، في تونس والسودان والمغرب تحديداً، يُجربُ الكُداحُ والفقراءُ والمقصيون اجتماعياً النزولَ للشوارعِ في احتجاجاتٍ شعبيةٍ سلميةٍ، ضد التفقيرِ والغلاءِ والتهميشِ والتقشفِ التمييزي، وطلباً للإنصافِ والمساواةِ وتكافؤِ الفرص. مِنْ تونس، قبل سبع سنين، انطلقتْ شرارةُ "التغيير الديموقراطي" أو ما سُميَ بالربيعِ العربي الذي صار معروفاً بالربيعِ الأمريكي أو الربيع الصهيو- أمريكي، لِتَعُم
image
بالتأكيد،ومع التغيرات المستمرة التي تعتري النسق المجتمعي؛تتطور المفاهيم والصفات والتحديدات السوسيو-ثقافية. مسار،يستمد خيطه الناظم؛من معيار ثابت : تمسك المفهوم بتحققات ممكناته، دون الزيغ قط عن جوهره الماهوي.يصبو، إلى تفتيق مايضمره من حالات محتملة، ينبغي لها التحقق،لكن في ذات الوقت،يسيج إطار تفاعلاته؛بتحصين للذات. حقا،هي عموما جذر العلاقة الثابتة  وجوديا بين الذات الواحدة والغيرية المتعددة :
image
شكلت الخطب الملكية الأخيرة التي خص الملك محمد السادس جزءا منها للحديث عن اختلالات الإدارة العمومية، والدعوة لضرورة النهوض بها، مع إعمال المبدأ الدستوري" ربط المسؤولية بالمحاسبة" لمواجهة مُسَبِّبات الترهل والاختلال الذي تعرفه؛ أحد أهم المراجع المؤسِّسة للخرجات التي قام بها مسؤولون مركزيون وإداريون بعدة قطاعات حكومية؛ بدءا برئاسة الحكومة، مرورا بالإدارات
image
لا تزال مسألة الهوية موضوع نقاش وسجال في المغرب منذ ثمانينيات القرن الماضي عندما زعزعت الحركة الأمازيغية، بأسئلتها الجديدة المحرجة حول هوية المغرب، اليقينات التي كانت قد حسمت أن المغرب بلد عربي في هويته وانتمائه. وقد هيمن على هذا النقاش العامل العرقي أو اللغوي أو الديني في فهم وتحديد الهوية، مع التسليم
image
مع اقتراب الذكرى الثالثة لرحيل الفقيد أحمد بنجلون وبعد تردد طويل في الوفاء بوعد كنت قد قطعته على نفسي بدأت أفكر في الكتابة عن واقع الصحافة في مجتمعنا، وذلك تجاوبا مع ما اقترحه علي الفقيد في إحدى زياراتي له في بيته بالرباط. لكن ما شجعني أكثر على الكتابة هو أنني عثرت مند
image
  صرح الدكتور أحمد الريسوني، الرئيس السابق لـ"حركة التوحيد والإصلاح" التابعة للتيار الإخواني في افتتاح المؤتمر الوطني لـ"التجديد الطلابي"، المنظمة الطلابية للحركة المذكورة، صرّح قائلا:"حينما التحقت بالجامعة في السبعينيات كان الدين الرسمي والوحيد فيها هو الماركسية والإلحاد والعبثية، ولا شيء يسمح به سوى ذلك”، مؤكدا أنه كانت تجرى “محاكمات” طلابية لمن اكتشف أنه
image
توجد في الاقتصاد أنشطة تتباهى بها الدولة، وتنشغل بها وسائل الإعلام. وتوجد في الاقتصاد أيضا أشياء تبقى خفية، أو مهملة، رغم أهمية تأثيرها السلبي على المجتمع. 1- أداء ”الضريبة على السيارات“ عبر الأبناك غير قانوني اعتاد مَالِكُو السيارات، في شهر يناير من كل عام، على الذهاب إلى إحدى إدارات ”مديرية الضرائب“ لكي يؤدّوا ”الضريبة
image
   عندما نتأمل في تعقد الحياة والثقافة، نجد أن فيهما جوانب غامضة تثير الكثير من الأسئلة، ما يفيد أن الحياة في جوهرها سؤال، وأن طرح السؤال ملازم لحضورنا في العالم.   وتكمن خصوصية الإنسان وقيمته وفعاليته في ما يطرحه من أسئلة أكثر مما تتمثل في ما يقدمه من أجوبة. إلا أنَّ الثقافة العربية
image
يرزح المدرس بالمدرسة العمومية المعاق سمعيا بين مطرقة المعاناة بفعل الإعاقة وسنداد قانون الوظيفة العمومية المجحف. فعلى الرغم من أن إصابة الجهاز السمعي إصابة صعبة ومعقدة ودرب علاجها ملتوي وشاق، والتدريس مهنة لا يمكن أن تستغني عن السمع القوي والسليم، فتلك الإصابة لم تقدر حق تقديرها ولم يوليها المشرع العناية الكافية بل
image
أسود الأطلس، انقرضت منذ زمن بعيد، ولم يعد زئيرها يصدح في أعالي الجبال، غير أننا استعرنا لقبها لمنتخب كرة القدم سعيا لاسترجاع وهم مجد ضائع، يمكن أن ينطبق ذلك على ملف تنظيم كأس العالم، وهو مسلسل ممتد الحلقات، تخطت حلقته الرابعة، ليصل للحلقة الخامسة التي يقدم المغرب أوراق اعتماده مرة أخرى، دون
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 2225 | عرض: 51 - 60

أول الكلام