cron
image
"العاميُّون" الذين أصَابَهُم عَمىَ البَصَر والبَصِيرة هذه الخطوة المتعثرة التي خطاها أو خبطها خبط عشواء القائمون على التعليم فى المغرب لإدراج ضمن مناهجه التربوية والتدريسية العامية أو الدارجة المغربية  خطوة رعناء لن يُحمَد عقباها على المدىَ القريب جدّاً ،فردود الفعل من مختلف الجهات لم تتوان ولم تتأخر فى التصدّي بقوّة لوأد هذا الإجراء
image
يبدو هذا العنوان غرائبيا ومستحيلا ، إذ أننا درجنا على ضرب المثل بعنق زجاجة واحدة وليس زجاجتين كلما اشتدت علينا أزمة ما واستعصى علينا حلها فنقول أنها "لم تخرج من عنق الزجاجة" على اعتبار أن جوف الزجاجة أوسع من أنبوب عنقها الضيق الذي يعاكس سراح ما بداخلها للانفلات إلى فسحة الخارج خصوصا
image
   إنهم يأكلون مراكش ويبيدون حضارتها ومعمارها وتاريخها. وحدها المساحيق التي تعلو محيا الواجهات وحانات الخمر والشوارع الرئيسة، ترشح خواء وتميط اللثام على جروح غائرة، لا تسعها الإسعافات الأولية ولا التوصيفات الظرفية العابرة.     لا تقارب بين مراكش سبعينيات وثمانينات القرن الماضي ومراكش بعد بزوغ الألفية الثالثة. وحتى عند وضع مقاربة تخييلية
image
لا ينبغي المرور مرور الكرام على التصريحات الخطيرة التي أطلقها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أثناء الحملة الانتخابية الأخيرة الخاصة بالانتخابات التشريعية والبلدية الجارية في موريتانيا، والتي اتهم فيها حزب التجمع الوطني للإصلاح - تواصل بالتطرف والإرهاب. تصريحات تعيد الى الأذهان تاريخ العلاقة المتوترة في ما بين النظام الموريتاني والإسلاميين، والتي شهدت
image
يبدو أن الحكومة جادة ومتحمسة  بل ومتسرعة أيضا، لإقحام تعديلات واسعة على قانون الصحافة والنشر الذي لازال منذ التغييرات السلبية التي طالته منذ أول قانون للحريات العامة لسنة 1958 والي غاية 2016 سنة اقرار آخر قانون خاص بمهنة المتاعب، محكوما بصفة عامة بمنطقين الأول ينتصر لتوسيع هوامش حرية التعبير والرأي والصحافة والاعلام،
image
مقدمة اللغة هي الركن الركين الذي يستند إليه قوم من الأقوام للحفاظ على هويتهم وثقافتهم، وأساسُ شعورهم بوحدتهم وتميزهم. وحين تتبارى الشعوب في إبداء خصوصياتها، ويقع التدافع الحضاري فيما بينها، فإن اللغة تكون في طليعة هذا التدافع. وما ذلك إلا لأن اللغة أرقى مظاهر التعبير عن التميز والتفرد، حتى إنه من يحوز الغلبة
image
رغم المقاومة الشديدة التي أبدتها شرائح واسعة من المغاربة، الرافضة لمخطط "التلهيج" والهادف إلى اعتماد العامية (الدارجة) كلغة للتدريس في التعليم الأساسي، نجح أخيرا عراب المخطط، نورد الدين عيوش، من فرضها في المقررات الدراسية العمومية للموسم الجديد، في تحدّ سافر للدستور الذي يعتبر العربية اللغة الرسمية الأولى في البلاد، وخروجا على منهجية
image
حاولت ما أمكن الابتعاد عن حمى النقاش حول الكتب المدرسية الخاصة بالسنتين الأوليين من التعليم الابتدائي، ولكن دون جدوى، فكم الانفعالات التي سقط فيها البعض جعلهم من حيث لا يشعرون ينهكون قواهم في محاربة "وحش" غير موجود، وحتى الذين يعارضونهم يدافعون بدورهم عن ذلك الوحش غير الموجود.. اولا: الكتب التي تم نشر صفحات
image
السيد رئيس الحكومة المحترم، تحية تقدير واحترام وبعد، تحت وقع الصدمة التي تقاسمت مرارتها مع ملايين المواطنين المغاربة، جراء إدراج عبارات "دارجة عامية" في مقررات دراسية معتمدة، وأفقدتنا شهية تناول وجباتنا المفضلة من "بريوات" و"بغرير" و"غريبة"، ورفعت ضغطنا الدموي وحرارة أجسامنا فلم نعد بحاجة إلى انتعال"الشربيل" ولا إلى التوجه للحمام كما تفعل "للا نمولة
image
في المغرب منذ قرون تشكل المخزن كسلطة مركزية حاكمة. يرمز تاريخيا منذ حكم السعديين إلى مخازن الضرائب العينية التي تستخلصها إدارة وأعوان السلطان من الأفراد ومن القبائل. والمخزن سياسيا مصطلح خاص بالمغرب يَدُلُّ على مؤسسة حكم تقليدي يتألف من مؤسسة السلطان والبرجوازية الكمبرادورية والأعيان والملاكين الكبار للأراضي وزعماء القبائل الموالين للسلطان والقياد
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 2814 | عرض: 31 - 40

أول الكلام