cron
image
في خضم النقاشات والتعليقات حول كأس العالم 2018 في روسيا حاليا نقرأ ونسمع في الإعلام المغربي الناطق بالعربية والفرنسية وفي الإعلام الأجنبي الناطق بالعربية مقولات متكررة تزعم بأن "المنتخب المغربي منتخب عربي" وأنه "منتخب يمثل العرب في كأس العالم وكأس أفريقيا". ويتم تسويق هذا الكلام المغلوط وكأنه حقيقة راسخة من حقائق الكون
image
    نعي جيدا مدى أهمية الاعتراف بالتجارب الإنسانية المبتكرة. ولهذا نحن مدعوون دائما إلى الفرح والاعتراف المتبادل. على الأقل كأسلوب لترقية المعنى الإدراكي للوجود، من حيث هو معرفة وقيمة أخلاقية ومدلول مشترك للحياة والعيش. هناك احتذاء مشع لتلكم القيمة المحسوسة بالآخر، عندما يتعلق الأمر بالفضيلة كمنسج اجتماعي وسيكولوجي، يوفر هامشا للرعاية وإبداء
image
ذكرتني تدوينة محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني، بدعوته إلى السفر في "داخل الذات"؛ أو يمكن تسميتها كذلك"بالسفر النفسي والجواني"، بمسرحية رائعة  كنا قد درسناها في المرحلة الثانوية عند أستاذ اللغة الانجليزية؛ تدور حول السفر،  لكن بطريقة مغايرة لتصور سي يتيم؛ وتتحدث هذه القصة عن الأب "البخيل" الذي جاء عنده ابنه ذات
image
كان  ولايزال ضروريا بالنسبة لكل الناس المتتبعين لحراك الريف منذ أكتوبر2016 حتى الأن أن يدرسواالمعنى  السياسي  والسوسيولوجي لموقفإحالة  ملف معتقلي حراك الريف على محكمة الجنايات بالدار البيضاء، وفي هذا النص نتناول هذه الإحالة ،ونتائجها،التي كان من أهمها إصدارأحكام قاسية ضد المعتقلين، ونبدأ بالقول بأن المعنى الأول  الذي نقترحه لدراسة نقل الملف من
image
  في الخامس من يوليوز 2018، تكون قد مرت 61 سنة على انطلاق مشروع طريق الوحدة الواقعة ما بين تاونات وكتامة المخصصة للربط بين شمال وجنوب المغرب الذي مزقه الاحتلال الفرنسي والاسباني على مدى المرحلة الاستعمارية ما بين 1912 و1955.    لم يكن الهدف من هذا المشروع، هو قيام 11 ألف شاب من
image
 يشتكي بعض المغاربة من أن نقاشات هوية المغرب لا فائدة منها وأنها مجرد مضيعة للوقت وأنها لا تحل مشاكل البطالة والفقر والقمع والاستبداد. والحقيقة هي أن نقاشات هوية المغرب لها تأثير على الاتجاهات الكبرى للشعب والدولة على المدى القريب والبعيد، وهذا بدوره له تأثير على قضايا البطالة والفقر والقمع والاستبداد. فالهوية الأمازيغية
image
أحكام قاسية أم ظالمة؟ تعالت الأصوات المندّدة بالأحكام الصادرة في حق المعتقلين السياسيين لحراك الريف بالدار البيضاء، واصفة إياها بالأحكام القاسية. مع أنه كان من الممكن أن تكون الأحكام أقسى وأشد بالنظر إلى التهم السريالية الثقيلة المنسوبة إليهم. فمصدر الخلل، بخصوص هذه الأحكام، ليس إذن في القضاء الذي حكم بقرون من السجن على
image
 "المغرب في مأزق خطير " هذا العنوان اختارته "جريدة لوموند"الفرنسية في مقال لها حول المغرب بعد صدور الأحكام القضائية على نشطاء حراك الريف، وأشار المقال إلى إصرار السلطات المغربية على التراجع للخلف ، وأنها غير قادرة على التخلي عن ممارسات" سنوات الرصاص"..و مقالي هذا ليس ترجمة للمقال الفرنسي ، وإنما اخترنا فقط
image
أصبحت كل الصور هذه الأيام تخيفني،  أولها صورة شباب خرجوا في واضحة النهار يطلبون الخبز الكريم، فتم انتقائهم بعناية كبيرة وتم تقديمهم للمحاكمة في الليل، الأحكام كانت متسرعة جدا، تنبئ بأن ثمة مسؤولين يشعرون بالخوف أكثر من الشعب لما تأكدوا جيدا أنه سيزداد شعار " يحيا الشعب " أكثر انتشارا بين صفوف
image
 إن النقاش الدائر بين الباحثين في القانون الدستوري حول العلاقة بين المؤسسة الملكية والحكومة انطلاقا من الوثيقة الدستورية لسنة 2011 يعتبر صحيا وإيجابيا لتطوير الممارسة الديمقراطية، خاصة في ظل بروز أصوات تطالب الملك بالتدخل لتجاوز الأزمة المؤسساتية غير المعلنة وعجز الحكومة عن إيجاد حلول عملية لاحتواء المقاطعة وامتصاص الغضب الشعبي المستشري بشكل
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 2639 | عرض: 31 - 40

أول الكلام

lakome2