cron
image
 "المقاطعة.. ثقافة شعب" هكذا اختار مجموعة من الشباب المغاربة الدخول في جملة مقاطعة واسعة لمجموعة من المنتجات الاستهلاكية الأساسية، والتي ارتفع سعرها بشكل مهول خلال السنوات الأخيرة مع العلم أن مستوى الأجور ظل ثابتا، وهو الأمر الذي أثر على القدرة الشرائية لكافة المواطنين. المقاطعة انطلقت بفكرة قبل أن تمتد لباقي مواقع التواصل
image
 تسيطر على معظم أنصار ومثقفي ونشطاء الأمازيغية عقلية انتظارية كسولة وعقيمة تتلخص في الصوم عن الكتابة باللغة الأمازيغية والاكتفاء بمطالبة الدولة بتعميم تدريس الأمازيغية وترسيمها أفقيا وعموديا وفوقيا وتحتيا، فورا، الآن، مباشرة، ديريكت! الدولة ترد عليهم وتقول: لقد بدأنا مسلسل تدريس الأمازيغية بحرف ثيفيناغ من التعليم الابتدائي منذ 2003 وهو مستمر على بركة
image
 بين فينة وأخرى، أجدني من المستغربين لبعض الجعجعات التي تتحرك في الفضاء العام، والإعلام تحديدا، كموضوع "عقوبة الاعدام"، والتي يثيرها النقيب عبد الرحيم الجامعي بشكل تظهر معه كأنها جبل، فأتساءل وأسائل السيد النقيب، هل "الإعدام" فعلا مشكلة آنية بالمغرب تستحق كل هذا العويل والتهويل؟ فمن يقرأ تصريحات النقيب، دونما اطلاع على الواقع المغربي،
image
قامت السلطات المغربية بمنع كتاب "صحيح البخاري نهاية أسطورة" ومحاصرة كاتبه ومنعه من التواصل مع قرائه، وهلل المحافظون للمنع والحصار وكبروا لكفاءة السلطة والقضاء وتنسيقهما وتعاونهما من أجل اعتقال كتاب وإقصاء مؤلفه وحرمانه من الكلام. بعد هذا قامت دار نشر تونسية بتبني الكتاب ونشره قبل أربعة أسابيع فقط، ونفذت الطبعة الأولى من الكتاب
image
رغم كل الإمتيازات ومظاهر العيش الكريم التي يحظى بها المسلمون في الغرب، فإن الكثيرين منهم  يصرون على عزف سمفونية التكفير والشيطنة والعدائية هناك بنفس الإيقاعات والألحان التي نسمعها عندنا. ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد فحسب، فقد أصبح المسلمون في الغرب يشكلون هاجسا أمنيا خطيرا بسبب تنامي سلوك الإرهاب الذي يهدد أمن
image
يبدو أن الظروف والملابسات المرتبطة بالحرب التي خاضها المغرب طيلة 16 سنة، والتي ساهمت في إنشاء الجدار الدفاعي، لم تعد قائمة، إذ إن هذا الجدار أحدث لغايات وأهداف عسكرية تكتيكية، وليس لترسيم حدود المملكة؛ لأن المجال الترابي للمغرب يمتد إلى ما بعد الجدار الدفاعي. صحيح وقعت أخطاء كثيرة عندما وقع المغرب اتفاقية
image
  انحدرت الكثير من الرياضات،من ميادين الحرب والقتال،مثل الرماية بأنواعها (،الرمح،القوس، البندقية..)،الفروسية،أنواع المصارعة،القفز،السباحة، الجري ..حتى المارطون أصله من مدينة "مارطون" اليونانية،المكان الذي انطلق منه جندي،مشهور بسرعته وطول نفَسه في الـعَـدْوِ نحو "أثينا" ليخبر أهلها بانتصار اليونان على الفرس بعد حرب دامت طويلا.لكنه بعدما أخبرهم بالانتصار أسلم الروح بسبب التعب الشديد.هناك روايات أخرى
image
الكل تابع تغريديات الرئيس الأمريكى وما يمكن أن يفعله على ارض الواقع، فقد توعد بصواريخ جميلة وذكية لن ترصدها رادارات روسيا و حلفاءها لكن تمخض الجبل وولد فارا. تغريدا ته بدأت قوية و ما لبتت  أن تراجعت حدتها عكست بقوة شخصية الرئيس "ترامب" كأول رئيس في أمريكا متسرع  ظاهره يقترب من باطنه 
image
على هامش الدورة الرّابعة الأخيرة للمنتدىَ البرلماني المغربي الإسباني بمدريد عرفت العلاقات المغربية- الإسبانية على إمتداد تاريخهما الطويل الحافل، مدّا وجزرا،وطبخا ونفخا، وفتقا ورتقا. فكما شهدت هذه العلاقات العديد من الحروب، والمواجهات،والمشادّات،والمشاكسات، والمنابذات، واالمناكفات، والتحدّيات ، والإخفاقات، فقد عرفت كذلك تقارباً، وتفاهماً ، وتلاحماً وتآزراً، وتعاوناً مثمراً فى مختلف المجالات . لقد أصبح
image
عبر بقاع العالم كان ولا يزال الكائن الأنثوي ذاك المستلب والمغترب عن ذاته؛ اقل سلطة ونفوذا وحظوظا، مقارنة بما يتمتع به نظيره الذكر من ظروف ومناخ يتيح له فرصة الاستكشاف والمغامرة والتطور للوصول لموقع قوة، مهما كانت بساطته، ليفتح له المجال للافتخار والظهور والاستعلاء امام كائن يراه مغايرا عنه. ان احتقاره وازداءه لذلك
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 2480 | عرض: 91 - 100

أول الكلام

lakome2