cron lakome2 - لكم :موقع إخباري مستقل cron
  1. البرلمانية ماء العينين: بنكيران ليس حائطا قصيرا واحتجاج أساتذة الغد تم استغلاله والركوب عليه
  2. تعالوا نخفي سوط الله وسيفه
  3. بالصوتI خطيب جمعة بسلا: المحذرات وراء زلزال الريف.. والجفاف عقوبة إلهية
  4. "راجعين"
  5. الحكومة تهدد الأساتذة المتدربين بالإعلان قريبا عن "سنة بيضاء"
  6. بالفيديو.. بنكيران: إضراب 24 فبراير ليس إعلان حرب وسأستمر في إصلاح التقاعد مهما كانت الظروف
  7. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل: الإضراب العام حقق نسبة مشاركة فاقت 85 في المائة إلى حدود الظهيرة
  8. كريم التازي لـ"فاينانشل تايمز": مصالح قوية في النظام ستحاربك اذا كنت ترغب في محاربة الفساد

"راجعين"

آخر تحديث: 09 غشت, 2015 04:15:00

بعد طول غياب قسري يعود موقع "لكم" في نسخته الثانية وهو مصر على مواصلة السير على نفس الدرب، درب الحرية والبحث عن الحقيقة، وهاتان القيمتان هما عماد كل صحافة حرة ومهنية.

لن نقف طويلا عند أسباب هذا الغياب القسري، فالملف مازال مفتوحا والحرية مازالت مقيدة، ومع ذلك قررنا العودة إلى قراء الموقع لأن في عنقنا دين تجاه كل الأصوات الحرة التي تضامنت واحتجت وتظاهرت من أجل أن تكون في هذا البلد صحافة مستقلة هدفها الأول والأساسي هو خدمة الحقيقة بموضوعية ونزاهة. 

نحن إذن راجعين، وفي نفس الوقت مدركون صعوبة المهمة، فالصحافة المستقلة الجیدة صعبة الإنتاج في بيئة مثل البيئة المغربية تتطلب یقظة دائمة في التعامل مع السلطة وطريقة تأويلها لقوانينها، كما تتطلب سعة الحیلة والكثير من المهارات في التحري والبحث عن الأخبار، وقبل ذلك الالتزام التام بأخلاقیات المهنة أثناء السعي وراء المعلومات وتلقیها وبثها..

راجعين، لأننا نؤمن بأن حریة التعبیر تعتبر عنصرا أساسيا ورئیسيا في النظام العام في المجتمعات الدیمقراطية، وهذا العنصر لا يمكن أن يتحقق دون نقاش حر، ودون إمكانیة الاستماع بالكامل للأصوات المعارضة والمخالفة والمستقلة..

أخطر من أن يفقد الصحفي حريته أو مورد عيشه هو أن يفقد ضميره

راجعين، ونحن واعون بأن ممارسة الصحافة مكفولة كحق من حقوق الإنسان، ومن حق الجمیع أن يستفيد من هذا الحق وليس فئة بعينها. فوجود صحافة حرة ومهنية بات ضروريا لضمان حق الجمهور في المعرفة، لأن الممارسة الكاملة للحق في حریة التعبیر تتطلب توفير أكبر قدر ممكن من المعلومات للناس، لأن المواطنة أو المواطن الذي يتاح له الحق في الوصول إلى المعلومة يكون قادرا على مراقبة ومساءلة ومحاسبة السلطة التي تحاول أن تخفي أو تحتكر نفس المعلومة لأهداف تخصها.

راجعين، لأننا نؤمن بأن المشاركة المدنية وسيادة القانون والحكم الرشيد، لا يمكن أن تتحقق إلا من خلال التبادل الحر للأفكار والحق في الحصول على المعلومات من خلال تعزيز حرية التعبير والصحافة. فحرية الصحافة هي المعيار الذي باتت تقاس به درجة ديمقراطية المجتمعات والدول، لأن التعددية الحزبية يمكن أن تكون شكلية، والانتخابات يمكن أن تكون صورية أو مزورة، والتنوع قد يتحول إلى مجرد خطاب للاستهلاك، لكن لا يمكن الحديث عن حرية الصحافة إلا في ظل وجود صحافة حرة فعلا، قادرة على الانتقاد ومخاطبة الناس بلغة واقعية يلمسونها في حياتهم اليومية بعيدا عن لغة "البروباغندا" التي سرعان ما تنكشف.

راجعين، وكل رأسمال مصداقيتنا هو ضميرنا، لأننا نؤمن بأن أخطر من أن يفقد الصحفي حريته أو مورد عيشه هو أن يفقد ضميره. فعندما لا يشتغل الصحفي بضمير حي يحترم أخلاقيات العمل الصحفي، يكون أيضا مسؤولا عن الانتهاكات الصارخة للحقوق التي تنتج عن كتاباته، ومتواطئا ضد مواطنيه بصمته أو بتسخيره لقلمه، أو فقط عندما لا يقوم بواجبه كما يمليه عليه نبل الرسالة التي يحملها.

راجعين، وكلنا أمل وتفاؤل في غذ أفضل لبلدنا وشعبنا تسود فيه الحرية ويعم فيه السلام ويستفيد فيه الجميع في إطار من العدالة الاجتماعية من الرفاه الذي لا يمكن أن يتحقق ويعم إلا في ظل الحرية كقيمة جوهرية يقوم عليها كل بناء ديمقراطي وتتطور في ظلها دولة القانون.

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

مقبول مرفوض
0
1 - احمد 23 نوفمبر, 2015
بافتخار واعزاز نستقبل عودة هذا المنبر المعلمة، الذي افتخر بنشر مقالاتي فيه سابقا. للصديق الصحفي الألمعي الشجاع السي علي انوزلا أهدي سلامي الحار مع باقة ورد ومحبة ,. مزيدا من الصمود والله الموفق.
التوقيع أحمد اولاد عيسى.
مقبول مرفوض
0
2 - حرية 14 ديسمبر, 2015
مرحبا بعودة هذا المنبر الحر,, تحية تقدير للرجل النزيه والصحفي الرمز السي علي أنوزلا,,, فقط مع موقعكم يطمئن القارئ المغربي لأحوال بلاده ويتفاءل بغد أفضل يتساوى فيه جميع المغاربة أمام القانون والمجتمع,,, يجب أن تعلم يالسي علي أن طعم الحرية في هذه البلاد نتذوقه من موقعكم وخاصة من قلمكم الصريح,,, ولتعلم أن أبناء المغاربة سيتعلمون الديمقراطية والحرية من منبركم هذا ان شاء الله,
مقبول مرفوض
0
3 - khaled 16 ديسمبر, 2015
الحرية لعلي أنوزلا فرحت كثيرا لعودة هذا موقع ( لكم ) أعتبره أفضل موقع إخباري مغربي لأنه مستقل و غير منحاز لأي جهة الحقيقة ثم الحقيقة فقط على عكس المواقع الأخرى التي يسيرها المخزن لتحريف الحقائق و لتزوير الأحذاث أتمنى لموقع ( لكم ) النجاح و التألق
مقبول مرفوض
0
4 - khaled 16 ديسمبر, 2015
الحرية لعلي أنوزلا فرحت كثيرا لعودة هذا موقع ( لكم ) أعتبره أفضل موقع إخباري مغربي لأنه مستقل و غير منحاز لأي جهة الحقيقة ثم الحقيقة فقط على عكس المواقع الأخرى التي يسيرها المخزن لتحريف الحقائق و لتزوير الأحذاث أتمنى لموقع ( لكم ) النجاح و التألق
مقبول مرفوض
0
5 - khaled 16 ديسمبر, 2015
الحرية لعلي أنوزلا فرحت كثيرا لعودة هذا موقع ( لكم ) أعتبره أفضل موقع إخباري مغربي لأنه مستقل و غير منحاز لأي جهة الحقيقة ثم الحقيقة فقط على عكس المواقع الأخرى التي يسيرها المخزن لتحريف الحقائق و لتزوير الأحذاث أتمنى لموقع ( لكم ) النجاح و التألق
مقبول مرفوض
0
6 - Z A R 28 يناير, 2016
---مرحبا وهنيئا لكم ولنا برجوعكم هذابرجوع منبر الحر والحرية لصالح هذا الشعب الطيب الذي نحن منه وهو منا--وصبر جميل للصحفيين الاحرار من كل ما عانوه-- شعب طيب لكن ليس عند الموعد عندما تداس كرامته وكرامة صحفييه --مازال الاحتجاج والنضامن خارج الوطن الحبيب --الاننسى المواطن البسيط حالا تداس كرامنه في اريافه وفي صحرائه---مازال يحاكم دون ان يفهم ويعالج دون ان يفهم---ووو---امثلة فقط----
مقبول مرفوض
0
7 - Z A R 28 يناير, 2016
---مرحبا وهنيئا لكم ولنا برجوعكم هذابرجوع منبر الحر والحرية لصالح هذا الشعب الطيب الذي نحن منه وهو منا--وصبر جميل للصحفيين الاحرار من كل ما عانوه-- شعب طيب لكن ليس عند الموعد عندما تداس كرامته وكرامة صحفييه --مازال الاحتجاج والنضامن خارج الوطن الحبيب --الاننسى المواطن البسيط حالا تداس كرامنه في اريافه وفي صحرائه---مازال يحاكم دون ان يفهم ويعالج دون ان يفهم---ووو---امثلة فقط----
مقبول مرفوض
0
8 - Mohamed 03 فبراير, 2016
You are a great man brother Ali. Keep up the good work and don't give in to their threats
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8