cron lakome2 - لكم :موقع إخباري مستقل cron
  1. البرلمانية ماء العينين: بنكيران ليس حائطا قصيرا واحتجاج أساتذة الغد تم استغلاله والركوب عليه
  2. تعالوا نخفي سوط الله وسيفه
  3. بالصوتI خطيب جمعة بسلا: المحذرات وراء زلزال الريف.. والجفاف عقوبة إلهية
  4. "راجعين"
  5. الحكومة تهدد الأساتذة المتدربين بالإعلان قريبا عن "سنة بيضاء"
  6. بالفيديو.. بنكيران: إضراب 24 فبراير ليس إعلان حرب وسأستمر في إصلاح التقاعد مهما كانت الظروف
  7. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل: الإضراب العام حقق نسبة مشاركة فاقت 85 في المائة إلى حدود الظهيرة
  8. كريم التازي لـ"فاينانشل تايمز": مصالح قوية في النظام ستحاربك اذا كنت ترغب في محاربة الفساد
الرئيسية | رأي | التدريس بالدارجة.. عندما يأمر الإليزيه عبيده..

التدريس بالدارجة.. عندما يأمر الإليزيه عبيده..

آخر تحديث: 13 سبتمبر, 2018 03:00:00

دائما ما كانت قضية التعليم موضوع مزايدات سياسوية بين مجموعة من الفاعلين والهيئات السياسية ذات الخلفيات الإيديولوجية المختلفة، الأمر الذي أنتج لنا تعليما فاشلا على مدى سنوات. أحد أهم تمظهرات هذه المزايدات تجسد في لغة التدريس، إذ لطالما شكلت اللغة نقطة خلاف جوهرية بين مجموعة من المتدخلين في المنظومة التربوية، حتى أنهم انقسموا إلى مجموعة تيارات:  تيار يريد التعريب، وآخر يريد فرض الفرنسية، وثالث يريد تدريس مواد بالعربية وأخرى بالفرنسية، لينضاف إلى كلّ هؤلاء، أخيراً، تيار آخر اقترح استعمال العربية المغربية العامية.. وهو التيار الذي يهمنا في هذا المقام.

الأكيد أن إيراد بعض مصطلحات الدارجة في مقررات السنة الأولى والثانية من التعليم الابتدائي، ليس مجرد حدث عرضي ولا هو خطأ غير مقصود، بقدر ما هو حجر أساس في البناء اللغوي الجديد لمدارسنا الابتدائية والذي كان قد بشرنا به قبل سنتين السيد نور الدين عيوش، مؤسس مؤسسة زاكورة للتربية، عبر مقترحه باستخدام الدارجة كلغة للتدريس. حينها تدخل مثقفونا الكرام من عبد الله العروي وعبد القادر الفاسي الفهري ومحمد سبيلا... ليوضحوا للسيد عيوش أن مقترحه ساذج وسيقودنا للخلف وسيقود التعليم نحو هاوية أكثر عمقا.. إلا أن تلك لم تكن النهاية وها هو السيد عيوش يعود لنا بما هو عملي عبر مقررات "البغرير".. 

كثيرون منا على علم أن السيد عيوش هو مجرد خادم للأجندة الفرانكفونية بالمغرب، وأن مقترحاته ليست نتاجا فكريا ذاتيا، إنما هي في غالب الأحيان إملاءات تنطلق من قصر الإليزيه وتمر من الرباط قبل أن تصل إلينا من خلال عيوش أو أمثاله من منظمات وجمعيات غير حكومية.. لذلك، وباعتبار من هو عيوش ومن يخدم،  فتدريس بعض المواد بالدارجة المغربية كنا ندرك أنه سيصبح حقيقة يوما ما، وأن عيوش هو من سيسخر منا جميعا في الأخير.

طبعا تدخل السيد العثماني، رئيس الحكومة، وانتصر للغة العربية عندما قال: "لا يمكن استعمال الدارجة في المقررات الدراسية، لأنه دستوريا اللغة العربية هي الرسمية..." لكننا نؤكد أن كلام السيد العثماني سيضل كلاما، لأن من قرر بشأن وضع كلمات بالدارجة أكبر من العثماني نفسه ولا يؤمن بدستورنا من الأصل. فالقضية أكبر من مجرد صراع هامشي، القضية قضية صراع هوياتي، ومحاولة لإقبار اللغة العربية الفصحى بأمر من "العشيق"..  نعود لنقول أن الصراع اللغوي في المغرب ليس وليد اليوم، لا أحبذ الحديث عن صراع العربية والأمازيغية لأن هذا الصراع كان في البداية حوارا وحولته فرنسا لصراع، ما كان يجب أن يكون في الأصل. ففرنسا التي توزع كتب لغتها مجانا(دولتنا كتعاود فيهم البيع) حاولت ومازالت تحاول أن تجعل من لغتها اللغة رقم واحد في التعليم والإعلام والإدارة... لذلك خلقت في البداية صراعا بين العربية والأمازيغية انتهى بترسيم هذه الأخيرة عبر دستور 2011.. رغم أن الترسيم لم يكن ولن يكن هو النقطة الأخيرة. والآن تم الانتقال إلى مرحلة ثانية في الصراع، صراع بين العامية والفصحى. قد يبدو صراعا فارغا لكنه ليس كذلك بالنسبة لفرنسا ولعيوش...

في الأخير نقول بكثير من اليقين أنه سيتم تدريس بعض المواد في مدارسنا الابتدائية بالدارجة.. هذا واقع وإن رفضه كل المغاربة.. سيتم ذلك بالتدريج بدايته "البغرير" ونهايته قد تكون أغاني الستاتي.

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

المجموع: | عرض: