cron lakome2 - لكم :موقع إخباري مستقل cron
lakome2
  1. البرلمانية ماء العينين: بنكيران ليس حائطا قصيرا واحتجاج أساتذة الغد تم استغلاله والركوب عليه
  2. تعالوا نخفي سوط الله وسيفه
  3. بالصوتI خطيب جمعة بسلا: المحذرات وراء زلزال الريف.. والجفاف عقوبة إلهية
  4. "راجعين"
  5. الحكومة تهدد الأساتذة المتدربين بالإعلان قريبا عن "سنة بيضاء"
  6. بالفيديو.. بنكيران: إضراب 24 فبراير ليس إعلان حرب وسأستمر في إصلاح التقاعد مهما كانت الظروف
  7. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل: الإضراب العام حقق نسبة مشاركة فاقت 85 في المائة إلى حدود الظهيرة
  8. كريم التازي لـ"فاينانشل تايمز": مصالح قوية في النظام ستحاربك اذا كنت ترغب في محاربة الفساد
lakome2
الرئيسية | رأي | حول نداء بعض من يعتبرون أنفسهم يساريين لإيقاف المقاطعة...

حول نداء بعض من يعتبرون أنفسهم يساريين لإيقاف المقاطعة...

آخر تحديث: 08 يوليوز, 2018 08:04:00

عبرت عن الموقف التالي :

" مقاطعة سنطرال تُناهض تَغَوُّلَ الرأسمال الفرنسي

واعتبرت دعوة "أشباه يساريين" لوقف المقاطعة هي دعم للاستعمار الاقتصادي في بلادنا"

 بعض التعاليق انتقدت موقفي من بعض من يعتبرون أنفسهم "يساريين" لأنني وصفهم بـ"أشباه اليساريين" على إثر مبادرتهم بوقف المقاطعة. وكان النقد من قبيل أنهم "وقعوا في سوء التقدير" و"لا يجب أن نتحامل على هؤلاء الإخوة" وأن "كلمة أشباه اليساريين غير مناسبة"... إلخ.

لذلك لابد من توضيح أعتبره ضروري.

اليساري هو من يتخذ مواقفه من موقع المصالح الديمقراطية الظرفية والاستراتيجية للطبقات الشعبية الكادحة والمحرومة التي تكتوي بنيران الاستغلال الطبقي وغلاء المعيشة والإقصاء الاجتماعي وأغلبهم يعيشون أوضاعا معنوية وثقافية واجتماعية واقتصادية قاسية ومتخلفة.

الرأسماليون الأجانب والمغاربة أصحاب الشركات و المقاولات أغلبهم لا يحترمون حتى مدونة الشغل التي تبيح تأويلات لصالح هؤلاء الرأسماليين أصحاب الشركات و المقاولات.

 نعرف أن حوالي 770 شركة فرنسية موجودة في المغرب و حوالي 500 شركة إسبانية وأروبية وحوالي 150 شركة أمريكية إضافة إلى شركات صينية و أروبية أخرى ، وبعضها تأخذ أسماء توحي أنها مغربية وهي شركات رأسمالية تحقق أرباحا كبيرة.. وتستفيد من تخفيضات ضريبية كبيرة ومن أراضي إقامة مشاريعها بأبخس الأثمان وتستغل الطبقة العاملة المغربية إذ تشتري قوة عملها بأجور بخسة (2000 و 3000 د إلى 4000 د ) بينما في فرنسا الحد الأدنى للأجور هو 1498 يورو أي 1600 درهم أي مليون و 600 ألف سنتيم..و في أمريكا 3 ملايين سنتيم وفي إسبانيا  858,55يورو أي حوالي 9300 درهم.

سنطرال دانون" شركة فرنسية اليوم.

كانت في ملك "أومينيوم نور أفركان"" (ONA) هولدينغ الأسرة الملكية تحت اسم "سنترال ليتيير" وتم بيعها سنة 2013 لشركة دانون وأصبحت "سنطرال دانون" الفرنسية بالمغرب. سيبلغ رقم معاملاتها سنة 2016 : 6 ملايير و 824 مليون درهم ، و تقدر أرباحها سنة 2016 ب 780 مليون درهم.

وبعد ثلاث أسابيع من المقاطعة سرحت شركة "سنطرال دانون" 300 عامل وعاملة مغاربة استعملتهم الشركة كعمال متعاقدين مؤقتين بدون حقوق منذ شرائها لـ"سنطرال ليتيير" سنة 2013.

وقد خاض عمال "سنطرال دانون" عموما ، الذين يعملون وفق وضعية المناولة  والعمال الموزعون، نضالا ضد هزالة التعويض الشهري الذي لا يتجاوز 2000 درهم شهريا وضد العمل بدون عقود أو حقوق ، ومن بينهم عمالا اشتغلوا مع الشركة مدة 11 سنة بنفس التعويض وبدون عقود.

كل أرباح شركة "سنطرال دانون" الفرنسية يتم نقلها إلى فرنسا أو لشركات "سنطرال دانون" عبر العالم لإعادة استثمارها. ولا تؤدي الشركة للمغرب كضرائب سوى 10 % من أرباحها بينما تؤدي الشركات في فرنسا وفي الدول الرأسمالية المتقدمة الاروبية والأمريكية وغيرها ما بين 25 و30 % من أرباحها كضرائب.

إن رأسمالية فرنسا وشركاتها وشركات أروبا وأمريكا استعمار اقتصادي، و هي شركات تنمي بارباحها مجتمعاتها وتساهم في إيجاد حلول لأنظمتها الاقتصادية بنهبها لفائض القيمة المستخلص من من السيطرة على ثروات واقتصادات بلدان ما يسمى "العالم الثالث". وخصوصا بلدان إفريقيا. وفي هذا الإطار يحضر الرئيس الفرنسي للقمة الإفريقية للدفاع عن مصالح الرأسمالية الفرنسية في إفريقيا ومواجهة التوسع المالي و الاقتصادي الصيني و الأمريكي في بلدان إفريقيا.. وتحضر وفود أرباب عمل بعض الشركات الأروبية والأمريكية للمغرب للدفاع عن مصالحها

لكل ما سلف أعتقد أولا أن تحرر شعوب ما يسمى "العالم الثالث" من سيطرة قوى وشركات العولمة الرأسمالية و من نهبها لثورات وفائض القيمة الذي تنتجه قوة عمل عمال المغرب وعاملات بلدان "العالم الثالث" والعالم هي فك الارتباط مع سيطرة شركات دول الرأسمالية المعولمة الأروبية و الأمريكية التي تنهب ثروات فائض قيمة قوة عمال وجيوب المغرب والشعوب المضطهدة..

ثم ثانيا ، إن استعمار شركات الدول الفرنسية والإسبانية و الأمريكية و الصينية لاقتصاد المغرب حجز ولا زال يحجز أي تطور صناعي وطني مستقل في المغرب ويحجز ضرورة البحث الصناعي الوطني كي تستمر السيطرة الاقتصادية لشركات هذه الدول الرأسمالية المُعَوْلـَـمَة  ولكي تستمر سيطرتها السياسية على دول العالم ، حتى لا يتحرر الاقتصاد المغربي واقتصاد دول ما يسمى "العالم الثالث" وحتى لا يطور المغرب و بلدان "العالم الثالث" بحثهم العلمي المستقل من أجل أن تحقق هذه الدول صناعاتها الوطنية التي تلبي الحاجات الحياتية لشعوبها وتحقق لتقدمها و تتجاوز تخلفها الاجتماعي.

lakome2
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

المجموع: | عرض: