cron lakome2 - لكم :موقع إخباري مستقل cron
lakome2
  1. البرلمانية ماء العينين: بنكيران ليس حائطا قصيرا واحتجاج أساتذة الغد تم استغلاله والركوب عليه
  2. تعالوا نخفي سوط الله وسيفه
  3. بالصوتI خطيب جمعة بسلا: المحذرات وراء زلزال الريف.. والجفاف عقوبة إلهية
  4. "راجعين"
  5. الحكومة تهدد الأساتذة المتدربين بالإعلان قريبا عن "سنة بيضاء"
  6. بالفيديو.. بنكيران: إضراب 24 فبراير ليس إعلان حرب وسأستمر في إصلاح التقاعد مهما كانت الظروف
  7. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل: الإضراب العام حقق نسبة مشاركة فاقت 85 في المائة إلى حدود الظهيرة
  8. كريم التازي لـ"فاينانشل تايمز": مصالح قوية في النظام ستحاربك اذا كنت ترغب في محاربة الفساد
lakome2
الرئيسية | رأي | من دروس الحراك الأردني، التنازل للشعب خير من التنازل لغيره...

من دروس الحراك الأردني، التنازل للشعب خير من التنازل لغيره...

آخر تحديث: 11 يونيو, 2018 10:18:00

التنازل للشعوب خير من التنازل لغيرها، لعل هذا هو الدرس الذي استفاده العاهل الأردني وحرص على تنفيذه بدقة، كسلاح لامتصاص الغضب الشعبي، و الاستجابة لنداء المحتجين، الوصفة عادية في البلدان الديموقراطية، فعندما تخرج الشعوب و تحتج يتم التجاوب معها و النزول عند إرادتها، فهي صاحبة السيادة الفعلية و الحكام ما هم إلا موظفين عند الشعب، يحصلون على أجورهم وامتيازاتهم منه، وليسوا بسادة عليه...

 

نجح العاهل الأردني في الاختبار، وخرج منه أقوى فخطابه الحازم في مواجهة الاستبداد، وعدم تمسكه بالحكومة، والتجاوب مع الشعب بتكليف أكاديمي مشهود له بالنزاهة ونظافة اليد ، سرعان ما جعل الشارع يدعن، بل إن خطاب الملك جاء سريعا، ولعل ذلك إدراك منه بأن احتجاجات الشعوب لاينبغي الاستهانة بها، وفي ذلك دليل على نجاح ثورات الربيع العربي من جانب تقوية سلطة الشعوب والرفع من منسوب سلطانها و تأثيرها في صياغة السياسات واختيار من ينفذها..

بل إن الغزل الخليجي للأردن و السعي لعقد قمة لدعم الأردن إقتصاديا وماليا، يؤكد هذا الطرح، فعروش المنطقة أصبحت تعيش حالة هلع وخوف من فورات الشعوب، لاسيما في الملكيات العربية، ودعم الأردن ليس وليد اللحظة الراهنة، بل في أعقاب ثورات الربيع العربي تم ضم الأردن و المغرب إلى تحالف إمارات الخليج ، فتم دعم المغرب و الأردن ماليا لتعزيز موقفهما تجاه شعوبهم، غير أن هذا الدعم سرعان ما تبخر ، لاسيما مع انفجار أزمة حصار قطر ورفض السعودية و الإمارات لموقف الحياد الذي عبر عنه المغرب و الأردن في الأزمة..

نعم الأردن في حاجة إلى دعم مالي عاجل ، فميزانية الدولة تعيش تحث عجز مالي، يجعلها مجبرة على اتخاد تدابير مالية ونقدية غير شعبية، غير أن وجود فساد في الدوائر الحكومية يجعل من فجوة العجز تتعمق و يرتفع تأثيرها..

فالشعوب لا يمكن ان تقبل بدفع فاتورة الفساد، و إغتناء القلة و إثرائها بغير سبب، في مقابل تفقير الغالبية الساحقة وإثقال كاهلها بأعباء ضريبية، وتضييق خياراتها برفع رسوم الخدمات و السلع العمومية، وتقليل جودتها كنتيجة لخفض الانفاق العمومي...

موقف العاهل الأردني موقف شجاع، وتنازله لشعبه لم يضعفه، بل زاده قوة واحتراما، فالاعتراف بالخطأ خير من الاستمرار فيه، و معاقبة المفسدين خير من الدفاع و التستر عنهم...فالاستقبال الذي حظي به في السعودية، ما كان له أن يتم لو أنه استنجد بهم في بداية الأزمة، فهو اختار شعبه، وشعبه لم يخذله..

نتمنى أن تخرج الأردن من أزمتها بسلام ، و أن تكون هذه الاحتجاجات مقدمة لعقد إجتماعي جديد في الأردن، يكون له تأثير في تغيير سياسة المملكة، ووقف مسلسل انخراطها في حملة التطبيع مع الكيان الصهيوني ورفع يدها من أي صفقة تضر بالحق الفلسطيني، لا سيما و أن الهوى الشعبي الأردني هوى فلسطيني /مقدسي..

فما أحوجنا اليوم في هذه البقعة الجغرافية التي يحاصرها الاستبداد والتدخل الأجنبي، إلى مواقف سياسية مناصرة للحق الفلسطيني بالأساس، ففلسطين بوصلة الحراك العربي في كل مكان وضياع فلسطين لن يعوضه أي مكسب اقتصادي أو مالي ، ففي سبيلها كل غالي يصبح رخيصا...و الله غالب على أمره و لكن أكثر الناس لا يعلمون..

lakome2
لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

المجموع: | عرض: