cron lakome2 - لكم :موقع إخباري مستقل cron
  1. البرلمانية ماء العينين: بنكيران ليس حائطا قصيرا واحتجاج أساتذة الغد تم استغلاله والركوب عليه
  2. تعالوا نخفي سوط الله وسيفه
  3. بالصوتI خطيب جمعة بسلا: المحذرات وراء زلزال الريف.. والجفاف عقوبة إلهية
  4. "راجعين"
  5. الحكومة تهدد الأساتذة المتدربين بالإعلان قريبا عن "سنة بيضاء"
  6. بالفيديو.. بنكيران: إضراب 24 فبراير ليس إعلان حرب وسأستمر في إصلاح التقاعد مهما كانت الظروف
  7. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل: الإضراب العام حقق نسبة مشاركة فاقت 85 في المائة إلى حدود الظهيرة
  8. كريم التازي لـ"فاينانشل تايمز": مصالح قوية في النظام ستحاربك اذا كنت ترغب في محاربة الفساد
الرئيسية | رأي | كيف تصبح ″ موجها ″ في خمس دقائق؟

كيف تصبح ″ موجها ″ في خمس دقائق؟

آخر تحديث: 07 أبريل, 2018 03:23:00

على ارض الأضرحة والأولياء والكرامات، ما زال اغلب رجال ونساء التعليم، أطرا إدارية كانوا أم تربوية، يؤمنون ب الخوارق المهنية .

الدليل : الكل يتحدث بلا حدود ويثرثر بلا انقطاع في كل شيء وكأننا في جولة على أرصفة الشوارع أو في مقهى نحتسي الشاي أو القهوة مع العائلة أو الأصدقاء. الكل يفهم في كل شيء. يشخص الأزمات ويوزع الاتهامات. وكمخرج مسرحي يحدد الأدوار على خشبة الحياة المهنية. وللتنفيس عن المكنونات يجرب جميع الأقنعة ويتقمص الشخصيات علها تنسيه بعضا من معاناة الزمن.

في بلد القيل والقال، يغدو كل شيء ممكنا. وهل هناك أسهل من الثرثرة لدرجة الإسهال المزمن؟

هنا تختلط الأدوار كلها.لا فرق بين كبير و صغير. بين وزير و مدير. بين أستاذ ومقتصد. بين موظف ومستشار. بين ناظر وإطار. بين حارس ليلي وحارس عام...الكل سواسية كأسنان المشط لان زمن الصراعات الطبقية انتهى.

حفاظا إذن على وحدة القطيع، ولكي لا نغرد خارج السرب، إليكم بعض الإرشادات التي تجعل من أي واحد منا موجها وهو جالس يحتسي القهوة أو الشاي مع أصدقائه في ركنه المعتاد.

لنبدأ من البداية التي اخترعها بعض الحذاق في هذا الزمان. إنها سهلة للغاية ولا تحتاج سوى الرجوع إلى كراسات الدرس اللغوي للمرحلة الابتدائية.

أولا : الموجه بكسر الجيم من فعل وجه يوجه. فهو موجه. والمصدر التوجيه. والمفعول به، أي التلميذ، موجه بفتح الجيم وتشديدها. بمعنى أن مهمة الموجه هي أساسا أن يدل التلميذ على الطريق المناسب داخل متاهات النظام التربوي كعلامات المرور، قف أو ممنوع المرور أو اذهب ناحية اليمين أو اليسار...رائع ! اللغة مفتاح كل شيء لكن الأغبياء لا يلتفتون إليها غالبا. طيب !

ثانيا : علم الإحصاء ممل للغاية ومعقد أيضا، كما أن الواقع لا يحتاج كل هذه العلوم الدقيقة للوقوف على مكامن الخلل. يكفي أن تنظر في وجه التلميذ أو في بيانات نقطه السنوية لتتعرف على مساره الدراسي والمهني. فكما يقول المثل الامازيغي لا يمكن أن يرتدي الجمل الجوارب. وبالتالي فلكل رأس مهنة وذو الرأس الضخمة مثلا لا يمكن أن يصبح مهندسا. وهكذا دواليك. أليس كذلك؟

ثالثا : علم النفس بجميع تخصصاته لا يهم أيضا لأنه نوع من الترف العلمي لا اقل ولا أكثر. ما علاقة علم النفس المرضي بالتوجيه؟ وما جدوى القياس النفسي؟ هل التلميذ مثلث متعدد الزوايا والأضلاع ليتم قياسه؟ وما دور علم نفس النمو في اختيار المسار الدراسي؟ أو علم النفس الاجتماعي؟ هراء في هراء!

دعونا من كل هذه الخزعبلات فنحن لسنا في كندا. نحن في بلد الأضرحة والأولياء والصالحين، ولا شان لنا بكل هذه الترهات. صحيح؟

رابعا : من البديهيات أيضا أن اختيار شعبة علمية أو أدبية أو تقنية...لا يمكن أن يكون له ارتباط بعلم الاجتماع أو علم الاقتصاد أو علوم التربية. هذه العلوم تصلح فقط للدراسات الجامعية العليا أو لتحرير المقالات والمواضيع على أعمدة الجرائد الورقية أو الالكترونية. أليس كذلك؟

خامسا : المعلومات متوفرة بكثرة على الشبكة العنكبوتية. يكفي النقر على محرك البحث للعثور على أي شيء. التكنولوجيا تغني عن مقابلة المستشار في التوجيه، ولم لا أيضا عن الذهاب إلى الفصول الدراسية بالمرة؟

سادسا : لا داعي لاستعمال الحاسوب أو تعلم لغة البرمجيات مطلقا، فلا حاجة لذلك في إعداد الروائز المعرفية أو النفسية، فسيماهم - أي التلاميذ - على وجوههم. قليل من التمعن يفي بالغرض.

سابعا : المهنة هي التي تختارنا وليس العكس. فكل ميسر لما خلق له. الحياة أرزاق ومن علامات حسن إسلام الفرد تسليمه بالقضاء والقدر وتفويضه العناية الإلهية باختيار مساره الدراسي والمهني. لا نقاش في هذا وإلا فنحن نهرطق كالزنادقة. التوكل على الخالق لا على المخلوق - الموجه-

ثامنا : لا شيء ! لان الأعداد الفردية خير من الأعداد الزوجية. ولان الله وتر يحب الوتر. فلنكتف إذن بهذه السبع المثاني .

تنبيه أخير :

- أطلق العنان لنفسك في توجيه من تشاء كيفما شئت وأينما شئت ولا تكلف نفسك عناء تحصيل كل هذه العلوم التي لا طائل من تحتها.

- لا باس من تجريب هذه الوصفة على أبناء الشعب المساكين والميؤوس منهم،ثم على فلذات كبدك بعد ذلك. ترقب النتيجة الهائلة التي تنتظرك. حظ سعيد!

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

المجموع: | عرض: