cron lakome2 - لكم :موقع إخباري مستقل cron
  1. البرلمانية ماء العينين: بنكيران ليس حائطا قصيرا واحتجاج أساتذة الغد تم استغلاله والركوب عليه
  2. تعالوا نخفي سوط الله وسيفه
  3. بالصوتI خطيب جمعة بسلا: المحذرات وراء زلزال الريف.. والجفاف عقوبة إلهية
  4. "راجعين"
  5. الحكومة تهدد الأساتذة المتدربين بالإعلان قريبا عن "سنة بيضاء"
  6. بالفيديو.. بنكيران: إضراب 24 فبراير ليس إعلان حرب وسأستمر في إصلاح التقاعد مهما كانت الظروف
  7. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل: الإضراب العام حقق نسبة مشاركة فاقت 85 في المائة إلى حدود الظهيرة
  8. كريم التازي لـ"فاينانشل تايمز": مصالح قوية في النظام ستحاربك اذا كنت ترغب في محاربة الفساد
الرئيسية | رأي | الشريط المخزي لناصر الزفزافي واستغراب الحكومة

الشريط المخزي لناصر الزفزافي واستغراب الحكومة

آخر تحديث: 12 يوليوز, 2017 09:03:00

إذا كانت المكونات الحكومية تتساءل عن مكان تصوير الفيديو المشين لناصر الزفزافي ، فأين تم تصويره يا ترى ؟

ينتابني شعور بأننا في بلد آخر غير المغرب الذي نعرفه جميعا بسلبياته وايجابيته فمهما انتقدنا ووجهنا سهام النقد لكل الحكومات  المتعاقبة ، ورغم أننا ندرك مدى ومستوى قدرتها في التحكم الفعلي في القرار السياسي والاقتصادي ببلادنا ، ومهما اعتبرنا أن المؤسسات المنتخبة تعاني من اختلالات  من حيث عدم تفاعلها مع مجريات الأمور ، لكن أن تصل بها الأمور إلى ما وصلت إليه من فقدان البوصلة في قضية الفيديو المشين  لناصر الزفزافي فذاك ما لا يقبله عقل ولا منطق . فمهما حاول البعض منهم إبداء امتعاضه من نشر هذا الشريط ، إلا أن فلسفة العبث والاستهتار بالبشر هي ما يمكن أن نصف به موقف حكومة بوزاراتها ومديرياتها المتعددة ومسمياتها البراقة التي تعتلي واجهات ومنافذ بناياتها وحتى بواباتها الإلكترونية  .

 الوزراء حائرون يتساءلون كأيها الناس عن من كان وراء تصوير هذا الشريط  رغم إدراك الجميع أن ناصر الزفزافي يوجد رهن الاعتقال في مؤسسة سجنية تتواجد في تراب المملكة المغربية وتحت نفوذ مديرية تابعة لهذه الحكومة نفسها والتي  يتبرأ المسؤول عنها من الشريط  ويصرح جازما أن المكان الذي تم فيه التصوير لا علاقة له بمواصفات المؤسسة السجنية التي يتواجد فيها هذا المعتقل . أظن أنه من حقنا أن نتساءل ، هل فعلا عجزت كل أجهزة الدولة عن تعقب مكان تصوير الفيديو ومن كان وراء نشره ؟ أهو استحمار آخر من الاستحمارات التي مافتئت حكوماتنا المتعاقبة تتعامل بها معنا كمواطنين ومواطنات ؟ أم أن هناك حكومة أخرى غير الحكومة التي نعرفها ، ومؤسسات فوق تلك التي نسمع عنها، وهل هناك أيادي نافذة لا سلطة تعلوها ولا قانون يحكمها ؟ فإذا كانت الحكومة بكليتها لا تعرف شيئا عن هذه القضية وتستغرب كل هذا الاستغراب رغم أن مكان اعتقال الزفزافي يعرفه ربما السواد الأعظم من الشعب المغربي  ، فقد يذهب بنا الظن على أن ناصر الزفزافي معتقل في مكان آخر لا يصل إليه إلا من قام بتصويره ؟ 

إنها  مهزلة أخرى من مهازل حكومة كتلتها ستة أحزاب، تجيد الخطب والتدوينات ، وتتسابق لإبداء الاستغراب والامتعاض في قضايا هي مسؤولة بالدرجة الأولى عن تدبيرها ، وأحيانا تتماهى في أدوارها مع أحزاب أخرى موكول لها القيام بهذا الدور .  

إنها  مهزلة أخرى من مهازل حكومة كتلتها ستة أحزاب، تجيد الخطب والتدوينات ، وتتسابق لإبداء الاستغراب والامتعاض في قضايا هي مسؤولة بالدرجة الأولى عن تدبيرها ، وأحيانا تتماهى في أدوارها مع أحزاب أخرى موكول لها القيام بهذا الدور .  

 شوهة هذا الشريط ستتناقله ولاشك معظم وكالات الصحف العالمية باعتباره مساس بحقوق المعتقل،  وحاط بالكرامة الإنسانية وبسمعة البلد حتى ، وسيتداول الركبان أن المسؤولين الحكوميين يتنصلون الواحد تلو الآخر من المسؤولية مكتفين بسرد كل أدوات الاستفهام من قبيل  من؟  وأين ؟وكيف ؟ 

عشنا وشفنا كما يقول الأشقاء في الشرق ، عشنا أياما وشهورا أصيبت فيها كل المؤسسات بوقر في آذانها وتجاهلت صوت الشارع المطالب بالاستجابة لمتطلبات ساكنة الريف ، وشاهدنا ما شاهدناه  من نوع الاستجابة التي تتقنها الحكومة بشكل جيد والتي تتمثل في تجييش الشارع ومطاردة المحتجين وتكسير الأضلاع، وتقف عاجزة عن فك لغز تصوير شريط وكأنه صور في جزيرة الوقواق .

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

المجموع: | عرض: