cron lakome2 - لكم :موقع إخباري مستقل cron
  1. البرلمانية ماء العينين: بنكيران ليس حائطا قصيرا واحتجاج أساتذة الغد تم استغلاله والركوب عليه
  2. تعالوا نخفي سوط الله وسيفه
  3. بالصوتI خطيب جمعة بسلا: المحذرات وراء زلزال الريف.. والجفاف عقوبة إلهية
  4. "راجعين"
  5. الحكومة تهدد الأساتذة المتدربين بالإعلان قريبا عن "سنة بيضاء"
  6. بالفيديو.. بنكيران: إضراب 24 فبراير ليس إعلان حرب وسأستمر في إصلاح التقاعد مهما كانت الظروف
  7. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل: الإضراب العام حقق نسبة مشاركة فاقت 85 في المائة إلى حدود الظهيرة
  8. كريم التازي لـ"فاينانشل تايمز": مصالح قوية في النظام ستحاربك اذا كنت ترغب في محاربة الفساد
الرئيسية | رأي | الريف.. لن يهدأ

الريف.. لن يهدأ

آخر تحديث: 09 يوليوز, 2017 06:24:00

كنت أجد حرجا في أن أكتب عن ما يحدث بالريف المغربي و أنا الذي لم أزر المنطقة منذ مقتل بائع السمك محسن فكري ، لذلك كان لابد أن أزورها مرة أخرى حتى أفهم ما وقع وما يقع وما سيقع ، كان لا بد أن أزور الحسيمة ونواحيها لأفهم كيف ينظر السكان المحليون لهذا الحراك الذي نُسب إليهم .

أخبرني بعض الأصدقاء قبل السفر أن الأمن قد لا يسمح لي بدخول مدينة الحسيمة لأني أحمل بطاقة هوية بعنوان مدينة فاس ، لكني كنت عازما على السفر ولا مجال لتأجيل الأمر .. 

الطريق نحو المدينة كان عاديا ، لاشيء يوحي أننا نتجه نحو مدينة " معسكرة " ، إلا أنه وقبل 50 كلم من المدينة بدأت المشاهد تتغير .. شاحنات و حافلات وسيارات الأمن منتشرة بالعشرات على جنبات الطريق ، رجال الأمن منتشرون بشكل تسلسلي على الجبال ، و حواجز أمنية وسط الطريق ...حينها اعتقدت أنهم فعلا لن يسمحوا لي بدخول المدينة بمجرد ما يتحققون من بطاقة هويتي غير أنه لا أحد استوقفنا ولا أحد طلب منا بطاقات هوياتنا ... دخلت المدينة بشكل عادي كما أدخلها عند كل زيارة .

الحسيمة مدينة صغيرة جدا ، لذلك التنقل فيها سهل وهو ما ساعدني على استطلاع حالة أزقتها وشوارعها في وقت قصير ... لاشيء مختلف في المدينة ماعدا أساطيل الأمن الموزعة في كل مليمتر من أرجائها .

أمام محكمة المدينة تبدو الحركية غير عادية ، عشرات الأسر تنتظر وتترقب من يزودهم بخبر أو شبه خبر عن فلذات أكبادهم المعتقلين والمختطفين  ، ينتظرون لساعات طويلة حتى أن بعضهم أكدوا لي أنهم يبيتون بالمكان ولمدة تجاوزت الشهر .

على يمين المحكمة توجد الساحة الرئيسية بالمدينة وبها نُظمت أغلب الوقفات الاحتجاجية منذ مقتل محسن فكري إلى اليوم ، هناك التقيت بمجموعة من الشباب الذين شاركوا في جميع المحطات الاحتجاجية السابقة ، يعرفون الزفزافي و يعرفون احمجيق و يعرفون سيليا ، يعرفون كل رموز الحراك الذين يوجدون الآن بالزنازين... في دردشتي القصيرة معهم  تفاجأت  أولا برقي حوارهم وثانيا باستعدادهم التضحية من أجل قضيتهم و من أجل قناعاتهم ومبادئهم... حاولت أن أستفزهم بأن ادعيت أن الزفزافي ورفاقه مجرد " أراجيز " خلقهم المخزن من أجل احتواء مؤامرة كبيرة وخطيرة كانت تُدبر في الخفاء لزعزعة استقرار المغرب . إلا أن الذي قلته لم يستفزهم مطلقا ، مؤكدين لي أنهم اعتادوا هكذا ادعاءات التي كان أسوءها اتهام أحزاب الأغلبية لهم بالانفصال  ..وفي سؤالي لهم عما ينتظرونه من الحكومة وكيف يتوقعون أن ينتهي حراكهم ... أكدوا لي أنهم لا ينتظرون شيئا من هذه الحكومة لأن الحكومات في المغرب عاجزة وستظل كذلك مهما تغيرت أيديولوجياتها ومهما تغيرت أسماء الزعماء لأن الحكومة الحقيقية هي حكومة الظل أو بعبارة أصح هي " محيط القصر " ، أما عن توقعاتهم فهم متيقنين أن الدولة ستستمر في نهج سياستها الأمنية من تعنيف واعتقال إلا أن ذلك لن يغير شيئا من إيمانهم بقضيتهم و إيمانهم بأن الحق ينتزع ولا يعطى ، فالريف (حسبهم )ولَّاد للمناضلين الأحرار .  

بعد أن أنهيت زيارتي لمدينة الحسيمة ، زرت أيضا المدينة المجاورة " إمزورن " .. والذي استخلصته من زيارتي عموما هو أن حراك الريف لا علاقة له بما هو سياسي و أن  القضية في أصلها كانت اجتماعية ثم انضاف لها الجانب الحقوقي بعد الاعتقالات التي نفذتها الدولة في حق شباب يؤمنون بإمكانية إحداث التغيير والإصلاح في ظل النظام الملكي الذي لا نقاش فيه بالنسبة لهم ..استخلصت أيضا أن الحراك لن يتوقف بإطلاق سراح المعتقلين بل لابد من الاستجابة الفورية للمطالب الاجتماعية التي كانت سببا في اندلاع الاحتجاجات .

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

المجموع: | عرض: