cron
image
انعقد يوم 29 مارس 2017، على ضفاف البحر الميت بالأردن مؤتمر القمة العربية الثامنة والعشرين. وتضمن جدول الأعمال كالعادة التداول في مستجدات "الوطن العربي"، القضية الفلسطينية والأزمة السورية .. وكذا المختلفات من أزمات ونزاعات داخلية، أو بين "الأشقاء" العرب أو بينهم وبين جيرانهم الفرس. كالعادة حضر أغلبية الأعضاء وغاب من غاب، والغائب الأكبر
image
 بالأمس كان الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مدرسة للنضال وعربونا للوفاء، قدم كل ما لديه من أجل أن يظل الوطن شامخا، ولو زفت أرواحه إلى الرحمان، وبكت عيني على شهدائه من أجل الصدق وحسن الاختيار، طرح البديل وحرر الفكر من الرذيلة، تآمروا عليه من أجل الغنيمة، وظلم بنيه أشد جريمة، بالأمس تحالفوا مع
image
     تابع المغاربة باستياء بالغ الظروف غير الطبيعية، التي مر منها تشكيل الحكومة الثانية في ظل دستور 2011، بدءا ب"البلوكاج" الذي عمر قرابة نصف عام، وآثاره السلبية على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي وتعطيل أشغال المؤسسات الوطنية، ومرورا بإعفاء عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية" الفائز في تشريعيات أكتوبر 2016
image
 السياق تأتي كتابة هذا المقال، في إطار الانتشار المهول لراية الجمهورية الريفية التاريخية في المغرب بعدة محطات ثقافية واحتجاجية سلمية عدة، وما تعرضت له من انتقادات بالجملة موجهة للريفيين الذي يعتبرون جزءا من الشعب المغربي وأيضا من الدولة المغربية. هذه الانتقادات التي ما فتئت أن تكون علة تخرب ذهنية المغربي وتجعله في مجابهة
image
في جو متسارع الأحداث تتخطفه الرغبة في التوثيق على السبق الخبري في النقل والتحليل، تبدو الموضوعية مجروحة السبل والنتائج بعد اليأس من الوضع السياسي بعد إرهاصات خطاب الانتقال الديمقراطي الذي فتح المجال للعودة إلى دائرة البداية أي قبل حركة 20 فبراير، وليس غرض المقالة التحليل السياسي لأننا لا ندعي إتقانه أو طرح
image
قراءة في فك البلوكاج الحكومي يعتبر المشهد السياسي المغربي الحالي مجالا خصبا للدارسين والباحثين، بحيث يمكن لكل متخصص أن يجد فيه ضالته ، ويمكن لكل التخصصات المندرجة ضمن شتى صنوف العلوم الاٍنسانية والاٍجتماعية أن تتناوله من زوايا متعددة ، كما يوفر للدارس والمحلل تمارين سياسية وقانونية جد مهمة اٍذا أراد الغوص في أعماق
image
     سيظل المغاربة قاطبة ومعهم كل المهتمين بالشأن السياسي في المحيطين الإقليمي والعالمي، يذكرون عسر المخاض الذي رافق تشكيل الحكومة، وكيف أن عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق والأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، الحاصل على المرتبة الأولى في تشريعيات أكتوبر 2016، فشل في إقناع حلفائه المفترضين بقبول شروطه في تكوين أغلبية
image
لا شك أن تصاعد الخلافات والتوتر في الآونة الأخيرة بين أنقرة وعواصم في الاتحاد الأوروبي لن يخدم مصالح الطرفين، ويمكن أن تكون له تداعيات سلبية وضررا على العلاقات بين الجانبين إذا لم يتم تصحيح الوضع. والمؤكد أن أي عاقل متتبع للتطورات المتسارعة لن يقبل بأن تنجر دولة محورية في المنطقة خاصة في
image
إذا كانت الهوية المغربية تشير إلى المميزات المشتركة التي يشترك فيها المغاربة، حيث تشكل مع الزمن إرثا حضاريا وتاريخيا غنيا،فإن مسألة تسويقها للخارج، وإظهار وجهها الثقافي والسياحي، مازال يعرف صعوبات جمة، بالنظر لضعف أداء المشهد السمعي البصري في المغرب. يكفي القول أن المشاهد المغربي، إذا أراد مشاهدة وصفات الأكلات المغربية من قبيل الكسكس
image
هل يمكن أن نشهد حكومة متجانسة، من الأحزاب الستة، يقودها سعد الدين العثماني؟ هل يمكن ان تتشكل الحكومة، بالمعنى الدقيق للكلمة ؟ تنطلق من الانشغالات  الهامة للمواطن ، وتتبوأ مركز قيادة البلاد .بتدبير السياسة العامة للدولة ؟ ام ان الامر لايعدو تجديد  للمشهد ولملمح التجارب السابقة، باعطابه وعلله؟  قد لا يختلف اثنان،
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 988 | عرض: 61 - 70

أول الكلام