cron
image
 هكذا صنف المتخصصون في الطب النفسي النوموفوبيا - Nomofobia - ضمن لائحة الأمراض النفسية الاجتماعية، التي دخلت حياة الناس الخاصة من باب واسع  وتغلغلت في جيوب المجتمع الذي أصبح بدوره مرغما على احتواء مثل هذا الفيروس الذي حملته رياح الثورة التكنولوجية في الآونة الأخيرة، مما ترتب عنه عدة مشاكل اجتماعية ونفسية لدى
image
يتسم المشهد المغربي عموما في الآونة الأخيرة بالغليان. ولعل قدرنا أن نعيش السكون والركود والخمود (ثقافيا واجتماعيا) حتى يحركنا السياسي من جديد. تتباين الاتهامات هنا وهناك وتتفاوت التبريرات أيضا من هذه الجهة أو تلك، لكن الثابت هو أن الغيورين على القيم الكونية السامية يعترفون بالحيرة التي تحيط بهم. لا بأس! فالإنسان يندفع
image
بكل بساطة ودون مقدمات لو بقينا بدون حكومة سنوات، وليس أشهرا فقط لما تغير شيء، بل ربما سيكون حالنا أفضل بكثير من وجود حكومات يسعى أصحابها إلى إظهار النبل واستدرار العطف، وجلب الثقة، ليس من الشعب، وإنما ممن يرون استرضاءهم فرض عين للبقاء والاستمرار ومقاومة الاندثار. لو كنا بدون حكومة لما نزلت علينا
image
تشاطر شخصا حديثا، تصغي إليه وهو بصدد مقاربة موضوعات الشأن العام بالمغرب، ينتقد السياسات المتبعة، وتضاريس الفشل التي كلستها وجعلتها بنيات فاشلة تعوق التقدم والتطور، مراكمة بالتالي ممكنات مجموعة مخاطر تهدد البلد واقعا ثم افتراضا بناء على المعطيات الملموسة، من العنف إلى الجوع، من الجهل إلى ضياع القيم الإنسانية، من العبث إلى
image
 جمعت حكومة سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني لحزب "العدالة والتنمية" بين ستة أحزاب بعد طول انتظار وشد وجذب بين مكوناتها امتد لما يزيد عن 5 أشهر، وبعد عدم قدرة عبد الإله بنكيران الأمين العام لنفس الحزب من تشكيلها، وضمت 39 عضوا بالإضافة إلى رئيسها، موزعين بين التقنوقراط الذين شكلوا نسبة 15
image
بعد مخاض طويل من المشاورات والمفاوضات المتعثرة، التي تجاوزت مدة ستة أشهر، تشكلت في المغرب حكومة هجينة، من أطراف إسلامية وشيوعية وليبيرالية ومخزنية، تحت مسميات مختلفة، «التوافق السياسي» و«الإرادة الوطنية الصادقة»، علما أنه إذا عدنا إلى الفيديوهات التي توثق لخطابات هؤلاء الأطراف المتحالفون في الحكومة الحالية، أثناء الحملات الانتخابية والمهرجانات الخطابية، لوجدنا
image
"في عالمنا العربي، وللأسف فعادة ما تنتهي أعمال الخبراء في الأرشيف بينما تستمر طواحين الهواء في الدوران"، كان هذا خاتمة مقال إذاعي، ومنشور، تحت عنوان، "الجامعة العربية والواقع العربي، لأستاذ العلاقات الدولية، الدكتور تاج الدين الحسيني.. ! لم يعد خافيا اليوم، على أي أحد ما تُعانيه، المنطقة العربية، إنسانا ومؤسسات ودول، حيث الوضع،
image
كان الله في عون رئيس المجلس الوطني لحزب "العدالة والتنمية" الدكتور سعد الدين العثماني، خلال هذه الأيام العصيبة من عمره. فالمتتبع لمجريات الأحداث السياسية ببلادنا يدرك جيدا مقدار معاناته، بسبب ما يتعرض إليه من انتقادات قاسية وقصف كثيف بنيران صديقة، منذ أن تم تعيينه رئيسا للحكومة خلفا لرفيق دربه عبد الإله بنكيران
image
 أجد نفسي مُجبرا على الخوض في ما يعرفه حزب الاستقلال في الآونة الأخيرة وما يعتمل داخله من تفاعلات يختلط فيها التدافع الإيجابي المطلوب مع العمالة السياسة البغيضة، ويتقاطع الطموح المشروع مع الخيانة اللعينة، وتتداخل فيها جهود المحافظة على المكتسبات التي حققها حزب الاستقلال عبر مسيرته النضالية مع خيار الإجهاز على ما تبقى
image
لا أصدق أنني ما أزال حيا، ما أزال متراصا، مشدودا إلى جسدي، " كاملا"  لا ينقصني طرف  ولا عين و لا عصب، يدان ورجلان مربوطة إلى جمجمة تغلفها فروة شعر. ما أزال غير مصدق أن هذه "الكائنات"، فشلت في أن ترديني أو تسلخ جلدي و تصلبه فوق صفيح سيارة.  كائنات شبيهة الورى و
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 988 | عرض: 51 - 60

أول الكلام