cron
image
  سَيَفْتَحُ المغاربة أبواب بُيُوتهم هذه الأيام لاستقبال ضيف اعْتادوا على قُدومه بشكل سنوي، ليس للاصطياف وقضاء العطلة الصيفية، بل ليكون رَمزا لشعيرة دينية مقدسة، تَمْتَحُ رمزيتها من تاريخ الأنبياء والرسل، وأسرار علاقة الإنسان بخالق الكون. لكن هذه المرة، جاء في حلة جديدة، يَتَزَيَّنُ بِحَلَق أصفر مُرقم في أذنه، ليعلن بدوره دخوله إلى عالم 
image
      كم كان مريعا ومحبطا ذلك الخبر القادم من ربوع مدينة القصر الكبير الهادئة، الذي تناقلته عديد المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي على أوسع نطاق في عز حرارة هذا الصيف، يحكي عن فضيحة مدوية، جرت أحداثها بإحدى غرف الفحص الطبي بالمستشفى المدني، ولم يكن بطلها سوى أحد الأطباء المتدربين، الذي ألقي
image
الحر يعلن نفسه بطلا لا يقهر خلال هذه الأيام، فيتراقص ميزان الحرارة لتعلو درجاته علوا كبيرا، ويَهُبُّ الهواء الصحراوي السَّاخن بالمدن والقرى، وكأنه في اشتياق لوجودنا، قادما إلينا لِيُململ ذاكرة التاريخ، لَعلنا نَتذكر وطن الأجداد، وعَبق رحلة الشتاء والصيف. الحر ليس مجرد تكشير الشمس عن أنيابها، للدخول في ضيافة زمن موسم الصيف،  بل
image
كنت قد قررت الانقطاع عن الكتابة تزامنا مع عطلتي الصيفية حرصا مني على التفرغ التام للعائلة الصغيرة والكبيرة، غير أن بيان المكتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الفوسفاط الذي دعا فيه عموم الشغيلة الفوسفاطية إلى توقيع عريضة التماس تهدف إلى التراجع عن تعديل مقترح قانون المادة 114 والموجهة في ذات الوقت إلى كل
image
انتهت منذ أيام محاكمة الدكتور الشافعي، " طبيب الفقراء "، الأخصائي في جراحة الأطفال بالمركز الاستشفائي الحسن الأول بتزنيت، والذي أجرى 560 عملية جراحية للفقراء مجانا في ظرف لا يتجاوز 6 أشهر، أي بمعدل 3 عمليات في اليوم، مما يعد سابقة في المغرب كله. ليصير هذا الشريف محاربا من قبل لوبيات المصحات
image
      في مغرب قيل عنه بأنه بلد الاستثناء، وقيل عنه دولة المؤسسات، وقيل عنه كذلك دولة الحق والقانون، التي يفترض فيها أن تحترم حقوق الإنسان كما يكرسها الدستور وكما هي متعارف عليها في المواثيق والمعاهدات الدولية. والحال أنه ليس من ذلك كله عدا بلد الاستثناء من حيث الظلم والتمييز، مادامت
image
Ɣef Murakuc ad yenḍar Tafṛansist ad yesselmed Tinglizt   Mubarik Belqasem   Aṭṭas iseggusa zeggʷami ssentan Yimurakuciyen ssawalen ɣef tɣawsa en tutlayt Tafṛansist di Murakuc.  Mayemmi (max?) nessɣaṛa Tafṛansist aha urd Tinglizt?  Mayen tettegg Tefṛansist di tmiḍi tiss 21 di Murakuc? Mayemmi ɣa yeqqim Murakuc d-analkam (ameḍfar) adelsan aha adamsan aha asertan i Fṛansa?  Mayemmi timura en omaḍal akk
image
ككل شهر تموز من كل سنة.. أترقب عقارب الساعة..  أترقب قدوم العيد.. لا لأنه يوم جميل.. بل لأنني أمل أن تكون أنت فيه الجديد.. مازال ذلك الأمل يسكنني.. منذ أن قررت أن أخلص لك.. انتظرتك طويلا.. انتظرتك دهرا.. وأنت تعرف كم أكره الانتظار.. كم أكره أفول القمر.. وسقوط الجليد.. كم أكره نهاية
image
يمكن القول بأنه وعلى الرغم من التطور والتحول الذي عرفه مفهوم العقوبة والسياسة الجنائية، والتي انتقلت من فكرة الانتقام والزجر والردع بنوعيه العام والخاص إلى فكرة الإصلاح والتهذيب وإعادة الإدماج، وأيضا وعلى الرغم من تطوير المشرع لترسانة قانونية، شملت قانون المسطرة الجنائية، والقانون الجنائي، وقانون السجون، بالإضافة إلى قوانين أخرى، كمدونة الأسرة،
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 1447 | عرض: 41 - 50

أول الكلام