cron
image
لم أتابع مايسة وكتاباتها كثيرا ومع احترامي لـ600000 معجب بصيغتها إلا أن الكتابات التي قرأتها وجدتها متناقضة أحيانا وغالبا لا تتعدى الوصف والصراخ دون أن تكون لها رؤية واضحة أو تقدم تحليلا دقيقا للأوضاع التي يعيشها المغرب أو العالم، فهي ترفض العلمانية كما يرفضها أي بسيط جالس على المقهى يقرنها بالإلحاد لكنها
image
جاء الأستاذ صباحا، وحمل إلينا الخبر، تلقفناه بنصف فرحة ونصف عبوس، سيزور البهلوان مدرستنا، هو نصف الفرحة، وكان علينا أن ندفع مقابل ذلك، هو النصف الآخر الذي أفسد علينا فرحتنا السنوية، التي طالما انتظرناها كما تنتظر الفراخ الصغيرة في الأعشاش من يطعمها.  قرأ الأستاذ رسالتنا التي رسمناها على وجوهنا، فأسرّ إلينا أن كاتب
image
أستغرب من الذين يبذلون مجهودا كبيرا في السجال حول ما إذا كانوا يريدون البلاد علمانية أو دينية، أستغرب منهم وهم يتمرسون خلف حججهم التي تفحم الخصوم، ووقائع التاريخ التي تصد كل هجوم، كيف يختار هؤلاء معاركهم؟ وبأي مقياس يتعرفون خصومهم؟ وأين بالضبط يحصلون على كل هذا الاطمئنان إلى عدالة قضاياهم؟ أينما وليت وجهك
image
يصعب حقيقة بدون دراسات سوسيولوجية،قائمة على بيانات الوثائق التحليلية والدراسات الميدانية،صياغة رؤية تتسم بقدر من الموضوعية والنزاهة،بخصوص معطيات حياتنا الفكرية أو على الأقل مرتكزاتها وموجهاتها المعرفية والقيمية،ماضيا وحاضرا،ثم استشراف نوعية المستقبل من خلالهما. إذن،ستبقى الأحكام نسبية،اللهم سمات الإطار العام، التي تتوالد وتتكرس،داخل بنياته،مسارات تقاليد حياتنا الفكرية والثقافية المغربية،وهي لاتنزاح كما تجلى ويتجلى عن: *الرهان
image
نلقي لمحت قصيرة وإطلالة من نافذة على مسار قطعه الشعب المغربي، ومازال، المسار الذي يبقى دائما رهين بالنمو الفكري والحسي التوعوي للشباب حيث إنه من الركائز التي يمكن أن يساير ويضاهي ويقاوم بها سرعة وتطور العصر، علما أن ماكينة الإصلاح والتقدم ضعيفة ولم تستطع تخطي الصعاب في أهم مرحلة، مرحلة محاربة الفساد
image
يقول أرلوند توينبي في كتابه الجامع "دراسة للتاريخ"، إن الشعوب التي تجد المبررات للفشل والتراجع هي شعوب لا تستحق الحرية لأنها غير مستعدة لخوض تجربة التغيير، كلام الإنجليزي توينبي يجد حضنا دافئا في التحليل التاريخي للعملية السياسية في المغرب خصوصا ما بعد الاستقلال، فإن كانت الأحزاب مؤسسات تبحث عن السلطة وتتدافع نحوها
image
     بغير حماس وحرارة الزمن الجميل، خرجت فئات قليلة من الطبقة العاملة المنكسرة بفعل ما لحقها من ظلم وتهميش، تجوب الشوارع بربوع البلاد، لإحياء عيدها الأممي السنوي في فاتح ماي 2017، مطالبة بالكرامة والعدالة الاجتماعية وتحصين المكتسبات، ورافضة استمرار مسلسل خنق الحريات النقابية وهضم الحقوق وضرب القدرة الشرائية للطبقات الفقيرة والمتوسطة...   
image
"في الإسلام الثقافي"    هو عنوان الكتاب الذي أصدره الكاتب المغربي الدكتور بنسالم حميش عن الدار المصرية اللبنانية للنشر الطبعة الأولى مايو 2016 .الكتاب يقع في ما مجموعه 336 صفحة ،21 سم.الكتاب مقسم الى مقدمة وستة فصول وخاتمات و ثلاثة ملاحق . الكتاب ، بعد المقدمة  تحدث في خمسة فصول ،عن عينة من الأعلام
image
تثير وفاة الطفلة إيديا فخر الدين، ذات الثلاث سنوات، المنحدرة من جماعة تودغى العليا بإقليم تنغير، جدلا واسعا في المغرب، بسبب إهمال طبي ناتج عن غياب جهاز "السكانير" وقلة التجهيزات الضرورية بكل مستشفيات تنغير والرشيدية، لتلفظ الصغيرة أنفاسها الأخيرة بعد رحلة شاقة وطويلة لأكثر من 500 كلم من مدينة تنغير إلى مدينة
image
يستعصي على كل ذي عقل أن يفهم المنهجية التدبيرية لبلاد مواردها لا تُعد ولا تُحصى وثرواتها الطبيعية لا منتهى لها ويحتاج دافعوا الضرائب فيها لأبسط الأساسيات الضرورية الموجودة في كل فج من هذا العالم العميق فلا يُعذر أحذ بالادعاء كونها مفقودة. ولْنَقف عند جهاز السكانير "الخاسر" الذي أودى بحياة الطفلة إيديا في المغرب
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 988 | عرض: 21 - 30

أول الكلام