cron
image
يقول أرلوند توينبي في كتابه الجامع "دراسة للتاريخ"، إن الشعوب التي تجد المبررات للفشل والتراجع هي شعوب لا تستحق الحرية لأنها غير مستعدة لخوض تجربة التغيير، كلام الإنجليزي توينبي يجد حضنا دافئا في التحليل التاريخي للعملية السياسية في المغرب خصوصا ما بعد الاستقلال، فإن كانت الأحزاب مؤسسات تبحث عن السلطة وتتدافع نحوها
image
     بغير حماس وحرارة الزمن الجميل، خرجت فئات قليلة من الطبقة العاملة المنكسرة بفعل ما لحقها من ظلم وتهميش، تجوب الشوارع بربوع البلاد، لإحياء عيدها الأممي السنوي في فاتح ماي 2017، مطالبة بالكرامة والعدالة الاجتماعية وتحصين المكتسبات، ورافضة استمرار مسلسل خنق الحريات النقابية وهضم الحقوق وضرب القدرة الشرائية للطبقات الفقيرة والمتوسطة...   
image
"في الإسلام الثقافي"    هو عنوان الكتاب الذي أصدره الكاتب المغربي الدكتور بنسالم حميش عن الدار المصرية اللبنانية للنشر الطبعة الأولى مايو 2016 .الكتاب يقع في ما مجموعه 336 صفحة ،21 سم.الكتاب مقسم الى مقدمة وستة فصول وخاتمات و ثلاثة ملاحق . الكتاب ، بعد المقدمة  تحدث في خمسة فصول ،عن عينة من الأعلام
image
تثير وفاة الطفلة إيديا فخر الدين، ذات الثلاث سنوات، المنحدرة من جماعة تودغى العليا بإقليم تنغير، جدلا واسعا في المغرب، بسبب إهمال طبي ناتج عن غياب جهاز "السكانير" وقلة التجهيزات الضرورية بكل مستشفيات تنغير والرشيدية، لتلفظ الصغيرة أنفاسها الأخيرة بعد رحلة شاقة وطويلة لأكثر من 500 كلم من مدينة تنغير إلى مدينة
image
يستعصي على كل ذي عقل أن يفهم المنهجية التدبيرية لبلاد مواردها لا تُعد ولا تُحصى وثرواتها الطبيعية لا منتهى لها ويحتاج دافعوا الضرائب فيها لأبسط الأساسيات الضرورية الموجودة في كل فج من هذا العالم العميق فلا يُعذر أحذ بالادعاء كونها مفقودة. ولْنَقف عند جهاز السكانير "الخاسر" الذي أودى بحياة الطفلة إيديا في المغرب
image
في مدينة صغيرة كآسفي، حيث تنعدم أبسط مقومات عيش كائن قد يُسمى عبثا "مواطن" له حقوق وعليه واجبات، من نقل وصحة وقضاء مستقل نزيه وبيئة سليمة، شاءت اللعنة أن تنعدم فيها الأكفان وصناديق الدفن ومعها ثلاجات تخزين الموتى، حتى راحت جثث الأموات من أهل آسفي تتعفن، فيتساءل المرء عن حقه في موت
image
الجامعة هي القيادة العلمية والفكرية للمجتمع، هكذا يتحدث السوسيولوجيون عن هذا المرفق الحيوي، محددين وظيفته وموقعه الهام ضمن المنظومة المجتمعية. وإن كانت مهمة القيادة تتطلب يقظة وحذرا، وبناء من نوع خاص، فإنها في الآن نفسه تتطلب اهتماما بالغا، لوضعها في المكانة التي تؤهلها للقيام بمهامها في التخطيط لنهضة مجتمعية شاملة، بعد صناعة
image
خلافا لما عرفته بلادنا خلال مراحلها السياسية الذهبية، من زعماء كبار ذوي كاريزما قوية، ساهموا في إثراء المشهد السياسي بأفكارهم النيرة وخطبهم البليغة، تاركين خلفهم بصمات متميزة تشهد لهم بمواقفهم الجريئة، فضلا عما عرف عنهم من حكمة وتبصر في معالجة القضايا الشائكة، وقدرة عالية على تدبير الاختلاف في أحلك الظروف، منهم من
image
 قدم السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المعين من قبل الملك في 5 أبريل 2017، برنامجا حكوميا تضمن العناصر الكبرى المؤطرة لأجندة السلطة التنفيذية على مدى خمس سنوات القادمة، أمام البرلمان المغربي بغرفتيه مساء الأربعاء 19 أبريل 2017، وذلك تطبيقا لمقتضيات الفصل 88 من الدستور الذي ينص على أنه: "بعد تعيين الملك
image
في شخصنة أسباب أزمة "الاتحاد الاشتراكي" بالتركيز على شخص الكاتب الأول للحزب، الأخ إدريس لشكر، إساءة كبيرة وإهانة بليغة لكل المؤسسات الحزبية التقريرية منها والتنفيذية والوظيفية أو التنظيمية، بدءا من المؤتمر الوطني التاسع إلى الأجهزة المتفرعة عنه (اللجنة الإدارية الوطنية، والمجلس الوطني، والكتابة الأولى، والمكتب السياسي) وصولا إلى الأجهزة الجهوية والإقليمية والمحلية.  وتعتبر
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 1053 | عرض: 91 - 100

أول الكلام