cron
image
  تكاد تجمع كل التقارير المنجزة من قبل مختلف الهيآت الوطنية والدولية على أعطاب الادارة، ولعل الخطاب الملكي في افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان الجمعة 14 أكتوبر 2016،  أكد أن " إصلاح الإدارة يتطلب تغيير السلوكات والعقليات وجودة التشريعات من أجل مرفق إداري عمومي فعال في خدمة المواطن". يتبوأ الأطر المشتركة بين الوزارات وعلى
image
كلمة لابد منها: إنني في هذه الدراسة المتواضعة لا أجزم أني قد وقعت على حل سحري لفك عقدة "البلوكاج الحكومي" الذي تعرفه بلادنا منذ اقتراع 07 أكتوبر. بقدر ما أهدف إلى لفت انتباه المعنيين بالأمر إلى التفكير بمنظور مختلف، نوعا ما، عما يتم تداوله على الساحة السياسية هذه الأيام. فبعد مرور أزيد من خمسة
image
حقيقة ما يحدث اليوم داخل الحقل السياسي هو أننا نعيش حالة خلاف حاد على السلطة وليس خلاف حول  الحكومة، ربما قد يكون الأمر بأشكال وصور متفاوتة ومختلفة، لكن السبب الحقيقي هو أن هناك نزاع داخلي داخل مختلف دوائر وقوى الدولة الرئيسة، صراع منصب بالذات على من سيكون الطرف الثاني بعد الملك في
image
في نشرة لمنظمة التغذية والزراعة "FAO" حذرت دول العالم بأن المجاعة تهدد ثلثي الشعب اليمني، هذا في الوقت الذي تستمر فيه العمليات العسكرية للتحالف العربي بقيادة العربية السعودية "جار اليمن"، هذه اليمن مهد للحضارة، و شعب عريق  يعاني اليوم خطر الجوع من التهجير و التدمير بأيدي وأموال عربية ... الغريب في الأمر هذا
image
حضور المرأة في مناصب المسؤولية الأكبر، في أكبر الدول الغربية، بات جليا للعيان، بل من هنَّ  مُهاجرات حديثاً، وصلن إلى مراكز القرار بكل شفافية ومصداقية، وعبر أساليب سياسية عريقة في الديمقراطية،  لكن وجودهن في أغلب المجالس السياسية في دول العالم العربي، لازال يطبعه الاحتشام، بل وقل الغياب تقريبا،  لنعمد مِثَال، المجالس التشريعية
image
أجل، لا حديث في الآونة الأخيرة، إلا عن الدبلوماسية المغربية، وتحركاتها المكثفة في عدد من البلدان الأفريقية، أتمرت بالرجوع إلى منظمة الاتحاد الأفريقي بعد مدة طويلة من الانسحاب، احتجاجا على اعتراف هذه الأخيرة بجبهة البوليساريو. من الواضح، أن المغرب اختار تدعيم التوجه نحو الدبلوماسية الاقتصادية صوب مجموعة من الدول الأفريقية، لكون الاقتصاد يقترن
image
     بكثير من التبرم والتذمر، تابع المغاربة ومعهم كافة وسائل الإعلام الوطنية والدولية، أطوار الصراع السياسي الدائر حول اقتسام "غنيمة" المناصب والحقائب، بعد أن وضعت معركة تشريعيات السابع أكتوبر أوزارها منذ حوالي خمسة شهور، وما بلغه المشهد السياسي من عبث وحالة انسداد أو كما يحلو للكثيرين تسميته "البلوكاج"، ووصول مشاورات ومفاوضات
image
الجنرال بنكيران في متاهة، وليسمح لنا الماركيز هذه الاقتباسات الظريفة لعناوين بعض روائعه، تلك التي أهداها للبشرية القارئة الحالمة، المتطلعة لمستقبل يغني للأدب والجمال ويشدو بألحان المحبة والسلام، فألف تحية للماركيز غابرييل غارثيا، وكل ذات مفكرة تؤمن بالحق والعدل وتؤمن قبل ذلك بالإنسان. وقصة جنرالنا، فيها من تلك أوجه شبه كثيرة، فهاهو يخبط
image
  لعل التدافع السياسي الظاهر بين الأحزاب المعنية بالمشاركة الوزارية مند تكليف بنكيران بمهمة تشكيل الحكومة، بات دون أفق زمني محدود  بعد مضي أزيد من خمس أشهر من بدأها، بفعل بروز وقائع سياسية تتمثل في خلاف بين بنكيران والشركاء المفترضين.  إذ أن مرحلة المفاوضات اصطدمت بتباين الرؤى بين بنكيران وحلفاء المفترضين، بحيث كانت
image
المرأة المغربية استطاعت في نصف قرن من الاستقلال أن تخطو خطوات واسعة وبثبات في طريق التحرر وأن تنتقل من وضعية الحجر والدونية إلى مستوى المشاركة الفعالة والنشاط الاجتماعي المنتج على شتى الأصعدة، والمرأة الأمازيغية بصفة خاصة خاضت معركة مزدوجة، معركة التحرر ومعركة إثبات الذات، عبر الحفاظ على الهوية ورموز الأصالة المغربية العريقة،
back 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 988 | عرض: 91 - 100

أول الكلام