cron lakome2 - لكم :موقع إخباري مستقل cron
  1. البرلمانية ماء العينين: بنكيران ليس حائطا قصيرا واحتجاج أساتذة الغد تم استغلاله والركوب عليه
  2. تعالوا نخفي سوط الله وسيفه
  3. بالصوتI خطيب جمعة بسلا: المحذرات وراء زلزال الريف.. والجفاف عقوبة إلهية
  4. "راجعين"
  5. الحكومة تهدد الأساتذة المتدربين بالإعلان قريبا عن "سنة بيضاء"
  6. بالفيديو.. بنكيران: إضراب 24 فبراير ليس إعلان حرب وسأستمر في إصلاح التقاعد مهما كانت الظروف
  7. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل: الإضراب العام حقق نسبة مشاركة فاقت 85 في المائة إلى حدود الظهيرة
  8. كريم التازي لـ"فاينانشل تايمز": مصالح قوية في النظام ستحاربك اذا كنت ترغب في محاربة الفساد
الرئيسية | رأي | منبر حر | الغوث يا ملك البلاد

الغوث يا ملك البلاد

آخر تحديث: 06 نوفمبر, 2017 09:31:00

 ماحدث في ورزازات من الإعتداء على رجل صالح ذنبه الوحيد أنه ينتمي إلى وزارة تهتم بشؤون التربية والتعليم، ان دل فإنما يدل على احتضار بل انهيار المنظومة التربوية ببلدنا، فلولا مواقع التواصل ما كنا سنعلم بهذه الحادثة الشنعاء ، رجل التربية والتعليم يسحق ويهان ويعتدى عليه بالضرب دون أن يهتز لنا جفن ، نراه راكعا متحملا الضربات الموجهة له على مستوى رأسه وبطنه، معتقدين أن ذلك من الأمور العادية التي من المتوقع حصولها.

   لا لن نسكت، لا نستطيع السكوت ونحن نرى نبراس الحرية ومشعل المعرفة بين أيدي ثلة من المجرمين يهان ويضرب وينعت بأبشع الألفاظ والكلمات ولا ننبس ببنت شفة، فمن علمنا وبث فينا روح العلم وأطلعنا على النور كاد أن يكون رسولا، بل هو الأب الروحي الذي رافقنا في كل مستويات حياتنا.

  ومادام لم نسمع الى الآن عن استقالة من يديرون شؤون التعليم في بلادنا، فهذا يعني ألا خير يرجى من هؤلاء، فالاستقالة تعبير عن التضامن مع رمز كبير من رموز العلم، تم بعد ذلك تأتي إجراءات البحث والتحقيق في هذه الواقعة لينال المجرم جزاءه القانوني.

   والحالة هذه وفي غياب أي تدخل فوري فاننا نصرخ بكل جوارحنا لنقول الغوث يا ملك البلاد، فقد استشرى الفساد في منظومتنا التعليمية، اصبح تلامذتنا أشباه مجرمين وأصبح أساتذتنا يخافون على أنفسهم من فلذات أكبادهم، أي زمن نحن فيه، زمن اصبح فيه الحق باطلا والباطل حقا.

 الغوث يا ملك البلاد ياحامي الملة والدين،الغوث من أطر ومسؤولين استباحوا الاهانة والمذلة لنساء ورجال التعليم، يرون اليأس والذل والخزي ينزل عليهن وعليهم ويعتقدون أن ذلك من طبائع الأمور، نستصرخ بكم ونلوذ بكم حيت لا نقدر على العيش في وطن يهان فيه رموز العلم والتربية، والله المستعان على تحمل هذا الوضع الكارثي وحسبنا الله ونعم الوكيل.

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

المجموع: | عرض: