cron lakome2 - لكم :موقع إخباري مستقل cron
  1. البرلمانية ماء العينين: بنكيران ليس حائطا قصيرا واحتجاج أساتذة الغد تم استغلاله والركوب عليه
  2. تعالوا نخفي سوط الله وسيفه
  3. بالصوتI خطيب جمعة بسلا: المحذرات وراء زلزال الريف.. والجفاف عقوبة إلهية
  4. "راجعين"
  5. الحكومة تهدد الأساتذة المتدربين بالإعلان قريبا عن "سنة بيضاء"
  6. بالفيديو.. بنكيران: إضراب 24 فبراير ليس إعلان حرب وسأستمر في إصلاح التقاعد مهما كانت الظروف
  7. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل: الإضراب العام حقق نسبة مشاركة فاقت 85 في المائة إلى حدود الظهيرة
  8. كريم التازي لـ"فاينانشل تايمز": مصالح قوية في النظام ستحاربك اذا كنت ترغب في محاربة الفساد
الرئيسية | رأي | زوايا | عقدة لغة

عقدة لغة

آخر تحديث: 25 ديسمبر, 2015 05:30:00

خلد نهاية الأسبوع الفارط اليوم العالمي للغة العربية الذي خصصته اليونسكو ابتداء من سنة 2012 للاحتفاء بها منذ تم اعتمادها كلغة عمل رسمية  في الأمم المتحدة. فازدانت مواقع ونظمت ندوات وصيغت محاضرات وكأن الأميرة المنومة استيقظت من سباتها لتجد ضيوفا ثقلاء يتذكرونها من السنة للسنة وما يفتئون يناولونها قرص المنوم حين تنقضي الحفلة.

في البلدان المصنفة عربية يمكن ملاحظة عقدة اللغة المتمثلة في رفض اللغة العربية التي يعاني منها غالبية أفرادها إن لم نقل جميعهم. هذه العقدة التي ما تنفك تنسل إلى اللاوعي دون استئذان فتتعايش مع  الشخص كجزء من تركيبته النفسية. لكن كيف؟

كإجابة على السؤال المطروح، يصح اعتبار الفهم الخاطئ لوظيفة اللغة  أحد الأسباب -إن لم يكن أهمها- في نشوء عقدة اللغة، فاللغة وجدت من أجل التواصل بين البشر قديما وحديثا بغض النظر عن الفرضيات التي تتخبط بين نظريات 'الاستمرارية' كما استخلص بينكر و نظريات 'الإنقطاع' كما دعى تشومسكي و'المحاكاة' كما نادى داروين وما توصلت إليه الدراسات حول معرفة أصل اللغة، لكن يبقى الثابت هو كون اللغة وسيلة من وسائل التواصل. إلا أن ما صارت إليه بعض العقليات الحديثة من تحقير اللغة العربية و تثمين لغات أخرى على حسابها كالإنجليزية مثلا، ليس سوى اعتقاد متقولب.

في البلدان المصنفة عربية يمكن ملاحظة عقدة اللغة المتمثلة في رفض اللغة العربية التي يعاني منها غالبية أفرادها إن لم نقل جميعهم. هذه العقدة التي ما تنفك تنسل إلى اللاوعي دون استئذان فتتعايش مع  الشخص كجزء من تركيبته النفسية.

هذه العقليات أصيبت  بعقدة اللغة  لأن السطحية التي تتبناها شكلت أرضية خصبة لنشوء هاته العقدة، ولأنها لم تعي وظيفة اللغة ودورها في خلق تواصل سلس في مختلف المجالات ولم تفسح المجال أمام إدراكها للوقوف على أصل حاجتنا ككائنات ناطقة للغة ولم تكلف نفسها عناء التصفح للاطلاع على ما وصلت إليه الأبحاث الحديثة والغير حديثة في اللغويات ، وظنت أن اللغة سلاح يتسلح به الشخص لاكتساب قوة زائفة ومظهر متحضر و أنيق.

ولأن اللغة العربية هي التي جرتني إلى خوض هذه الأسطر، فإن هذه اللغة التي يقبل على تعلمها عدة جنسيات من مختلف بقاع العالم لأسباب عدة من بينها على سبيل المثال المنطقية الكامنة في بنائها و الشاعرية الموسيقية في وزنها، هؤلاء يسافرون لإتقان العربية والتدرب على صقلها آلاف الكيلومترات، وبالمقابل الذين أتيحت لهم فرصة تعلم هذه اللغة منذ الصغر وتداولها لا يقدرونها. ولكن هذا لا يعني أننا لسنا ملزمين باكتساب لغات أخرى من أجل فهم أدق لما تجود به الثقافات الكونية من فنون و علوم و إبداعات ستعجز الترجمة حتما عن إيصالها إلينا متقنة .

و سيكفي تصحيح الفكرة القاصرة عن اللغة في المدارك أولا للتصالح مع عقدة اللغة أولا و تجاوزها  ثانيا لأنها كانت و ستظل وسيلة مسالمة نتوسلها لصياغة الأفكار و التعبير عنها  و ليس العكس صحيح كما اعتدنا. 

التعليقات ( الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع )

مقبول مرفوض
0
1 - marocain 26 ديسمبر, 2015
كل ما في الأمر أن هذه اللغة ليست اللغة الأصلية لشمال افريقيا... فبما أن الفرد يعيش بهوية مزورة فكل التمضهرات ليست الا تحصيل حاصل
مقبول مرفوض
0
2 - akrim 05 يناير, 2016
madame Ageznay avoir votre nom de fami on dirai que vous êtes amazigh mais avec une fausse identité celui qui perd la sienne mène une vie de chien erron on aime notre culture et notre longue mais faut savoir tout ce qui est imposé il est voué a l'échec mais notre fierté c notre amazighité
Awalino etga ino ih tmoute nmoute
tanamirte from montreal Canda
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2