مجتمع

تعهد عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، بتسييج القناطر المطلة على الطرق السيارة وتجيهزها بكاميرات المراقبة، باعتبار أن الاعتداءات والرشق بالحجارة الذي يمارس على السائقين بالطرق السيارة يتم من خلال هذه القناطر.

وأشار اعمارة في رده على سؤال متعلق بالاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها مستعملو الطرق السيارة، في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب، يوم أمس الاثنين، أن هذا الإجراء سيطبق في المناطق ذات الخطورة الكبيرة، والتي تشهد حالات اعتداءات كثيرة.

وأضاف اعمارة أنه بالمجمل فإن الطرق السيارة بالمغرب آمنة، وأن الاعتداءات التي تتم على المسافرين بالطرق السيارة ينفذها أشخاص يكونون تحت تأثير المخدرات.

وأوضح اعمارة أن هناك لجنة خاصة للتبع هذا الملف تجمع جميع القطاعات  وليس شركة الطرق السيارة لوحدها، لأن مسؤولية هذه القناطر ليست ضمن اختصاصاتها.

وتتسبب الاعتداءات التي تشهدها العديد من المحاور في الطرق السيارة والتي تتم عن طريق رشق مرتادي الطريق بالحجارة، بحوادث خطيرة للعديد من المسافرين، أدت في كثير من الأحيان إلى حدوث وفيات متعددة.