مجتمع

طالبت العديد من النقابات التعليمية (الجامعة الوطنية للتعليم، النقابة الوطنية للتعليم والتنسيقية النقابية للدكاترة العاملين بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي)، الوزارة بتعجيل حل ملف دكاترة قطاع التربية الوطنية.

ودعت النقابات التعليمية، لمسيرة وطنية يوم الأحد  24 دجنبر 2017 على الساعة العاشرة بمدينة الرباط انطلاقا من مقر وزارة التربية الوطنية إلى مقر البرلمان.

وقالت النقابات التعليمية في بلاغ لها توصل موقع "لكم" بنسخة منه إن "وزارة التعليم تتماطل بشكل كبير في حلها لمشكلة دكاترة وزارة التربية الوطنية، كما أنها تراجعت عن مختلف الوعود التي قدمتها لتسوية المشكل".

وأضاف البلاغ "أن وزارة التعليم تتعمد تكريس حلول ترقيعية لسد الخصاص الكبير في الجامعات والمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين ومراكز البحث التربوي، مما يفاقم الوضع القاتم الذي تعيشيه منظومة التعليم ببلادنا".

ونددت النقابات التعليمية بما أسمته "استمرار الوزارة  في سياسة اللامبالاة اتجاه الملف المطلبي لمشروع دكاترة التربية الوطني، محملة إياها المسؤولية التاريخية على النتائج الوخيمة لسياساتها الفاشلة اتجاه هذه الفئة من الكفاءات الوطنية"، مجددة دعوتها للوزارة من أجل الالتزام بتعهداتها وتغيير إطار كافة الدكاترة العاملين بالتربية بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى رتبة استاذ التعليم العالي مساعد أسوة بباقي زملائهم المستفيدين في الدفعتين السابقتين.