دولي

قضت محكمة الجنايات في "غرداية" الجزائر، الاثنين 23 أبريل الجاري، في الحكم المستأنف لديها بإصدارها حكما بالإعدام وعقوبات بـ10 سنوات سجن نافذة في حق 7 أشخاص بتهمة التجسس. 

وأصدرت المحكمة حكم "الاعدام" في حق المتهم الرئيسي (أ.د.ف) من جنسية ليبيرية ولبناني الأصل بتهمة "التجسس لصالح قوة أجنبية (اسرائيل) وتكوين جماعة إجرامية في اطار مشروع جماعي يهدف الى المساس بأمن الجزائر و تهديدها".

ويحمل المتهمون الست الآخرون جنسيات افريقية مختلفة (افريقيا الواقعة جنوب الصحراء) حيث تمت إدانتهم بـ10 سنوات سجن نافذة لكل واحد منهم على نفس التهم و كذا دفع غرامة تقدر بـ1 مليون دج للخزينة العمومية.

وخلال مرافعته، طالب ممثل النيابة العامة ادانة المتهمين بالسجن حسب الافعال والأقوال المصرح بها في اطار الاستجواب الأولي أمام قاضي التحقيق وكذا المحكمة الابتدائية.