سياسة

قال عبد العزيز افتاتي القيادي في حزب "العدالة والتنمية" إن المؤتمر الوطني الثامن للحزب تمخضت عنه دروس كثيرة تخص مسألة الديمقراطية الداخلية والحرية والشفافية، كما أنه رسالة "لمن يهمهم الأمر" على حد وصفه لأن الوضعية الآن تتطلب تصحيح المسار الديمقراطي ومسار العدالة الاجتماعية وإنهاء الفساد والاستبداد.

وأضاف أفتاتي أن القضية الرائجة حاليا حول سيطرة ما يسمى "بتيار الوزراء" على الأمانة العامة للحزب وإقصاء داعمي فكرة "الولاية الثالثة" غير صحيح "لأن الأمر بحسبه لا يتعلق بمقامرة أو بورصة، و في الأصل هناك رأيين وليس تيارين، والإخوان المؤتمرين اختارو سعد الدين العثماني والتصويت هو الذي حسم في الأخير".

وأشار أفتاتي أن "العدالة والتنمية" يوجد اليوم على المحك خاصة أن"الدولة العميقة" تعاود الانتشار من جديد في بعض المواقع الحساسة، مضيفا أن "سعد الدين العثماني له تقدير معين وسيتحمل مع القيادة الجديدة كامل المسؤولية عن مختلف اختياراته".