cron
image
نشر الدكتور عبد الله الحلوي مقالا تحت عنوان: " الدارجة أم العربية؟"، ولقد دافع في مقاله هذا بحماس كبير عن ضرورة التدريس بالدارجة، وأورد عدة حيثيات وراكمها واستند عليها في تبنيه لموقفه المدافع عن التدريس بالدارجة، وساجل طوال المقال الرافضين للتدريس بالدارجة، ويهمني في هذا المقال مناقشته في واحدة من حيثياته التي
image
هددت النقابة الوطنية للتعليم العالي، بالكلية المتعددة التخصصات بخريبكة، بمقاطعة الدخول الجامعي الحالي وخوض أشكال احتجاجية تصاعدية في حالة عدم حل الإشكالات العالقة. وأدانت النقابة في بلاغ لها ما أسمته ب"الحيف" الذي طال الكلية المتعددة التخصصات بخريبكة، خلال توزيع المناصب المالية بجامعة السلطان مولاي سليمان، مطالبة بإعادة توزيعها توزيعا عادلا بين مختلف المؤسسات
image
اللغة الأمازيغية Tutlayt Tamaziɣt هي اللغة الأصلية لسكان المغرب، وهي حاليا لغة أمّ شعبية لحوالي ثلث أو ربع المغاربة. ولكن اللغة الأمازيغية توجد حاليا في حالة تناقص وانكماش مستمر ومتسارع بسبب سياسة التعريب والفرنسة التي تنهجها الدولة منذ 1912 وبسبب إهمال المغاربة للغتهم الأمازيغية وتهربهم من الكتابة بها لأسباب تتراوح بين التكاسل
image
في كتابه " الكتب في حياتي " للكاتب والرسام الأمريكي هنري ميلر يحكي أنه قرر عدم إدخال إبنه الوحيد إلى المدرسة، وفور تأكد زوجته من هذا القرار الذي اعتبرته خطيرا، قامت بإبلاغ الشرطة واتهمت الكاتب الكبير بالجنون، وبعد شد وجدب ونقاش طويل، سألت زوجها ما الذي جعلك فعلا تسير في هذا الاتجاه
image
لم يأت استنبات نبتة التعاقد في الحقل التعلميمي من فراغ، بل مهد لها القائمون على تدبير الشأن الوطني وهيؤوا لها كل الظروف المناسبة لتنمو بأريحية على مرأى من الجميع، دون أن تستثير أحدا، أو تثير فضوله، فيطالب باجتثاثها واقتلاعها باعتبارها نبتة لا قبل للحقل، ولا عهد له بها، بل ربما، ساهم الجميع،
image
صرح رئيس الحكومة  سعد الدين العثماني، اليوم الأحد، أنه لا يمكن أبدا استعمال الدارجة في التعليم، أولا ، لأن اللغتين العربية والأمازيغية ، دستوريا، هما اللغتان الرسميتان، وثانيا لأن القانون الإطار الذي يؤطر العملية كلها، والذي يعرض حاليا أمام البرلمان، ينص في الفقرة 29 على "ضرورة التقيد باللغة المقررة في التدريس دون
image
مقدمة اللغة هي الركن الركين الذي يستند إليه قوم من الأقوام للحفاظ على هويتهم وثقافتهم، وأساسُ شعورهم بوحدتهم وتميزهم. وحين تتبارى الشعوب في إبداء خصوصياتها، ويقع التدافع الحضاري فيما بينها، فإن اللغة تكون في طليعة هذا التدافع. وما ذلك إلا لأن اللغة أرقى مظاهر التعبير عن التميز والتفرد، حتى إنه من يحوز الغلبة
image
رغم المقاومة الشديدة التي أبدتها شرائح واسعة من المغاربة، الرافضة لمخطط "التلهيج" والهادف إلى اعتماد العامية (الدارجة) كلغة للتدريس في التعليم الأساسي، نجح أخيرا عراب المخطط، نورد الدين عيوش، من فرضها في المقررات الدراسية العمومية للموسم الجديد، في تحدّ سافر للدستور الذي يعتبر العربية اللغة الرسمية الأولى في البلاد، وخروجا على منهجية
image
يستقبل ملايين التلاميذ والطلاب في عالمنا العربي، و في باقي ربوع المعمور موسم دراسي جديد، و تخلف أجواء هذا الاستقبال، فبينما هو كبوس مخيف للبعض، و احتفال للبعض الأخر طلابا و أولياء أمور...و عالمنا العربي يصنف في -الغالب- ضمن الخانة الأولى، فالمنظومة التعليمية بوطننا العربي غير مستثناة من حالة الوهن و التخلف
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 883 | عرض: 1 - 10

أول الكلام