cron
image
شبه سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، تحالف الأغلبية الحكومية القادمة، بحلف الفضول في الجاهلية، قائلا "إن استدعاء حديث حلف الفضول في الجاهلية الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم: لقد شهدت مع عمومتي في دار عبد الله بن جدعان حلفا ما أحب أن لي به حمر النعم، ولو دعيت
image
تعتزم لجنة داخل حزب "الاتحاد الاشتراكي" وصفتها مصادر موقع مجلة "جون أفريك" بالسرية، "مراسلة الملك محمد السادس، خلال الأيام المقبلة، بخصوص تلقي بعض الجمعيات المقربة من حزب (العدالة والتنمية) لتمويلات خارجية". وأوردت مصادر مجلة "جون أفريك" الفرنسية، أن اللجنة الاتحادية بصدد إعداد تقرير "مفصل" بخصوص أنشطة بعض الجمعيات الخيرية التي تتلقى تمويلات خارجية،
image
نقرأ في الصحف الصادرة ليوم غد الجمعة 24 مارس الجاري أخبارا متنوعة، منها التي تحدثت عن "قيادة العدالة والتنمية تحرر العثماني من شروط بنكيران"، و"الأغلبية السابقة على رأس أولويات العثماني و"فيتو" ضد "الاتحاد الاشتراكي"، و"مخاطر سياسية مرتفعة تحدق بالمغرب"، ونختتم من يومية "الصباح" بخبر "عودة الرعب إلى الدار البيضاء"، وغيرها من الأخبار
image
 أكد مصدر من الأمانة العامة لحزب "العدالة والتنمية"، أن "قيادة الحزب لم تحسم في شأن مشاركة حزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية من عدمها"، موضحا أن النقاش داخل الأمانة انصب في مجمله حول "المنهجية التفاوضية" التي سيعتمدها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المكلف. المصدر ذاته، أكد في اتصال مع موقع "لكم"، أن "الأمانة العامة
image
منذ تكليف سعد الدين العثماني رئيسا للحكومة من طرف الملك محمد السادس، خلفا لعبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، تغيرت بشكل جذري خريطة التحالفات السياسية التي كانت قائمة طيلة المشاورات الحكومية السابقة، منها تفكيك التحالف الرباعي (التجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الدستوري، والحركة الشعبية، والاتحاد الاشتراكي)، كما لاحظ المتتبعون تغيرا واضحا
image
على عكس بلاغاتها السابقة، تجاهلت الأمانة العامة لحزب "العدالة والتنمية" الحديث عن الشروط التي سبق وأن ذكرتها قيادة "البيجيدي" في مجلسها الوطني السبت الماضي، على رأسها الحفاظ على الأغلبية السابقة ورفض مشاركة حزب "الاتحاد الاشتراكي". وأكد البلاغ الذي تلاه نائب الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية" سليمان العمراني، أمام وسائل الإعلام، أن الأمانة العامة
image
 اَلْإِعْفَاءُ .. اَلصَّدْمَةُ ! خمسة أشهر من المشاورات المتقطعة، والبلوكاج المستمر، عاشها المغرب السياسي، منذ تعيين الملك محمد السادس السيد بنكيران لتشكيل الحكومة بعد نتائج انتخابات السابع من أكتوبر.. خمسة أشهر من المناورات، والمناكفات، والتكهنات، وشُغْلِ الْعَرَّافَات،... والحال على حالها، وأزمة تشكيل الحكومة تشتد على السيد بنكيران، وبوادر انفراج لا يلوح منها شيء؛ حتى
image
نقرأ في الصحف الصادرة ليوم غد الخميس 23 مارس الجاري أخبارا متنوعة، منها التي تحدثت عن "العثماني في الطريق نحو تشكيل الحكومة وأخنوش ينتظره في منعرج توزيع الحقائب"، و"فضائح التقاعد على طاولة الرميد .. واختفاء لقاحات المواليد الجدد من الصيدليات"، و"بنكيران مهدد بفقدان مقعده البرلماني ومنصب الأمانة العامة لـ"البيجيدي"، ونختتم من يومية
image
قال محمد جبرون، المفكر والباحث في التاريخ، إن "تعيين الملك لسعد الدين العثماني، الرجل الثاني في حزب "العدالة والتنمية"، يحمل رسائل عدة أهمها أن "المغرب في حاجة إلى رجال لهم القدرة على استيعاب الاختلافات والخلافات والتجاوب مع مراكز السلطة بشكل سليم"، منها كذلك أن مراكز القرار تريد رجلا على رأس الحكومة يكون
image
خمسة أشهر كانت كافية ليخفُت بريق عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المعفى، الذي تمّ إعفاؤه من مهمة تشكيل الحكومة دون طقوس لهذا الإعفاء، ما دفع سعد الدين العثماني، الذي يرأس الحكومة بتكليف ملكي، لفتح قنوات التواصل مع جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان، بما فيها، حزب "الأصالة والمعاصرة" الذي تعتبره أدبيات "البيجيدي" من
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 910 | عرض: 1 - 10

أول الكلام