cron
image
اعتبرت جماعة العدل والاحسان في بلاغ صادر لها عقب انتهاء أشغال الدورة 18 من مجلس شورى الجماعة، أن المغرب يعيش على ضوء أزمة متواصلة عنوانها الانغلاق السياسي وهيمنة السلطوية وارتفاع منسوب الاحتجاج الشعبي على السياسات العمومية. وأضاف بلاغ  الجماعة أن الأوضاع الاجتماعية بالمغرب في تدهور متنام ومستمر، كما لا يزال "الهجوم على
image
      قبل بضعة أيام كان للعالم موعد مع رحيل سنة وميلاد أخرى، وهكذا حزمت سنة 2017 حقائبها وانسحبت تاركة عديد الأحداث والوقائع، منها المفرح والسار الذي أبهج الشعوب، ومنها المؤلم والضار الذي أدمى القلوب. واستقبل الناس سنة 2018 في أجواء من التفاؤل، بإقامة حفلات وإحياء سهرات تحت استنفار أمني واسع.
image
تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، بالنسبة ليوم الأربعاء 10 يناير الجاري، أن يظل الطقس غائما مع أمطار وزخات معتدلة إلى محليا قوية بمنطقة طنجة، والريف الغربي وسايس. وستكون الأجواء ممطرة بالسهول غرب الصويرة و الأطلس، ومرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط، وبالمنطقة الشرقية.  وسيبقى الطقس باردا بالمرتفعات مع تكون "الجريحة" أو جليد بالمرتفعات والهضاب العليا خلال
image
أعلنت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، عن  مقاييس التساقطات المطرية المسجلة، من الساعة السادسة من صباح أمس الأحد إلى غاية الساعة السادسة من صباح اليوم الاثنين.  في ما يلي مقاييس التساقطات المطرية المسجلة: - الرباط : 57 ملمتر - الجديدة : 28 ملم - الدار البيضاء آنفا : 20 ملم - طنجة : 17 ملم - الصويرة : 14
image
كل مغربي  متتبع للأحداث التي تتوالى في وطننا يتساءل كيف ستنتهي هذه الأزمات المختلفة ولماذا تتكاثر مؤخرا خلال هذه الأشهر القليلة؟ ظاهريا الكل يقل إن سببها غياب العدل والمساواة في الحقوق وكثرة الفقر والبطالة. وجوهر هذه الأزمات يظهر لنا في ألوان وأشكال مختلفة في مجال التعليم والصحة والاقتصاد والسياسة والحكومة والدّين والأخلاق
image
جرت العادة كلما انقضى عام ميلادي وحل عام جديد، أن يحتفل العالم تعبيرا عن التفاؤل والأمل في عام أفضل، وإن كان أصل هذا الاحتفال يعود إلى المجتمعات التي تتبع الديانة المسيحية، وبصرف النظر عن الأبعاد الدينية والثقافية والسياسية للاحتفال بالسنة الميلادية، فإن ما يهمنا، هو معرفة أهم ما ميز السنة التي ودعناها
image
قال خالد البوقرعي الكاتب الوطني لشبيبة "العدالة والتنمية"، إن المغرب يمر من ظروف سياسية واجتماعية استثنائية تتسم بوفاة شابين من عمال الساندريات بمدينة جرادة، وقبلهما شهيدات الصويرة، والشهيد محسن فكري في الحسيمة، بالإضافة إلى المعاناة الواسعة لفئات كبيرة من المغاربة وخاصة الشباب في مختلف مناطق المملكة مع انتشار الفقر والتهميش والبطالة والإهمال،
image
تبدأ الاحتفالات حول العالم لاستقبال العام 2018، فتنطلق من سيدني، كبرى المدن الأسترالية وتتوالى تدريجياً من آسيا إلى الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا ثم أخيراً إلى الأميركتين وسط عروض ضوئية مذهلة، في وداع للعام 2017. من الشرق إلى الغرب لفارق التوقيت ستكون سيدني أول مدينة كبرى في العالم تحتفي بحلول العام 2018، مع انتظار مجيء
image
      يقر الكثير من المغاربة اليوم بما لحقهم من إحباط وخيبة أمل كبرى، جراء تولي إسلاميي حزب "العدالة والتنمية" مسؤولية تدبير الشأن العام، مستغلين مطالب الحراك الذي قادته "حركة 20 فبراير" خلال عام 2011، إذ ثبت افتقادهم للمؤهلات الضروية في معالجة قضايا وهموم المواطنين، واتضح جليا أنهم لم يكونوا في
image
وجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع مراكش المنارة، رسالة إلى إدريس جطو، رئيس المجلس الأعلى للحسابات، تطالب فيها بفتح تحقيق حول مشروع "مراكش الحاضرة المتجددة" من أجل تقييم مدى بلوغ الأهداف المسطرة له. وأفادت الجمعية أن مشروع "مراكش حاضرة متجددة" خصصت له ميزانية 6.3 مليار درهم تهم الإدماج الحضري للمدينة في مجموعة من
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 252 | عرض: 1 - 10

أول الكلام