cron
image
 قال مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، تفاعلا مع واقعة محاولة اغتصاب فتاة داخل حافلة للنقل العمومي من طرف شبان 'البرنوصي"، إن "الاعتداءات ضد النساء كانت دائما موجودة في الفضاء العمومي، لكن الذي تغير الآن، هو بث هذه الاعتداءات وتصويرها على مواقع التواصل الاجتماعي". وأضاف الرميد، في تصريحات لموقع جريدة "ليبراسيون" الفرنسية، أن
image
يتمثل دور المجتمع المدني أساسا في إعادة الاعتبار للقضايا العادلة التي أغفلتها السياسات العمومية وهمشتها الطبقة الحاكمة، إما لعدم ملاءمتها لتوجهاتها، أو لتعارضها مع مصالحها، وإما لوجود توازنات داخلية أو خارجية تمنعها من أخذ تلك القضايا بعين الاعتبار وإنصاف أهلها. ونظرا للضغوط التي تمارسها الجمعيات المدنية على السلطة داخليا وخارجيا من أجل
image
 يبدو أننا وإلى يومنا هذا، لم نستوعب أن العالم يشهد تحولات فكرية وثقافية غير متوقعة، تجاوزت أنساقه الاقتصادية والسياسية، وذلك بفعل التطور السريع لمنظومة القيم، وسمو النقاش العلمي الدقيق في العديد من القضايا المجتمعية الملحة، وهذا ما عجل باصطدام قوي بين فكر متحرر وتيار محافظ، يميل إلى التمسك بقيم ثقافية مغلقة غير
image
إن تطور أي بنية مجتمعية يتم عبر فتح خيوط تشابك الثقافات وتطوير العلاقات السائدة داخل المجتمع، بحيث تواكب جل التحولات الزمنية والمكانية وحتى الطبيعة البشرية. فقد ظلت المجتمعات العربية لقرون هائمة وفق منهجية محددة ظلت المحدد الوحيد لسبل العيش الجماعي، فجاءت حملة نابليون على مصر بمثابة الصدمة لهذا الكيان المجتمعي، حيث أن
image
كشفت احتجاجات مدينة الحسيمة المنطلقة منذ أزيد من أسبوع، على خلفية مقتل الشاب محسن فكري بائع الاسماك داخل شاحنة لنقل النفايات، ومن قبلها بحوالي عام احتجاجات مدينة طنجة ونواحيها، كتعبير عن سخط المحتجين على ارتفاع فواتير استهلاك الماء والكهرباء، ورفضاً لسياسة تدبير المرافق العمومية بواسطة شركات أجنبية، بروزاً وتنامياً لشكل جديد من
image
يذكر جون واتربوري صاحب كتاب "أمير المؤمنين" أن السياسة الوطنية بالمغرب تميزت منذ مطلع ستينيات القرن الماضي بالتنافس القائم بين أفراد النخبة من أجل الحصول على رعاية الملك، كما تميزت أيضاً بالتسامح الضمني للدولة إزاء الفساد الإداري (الرشوة) وذلك كوسيلة لضمان استمرارية ولاء المؤيدين لها ولإجهاض أي معارضة محتملة. ورغم كل هذا
image
بعيدا عن خطابات التقريظ المجانية أو المدفوعة الأجر أحيانا، التي تقصفنا بعد كل خطاب ملكي بعبارات: خطاب الصراحة، الخطاب التاريخي.. و بعيدا عن محللي "الخطاب" الذين يتم استدعاؤهم عقب كل خطاب للقيام بوظيفتهم "الشيميكولورية"، و طبعا بعيدا كذلك عن القبائل الحزبية التي تؤول الخطب إياها و تحملها ما فوق طاقتها من أجل
image
يطرح داخل المشهد السياسي، وخاصة بين الفاعليين الحزبين، سجال حول "التحكم" في الفضاءات العمومية والمؤسساتية، وسيما من قبل حزب العدالة والتنمية الذي يتهم حزب الاصالة والمعاصرة بممارسة هذا الدور، مستدلا بذلك نشأة الحزب بين أحضان السلطة والاكتساح الذي قام به في الانتخابات الجماعية لسنة 2009. كما أن هذه التهمة وظفت أيضا ضد
image
برزت الحركة النسائية المغربية بشكل ملفت خلال الثمانينات وبداية التسعينات، واستطاعت بفعل نضالاتها أن تنتزع حقوقا كانت إلى عهد قريب من الطابوهات المحرمة. كان هاجس النساء المغربيات في البداية هو إسماع صوتهن والتعريف بقضاياهن وإثارة الرأي العام الوطني والدولي إلى الوضعية الهامشية التي يعشن فيها، فاتخذت أشكالهن النضالية طابعا نخبويا، حيث اتجهت فئة
image
هل ما زال هناك ما يكفي من الوقت المناسب أمام المثقَّف؟ يفترض الحديث اليوم عن المثقَّف استحضار هذا السؤال بما يُفيده من ربط بين مُتضمّنات المفهوم وحكمة الزمن التي لا تُبالي بمن يُفوِّت الموعد مع التاريخ، ولا يكُون مُستعدًّا له وجاهزًا. ينبغي أن نفهم أنّ العالم في حالة أخرى، والسياق قد تغيَّر
1 2 next المجموع: 17 | عرض: 1 - 10

أول الكلام