cron
image
على عكس حميد شباط، الأمين العام لحزب "الاستقلال"، قال ميارة النعمة، الذي انتخبه أنصاره كاتبا عاما لنقابة "الاتحاد العام للشغالين بالمغرب"، ضد على حميد شباط الذي انتخب هو الآخر من قبل أنصاره كاتبا عاما لنفس النقابة، إن عهد تدخل وزارة الداخلية في الشؤون الداخلية للأحزاب والنقابات قد ولى، وأنها لا تتدخل حاليا
image
يدرك جميع المغاربة أن أسباب النزول إلى الشارع من أجل الإحتجاج كثيرة ومتنوعة. وهي لا تخص منطقة بعينها، مادامت السياسات الإقتصاديةوالإجتماعية - التي انتهجتها الحكومات المتعاقبة منذ الإستقلال إلى اليوم- ساهمت إلى حد بعيد في إنتاج احتقان إجتماعي حاد، و لم تنتج إلا التفقير والتهميش والبطالة والحكرة... وهي قواسم مشتركة يتجرع المغاربة
image
قبيل تشكيل الحكومة إلى الأن ، ظللت متابعا لماجريات الأمور، مع ما تناسل عنها من  تعدد في الرؤى والتصريحات أفضت إلى تحليلات متباينة، حول البرنامج الحكومي والتوليفة الجديدة للسلطة التنفيذية، وما تتطلبه مهام الوزراء الجديدة وأسمائهم من مٙلٓكٓةِ حفظ قوية ، تمتاز بخصائص نبات الصبار القادر على التأقلم مع كل تغيرات مناخ
image
في خطوة تصعيدية في الصراع المحتدم داخل حزب "الإستقلال"، نظم العشرات من أنصار حميد شباط، الأمين العام للحزب، وقفة تضامنية مع الاخير، أمام المقر المركزي للحزب بالرباط، ضد ما وصفوه باختراق "التحكم" للحزب، في إشارة إلى تيار حمدي ولد الرشيد، الذي يقود انقلابا جماعيا بمعيّة 14 عضوا اخرين في حزب "الاستقلال". ورفع المتظاهرون
image
أعلنت عدة هيئات تنظيمية تابعة لحزب "الاستقلال" أن مجموعة من الأشخاص اقتحموا مقر الحرب المركزي وخربوا ممتلكاته. وحسب البيان الذي توصل موقع "لكم" بنسخة منه وحمل توقيع مسؤولي تنظيمات وهيئات وروابط حزب "الاستقلال"، فإن مجموعة من الأشخاص وصفهم البيان بـ "العصابة الإجرامية" اقتحموا قاعة الاجتماعات بالمقر العام للحزب الواقع وسط العاصمة الرباط. وأضاف نفس
image
الهدف من خمسة أشهر من المناورات والدسائس وكثرة الجولات الإفريقية الطويلة،  تعطيل تشكيل الحكومة ومحاولة بلقنة نتائج اقتراع 7 أكتوبر. كل هذا يكشف زيف شعارات النظام المغربي وعدم رغبته في الحد الأدنى من الديمقراطية والحرية، إضافة إلى انزعاجه من  أي حزب أو رأي مستقل.  فما نشاهده اليوم من تراجعات وصراع بين جبهتين، جبهة
image
في خروج إعلامي مثير، كتب نزار بركة، العضو السابق في حزب "الاستقلال"، مقالا  بعنوان "رؤية أمل لإنقاذ حزب الاستقلال" انتقد من خلاله بشدة قيادة حميد شباط لحزب الاستقلال طيلة الأربع سنوات الماضية، وطالب بضرورة القيام بنقد ذاتي حقيقي لمسار الحزب. وقال بركة، في مقاله الذي اختار أن ينشره في يومية "الصباح"،  إن "المسؤولية
image
بعدما علقت محكمة "الاستقلال" عضويتها لمدة 8 أشهر، خرجت ياسمينة بادو، عضو اللجنة التنفيذية لحزب "الاستقلال" عن صمتها للرد بقوة، إذ وصفت ما يقوم به حميد شباط، بـ "العمل الإرهابي الذي يستعمل أعضاء الحزب كدروع بشرية"، مضيفة أنه "منذ تولي حميد شباط رئاسة الحزب طيلة الخمس سنوات الأخيرة والأمور تسير بشكل سيء
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 116 | عرض: 1 - 10

أول الكلام