cron
image
ما من أحد يشكّ فِي أن المرحَلة الرَّاهنة التِي تشهدُ مُنافسَة سياسية شرسَة بينَ أحزَاب اليَمين واليسَار المتمثلـَة فِي بنـوَامون وفرَانسوَا فِييّون وإمانويل مَاكـرُون وميلينشون إضافة إلى اليَمين المتطرف المتمثل في  مَارين لوبـِين ستكون لهَا انعكاسَات عِدَّة على الجَالية المُسلمَة في فرنسَا، والمُهَاجرين والأفارقة والسوريين وطلبة اللجوء السيَاسِي..إلخ. مَارين لـُوبين مَا فتئت تشهرُ
image
كواحد من الفاعلين الذين ساهموا في تحويل وجهة الحركة الإسلامية نحو المشروع الذي أفضى إلى إنتاج حزب "العدالة والتنمية"، بعد الانشقاق عن الشبيبة الإسلامية وتأسيس الجماعة الإسلامية سنة 1981؛ وكأحد الثلاتة القياديين ضمن رجالات هذا المشروع الذين انتزعوا من قلب القيادة الوطنية، وأخذوا رهائن من تنظيم الجماعة الإسلامية، ليمكثوا عشر سنوات في
image
إن سيطرة  الأنوقراطية (anocracy) في الدول العربية، وغياب ديمقراطية سياسية وثقافية حقيقية، بات أمرا غير مقبول وغير متحمل، ونحن على مشارف نهاية الربع الأول من القرن 21، لهو حجر الزاوية المفقود، ولهو أكبر فشل سياسي تاريخي استراتيجي تنموي اجتماعي  للدول العربية. وحيث أن تحقيق وبناء الديمقراطية في دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط يواجه
image
 أعرف، أعرف سلفا، ماذا تريد أن تقول. تريد أن تقول أن كل شيء مضطرب ولا رأي لك. كل شيء هائل وغير مفهوم. لكن ماذا تريد أن تفعل؟ هكذا يدور التاريخ أحيانا على الأبواب؛ يحرق شاب عاطل نفسه في سيدي بوزيد ويقع البطيخ اليابس أرضا في تونس. يهرب بن علي العلماني إلى السعودية.لكن
image
كشفت نتائج المؤشر العربي للعام 2016، أن قرابة ربع (24 في المائة) مواطني المنطقة العربية يرغبون في الهجرة؛ والدافع الأساسي في ذلك هو تحسين الوضع الاقتصادي، بينما لا ينتمي أكثر من نصف مواطني المنطقة لأي أحزاب سياسية. وتم الإعلان، اليوم الإثنين، عن نتائج استطلاع المؤشر العربي، الذي يقوم عليه "المركز العربي للأبحاث ودراسات
image
استبشـَر كثيرٌ مِن المَغـَاربة بالرَّبيع العَربـِي كحَال غيرهِم مِن الشُّعُوب التي تتـُوق إلى الكـَرَامَة والعَدَالـَة والحُريَّـة فِي تـُونـُس ومِصر وسُوريَا والعِرَاق وليبيَـا واليَمن.. فخَرَج المَغـَاربَة كعَادَتِهم يُطلقـُونَ عَقِيرَتهُم بالصُّرَاخ والتظـَاهُر السِّلمِي مُطـَالِبين بالعَدَالة الاجتمَاعيّة والقضَاء عَلى الفسَاد ومُحَاسبَة النـَّاهِبين لثرَوَات البَــلد، فكـَان من بَين القِوَى الحَيويَّة الشَّعبيَّة التي حركت الشارع (حَرَكة 20
image
يستأثر موضوع السياسة والدين لدى الشباب باهتمام بالغ، وتختلف رؤية هذه الشريحة في مجتمعنا الراهن بتداخل المفهومين وتناقضهما، ما بين تيار يعيد صياغة نظرية العلمانية بالشكل المتداول المعروف، حيث يجعل من علامات التدبير السياسي المدني للدولة أمرا حقيقا بالمواكبة والامتداد تدريجيا، مع ما يحيق من توجس وعدم اندماج، دون قابلية لفهم أبعاد
image
أعرب بنوا هامون، أحد متنافسي "الحزب الاشتراكي" الفرنسي، على الترشح للانتخابات الرئاسية للبلاد، عن اعتزازه باسم "بلال" الذي أطلقته عليه مجموعات يمينية متطرفة على سبيل الإساءة والتهكم.  وقال هامون، في كلمة له، مساء السبت، خلال تجمع في مدينة "سين سان دوني" شرقي العاصمة باريس، "يشرفني أن أحمل اسم بلال، كما يشرفني أيضاً اسمَي،
image
 تقـــــــــــديم حسب الدين، فإن الأخلاق والقيم هي أساس المجتمع السوي المتماسك المتضامن. وأن الظلم والفساد في الأرض هما سبب كل الاختلالات والتفكك داخل المجتمع. وحسب علماء النفس، فإن السلوك الإجرامي هو اضطراب نفسي ناتج عن عوامل سوء التربية والنشأة الاجتماعية، ويعرف "فرويد" المجرم، بأنه "شخص يعاني من شعور عقدة الذنب"، وهذه الاضطرابات النفسية
image
أقدمت السلطات المغربية على إقرار حظر صناعة وبيع "البرقع"، وهو قرار يعني عمليا التمهيد لحظر ارتدائه في الفضاء العام، ما دفع ببعض النساء المنقبات إلى الاحتجاج أمام البرلمان ضدّ هذا القرار الذي اعتبرنه يمس بحريتهن في اختيار لباسهن. يُلزمنا هذا بمقاربة هذا الموضوع من ثلاث نواح: الحقوقية، القانونية والسياسية. فمن الناحية الحقوقية، يبدو أن
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next المجموع: 99 | عرض: 1 - 10

أول الكلام