cron
image
واضح أن الولاية الحكومية الثانية لحزب العدالة والتنمية دخلت نفقا مظلما ثانيا بعد الأول الذي غادرته بعملية قيصرية مارس الماضي، فها هو السيد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يجد نفسه في وضع لا يحسد عليه نتيجة فشله "المؤقت" في ترميم حكومته التي أُسقط منها، عبر قرار ملكي، كل من السادة  محمد حصاد،
image
بداية وجبت الإشارة إلى أن برنامج تأهيل 25 ألف من حاملي الإجازة هو برنامج حكومي أطلقته حكومة السيد عبد الإله بن كيران سنة 2016 بهدف تكوين وتأهيل بعض الشباب الحاصلين على الإجازة في شعب مختلفة من أجل تسهيل إدماجهم في سوق الشغل، مخصصة له ميزانية 500 مليون درهم مقسمة على ثلاث سنوات...وقد
image
جرت العادة كلما انقضى عام ميلادي وحل عام جديد، أن يحتفل العالم تعبيرا عن التفاؤل والأمل في عام أفضل، وإن كان أصل هذا الاحتفال يعود إلى المجتمعات التي تتبع الديانة المسيحية، وبصرف النظر عن الأبعاد الدينية والثقافية والسياسية للاحتفال بالسنة الميلادية، فإن ما يهمنا، هو معرفة أهم ما ميز السنة التي ودعناها
image
إذا جاز أن نطلق وصفا على السنة التي نودعها، سيكون لا محالة أنها "سنة سياسية" بامتياز، نظرا للأحداث المهمة والمتزاحمة التي شهدتها بلادنا، حيث عرفت بروز أسماء سياسية جديدة-قديمة ونهاية أسماء أخرى ظلت تشغل الفضاء العمومي لعقود. غير أن زعيم واحد استطاع أن يحافظ على أسهمه في بورصة السياسة المتقلبة خلال العام
image
      يعود محمد الصديقي القيادي بحزب العدالة والتنمية الإسلامي وعمدة مدينة الرباط، الذي سبق أن شغلت الرأي العام المحلي والوطني، قضية إدلائه بشهادة طبية مشكوك في صحتها لإدارة شركة "ريضال" بدعوى عجزه عن مواصلة العمل ضمن أطرها مقابل الاستفادة من تعويضات خيالية، إلى إثارة ضجة أخرى عارمة عبر مختلف وسائل
image
إنه لا جدال في كون سنة 2017 كانت من بين السنوات الأسوء في تاريخ المغرب الاجتماعي والسياسي و أيضا الحقوقي..ليس فقط لأنه حدث التراجع عن كل ما تم تحقيقه خلال الخمس سنوات الماضية و إنما أيضا لأن الدولة   مصرة على الاستمرار في نهج سياستها الأحادية البعيدة عن الإشراك الفعال والايجابي للهيئات السياسية
image
مرجعية الرجلين تختلف بالتأكيد. إذ بين انتماء الأول إلى اليسار والثاني إلى اليمين هناك فوارق، لكن هناك أيضا قواسم مشتركة تتمثل في تأثيرهما على مسار السياسة والسلطة وفي كونهما أكثر من أثر، بتوافق مع القصر، في منصب رئيس الحكومة خلال 20 سنة الماضية. الفرق بين واليوسفي ابن كيران هو أن الأول قدم استقالته
image
 لعل في الواقع السياسي العام بالمغرب، وبالشروط والحيثيات التي تِأطره، المعتملة فيه وبه، ما يثير انتباه أي مراقب أو باحث حول سؤال الشرعية؟؟. وهو سؤال مشروع بالنظر إلى الفراغ(أو شبه الفراغ) السياسي/ التنظيمي الذي يسم الواقع المغربي..فهو أمر واقع لا مجال لنفي سيادته، أو لمحايدة اقتضاءه.وهذا على كل حال ،بحسبان ما يشهده
image
يخطئ من يعتقد أننا حين  ننادي بضرورة الابقاء على السيد عبد الاله في الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية  لولاية ثالثة، ورابعة و ربما خامسة، أننا لا نومن بالتداول الديمقراطي ، ولا نرتبط بالمؤسسات، ولا نقيم وزنا للطاقات الشابة في الحزب ، ولا نومن بفعاليتها و قدرتها على التنظيم والتأطير ..قد يتسرب إليهم 
image
قال عبد العزيز أفتاتي عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، في لقاء مباشر وتفاعلي عبر الصفحة الرسمية لحزب العدالة والتنمية ليلة الجمعة/ السبت، "ان كل من في العدالة والتنمية يريد عبد الإله بنكيران، والأخير لم يغادر، فقط تخفف من مسؤولياته، وسيتفرغ للتوجيه". وأوضح القيادي المثير للجدل، في كلمة لتهدئة الغاضبين من مغادرة بنكيران
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 348 | عرض: 1 - 10

أول الكلام