cron
image
يشتغل مجموعة من الشباب لوضع اللمسات النهائية على مبادرة "ولد في المغرب"، والتي تهدف إلى تعزيز التنمية المستدامة والمساواة إلى جانب التحسيس بأهمية حقوق الانسان. وستنظم النسخة الأولى من ملتقى Born In Morocco، والتي تعقد تحت شعار "الشبيبة الناشطة في قلب التنمية المستدامة". (تنظم) من 17 إلى 19 نونبر المقبل بمدينة بوزنيقة وبحسب بلاغ
image
بعد استعرضنا في الجزء السابق، أرخميدس" ينبعث من جديد لإنقاذ مركبة الأرض (1) لمقدمة حول النظرية التي يقترحها المؤرخ اليساري ذو الأصول الأمريكية "ريتشارد كريمان" اعتمادا على نظرية " أرخميدس"، وتحدث فيها عن ثلاث ركائز أساسية لإنقاذ الأرض من الهلاك (الرافعة الإجتماعية، الأرضية الإلكترونية، ونقطة الارتكاز الفلسفية).  يفصّل الكاتب في هذا الجزء،
image
من يحلل طبيعة وبنية النمو الاقتصادي القائم على التصنيع في الصين، يلاحظ أن النمو السريع لم يكن تلقائي بل نتاج لسياسات مواكبة، وهذه السياسات حرصت على ضمان تامين خلق "دورة حميدة للنمو"، عبر الاستثمار الكثيف في البنية التحتية، وتشجيع الادخار المحلي والأجنبي على الاستثمار في القطاع الصناعي. لكن على الرغم من نجاح
image
ككل سنة تجدد النقاش والجدل بطنجة بعد الكشف عن لوائح الجمعيات المستفيدة من دعم جماعة طنجة، لكن هذه المرة أكثر حدة، فبعد احتجاج مجموعة من الجمعيات على عدم استفادتها من الدعم والتلويح باحتجاج ميداني، ارتفعت أصوات وازنة من داخل العدالة والتنمية، الحزب الذي يدبر شؤون المدينة، تطالب بإعادة النظر في مسألة دعم
image
ينشر موقع ''لكم'' حصريا ولأول مرة كتاب ''فرضية أرخميدس الجديدة'' للمؤرخ اليساري ذو الأصول الأمريكية "ريتشارد كريمان'' عبر سلسلة مقالات ستنشر كل أسبوع. وقد ترجمت خصيصا لموقع "لكم". وعبر هذا التقديم يطرح المؤرخ والأستاذ السابق بجامعة كولومبيا وناشط اشتراكي أممي منذ سنة 1958، عددا من الأسئلة المتعلقة بمدى قدرة البشر على إنقاذ
image
ببساطة وتكرار توكيدي عن الحرية وحتمية الدولة المدنية الليبيرالية العلمانية وموقعها من حصاد الربيع الديمقراطي، المستقبل في سياسات الأرض المحروقة الديكتاتورية والرجعية الوحشية على شعوب شمال إفريقيا  إن الإشكالية الدينية – السياسية  في المغرب نموذجا في منطقتي شمال إفريقيا والشرق الأوسط عموها. تتجلى في عدم فاعلية الكيمياء السياسية. وحبس انبثاق الدولة المدنية والتعالي
image
يقع خلط كبير ـ متعمد من قبل البعض ـ بين مساندة الأمازيغ لمطالب الكُرد بالعراق، وبين مطالبهم في بلدانهم، وهو خلط سببه الرغبة في تصفية الحسابات الضيقة من جهة، والاستخفاف بالمرجعية الدولية لحقوق الإنسان التي يتبناها الدستور المغربي ويقرها "كما هي متعارف عليها عالميا"، وبوصفها "كلا غير قابل للتجزيء". تعتمد مساندة الأمازيغ للكُرد
image
تابعنا جميعا مايمكن تسميته تجاوزا "بفوبيا استفتاء إقليم كردستان"، و ماصاحبه من ردود أفعال متباينة من قبل المنتظم الدولي، و دول الجوار و الجامعة العربية وغيرها ، و ما دفعني لكتابة هذا المقال، هو تصاعد وثيرة الخطاب "العنصري" و"العدائي" من طرف بعض قادة و صناع الرأي ب"إقليم كردستان"  وببلدان الجوار العربي والإسلامي... مبدئيا،
image
لم يكن حدث هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة، حدثا عاديا من أحداث التاريخ العربي والإسلامي، وإنما كان منعطفا تاريخيا حاسما، شكل نقطة تحول استراتيجي في نشر رسالة الإسلام حول العالم، حيث عمل على كسر الحصار والتضييق الذي تعرض له المسلمون في مكة، وفُتحتأمام الرسالة المحمدية آفاق
image
جاء في بلاغ المركز المغربي لحقوق الإنسان، حول نتائج تقرير المغرب أمام آلية الاستعراض الدوري الشامل، بمجلس حقوق الإنسان بجنيف، أن أغلب الدول التي أثنت في مداخلاتها على تقرير المغرب، حسب التقرير الوارد (بالإنجيلزية) في موقع المنظمة الأممية، سجلها سيء في مجال حقوق الإنسان، مؤكدا على أنه ينبغي على المغرب أن يأخذ بآراء المجتمعات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 456 | عرض: 1 - 10

أول الكلام