cron
image
     كل حكومات البلدان الديمقراطية العريقة تتنافس فيما بينها، لتطوير برامجها وسياساتها، سعيا إلى تلبية انتظارات المواطنين وتجويد مستوى عيشهم. غير أن لحكومات بلادنا فلسفة خاصة، فهي تمضي ولاياتها في التخبط والارتجال، لما يميزها من ضعف وتنافر، وعدم القدرة على استثمار الإيجابيات، تعزيز المكتسبات وتجاوز النقائص والاختلالات...       ويعود مصدر
image
أخذ العنف المدرسي في السنوات الأخيرة منحى خطيرا، بحيث أصبحنا نسمع كل يوم عن حالات اعتداء مشينة على مدرسين ومدرسات داخل فصول الدراسة، من طرف تلاميذ منحرفين، لا يعرفون للمدرسين مكانة ولا قدرا، في ظل غياب تام لشروط الأمن والسلامة داخل المؤسسات التعليمة. وهذا ما يدفعنا إلى التساؤل: ماذا تنتظر الدولة للحد
image
يصعب حقيقة بدون دراسات سوسيولوجية،قائمة على بيانات الوثائق التحليلية والدراسات الميدانية،صياغة رؤية تتسم بقدر من الموضوعية والنزاهة،بخصوص معطيات حياتنا الفكرية أو على الأقل مرتكزاتها وموجهاتها المعرفية والقيمية،ماضيا وحاضرا،ثم استشراف نوعية المستقبل من خلالهما. إذن،ستبقى الأحكام نسبية،اللهم سمات الإطار العام، التي تتوالد وتتكرس،داخل بنياته،مسارات تقاليد حياتنا الفكرية والثقافية المغربية،وهي لاتنزاح كما تجلى ويتجلى عن: *الرهان
image
أدان فرع الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بتازة تعرض أحد المدرسين لاعتداء من طرف مجموعة من التلاميذ بحجرة الدرس صباح يوم الجمعة 28 أبريل الجاري. وقالت النقابة في بلاغ صحفي، توصل موقع "لكم" بنسخة منه، إنها "تلقت نبأ الاعتداء الشنيع الذي تعرض له الأستاذ عبد الرحيم الشافعي بالحجرة الدراسية وهو يزاول مهامه صبيحة يوم الجمعة
image
 كشف تقرير تقييم المكتسبات الذي شمل دراسة 34109 تلميذ وتلميذة من الجدع المشترك "العلوم" والآداب والعلوم الإنسانية" و"التكنولوجي" و"التعليم الأصيل" أن التلاميذ المعنيين بالدراسة لم يكتسبوا الكفايات اللغوية (في العربية والفرنسية) المطلوبة في المنهاج الرسمي في حدها الأدنى، مسجلا أدنى مستوى في اللغة الفرنسية إذ لم يتجاوز وطنيا 23 بالمائة من الأهداف
image
     والمغاربة ينتظرون بلهفة تفعيل مضامين الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، المتعلقة بإصلاح منظومتنا التعليمية، من أجل مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص، بعد أن باءت كل محاولات الإصلاح بالفشل الذريع، رغم ما استنزفته من جهود وأموال هائلة، فإذا بهم يباغتون بصدور قرارات لاشعبية وتعسفية غير مسبوقة.       فالمدرسة
image
نستهل الجولة اليومية لقراءة أبرز عناوين الصحف اليومية، الصادرة يوم الثلاثاء 07 فبراير الجاري، بأخبار وتقارير متنوعة، منها التي أشارت إلى أن "أطنان من المواد الغذائية الفاسدة تجتاح الأسواق وشركات تزور تاريخ الصلاحية"، و"بنكيران يخسر دعوة قضائية ضد مستشارية من حزبه"، وخبر عن "الصفروي يجرب الحياة بعيدا عن القصر"، و"اختلاس 3 ملايير
image
يعتبر الأستاذ من أهم أقطاب العملية التعليمية، وتزداد أهميته عندما يتعلق الأمر برهانات الرفع من جودة التعلمات والرقي بمستوى مخرجات المدرسة العمومية؛ فتتعدَّد وظائفه ومهامه، ويتضاعف مجهوده وعمله في هذا السياق.  وعليه، يتوجّب أن تتحقق في هذا المدرس مجموعة من الشروط والمواصفات، الأخلاقية والعلمية والمنهجية؛ حتى يتسم تدريسه بالفعالية والجودة. ويمكن إجمال هذه
image
تسعى المدارس في شرق مدينة الموصل العراقية للعودة إلى مظهر للحياة العادية بعد عامين من حكم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، الذي شهد إغلاق تلك المؤسسات التعليمية أو إجبارها على تدريس منهج عسكري يتضمن دروسا في صناعة القنابل. وسينتظم نحو 40 ألف طالب - معظمهم اختار أهاليهم أن يبقوهم في المنازل منذ سيطر المتشددون
image
استغربت وزارة التربية الوطنية من ردود الأفعال حول المرجعة الشاملة التي خضعت لها كتب مادة التربية الإسلامية، حيث اختزلت في نص واحد، من مجزوءة الإيمان والفلسفة، مع إصدار أحكام مسبقة على هذه المراجعة انطلاقا من هذا النص في تجاهل تام للتغييرات العميقة التي مست منهاج تدريس هذه المادة. وذكرت الوزارة، في بلاغ صحفي،
1 2 3 4 5 next المجموع: 44 | عرض: 1 - 10

أول الكلام