cron
image
طالبت اللجنة الإدارية "للجمعية المغربية لحماية المال العام" الجهات المسؤولة بوضع استراتيجية وطنية متعددة الأبعاد وبمقاربة تشاركية تهدف إلى تطويق كل مظاهر الفساد ونهب المال العام والرشوة وتوفير مناخ يسمح بتخليق الحياة العامة وتحسين مناخ العمل من أجل دعم المقاولات الصغرى والمتوسطة. ودعت الجمعية في بلاغ توصل به موقع "لكم" اليوم الثلاثاء 23 ماي
image
عبّر سليمان العمراني، عضو فريق "العدالة والتنمية" بمجلس النواب، عن امتعاضه من تأخر الدولة والإدارة في التفاعل مع الحراك الذي يعرفه إقليم الحسيمة منذ شهور، مشيرا إلى أنه "على الدولة أن تنصت جيدا لمشاكل المواطنين وأن تستجيب لمشاكلهم". وقال العمراني، في كلمة له اليوم الثلاثاء، خلال جلسة المساءلة الشهرية، التي خصصت لمساءلة رئيس
image
أكد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة على مشروعية مطالب ساكنة الحسيمة والنواحي، مشددا على ضرورة الاستجابة لمطالب الحراك، متسائلا في ذات السياق، "من يترأس الجماعات القروية للحسيمة والبلديات، ومن له مجلس الأمانة العامة للحسيمة، ومن له رئاسة الجهة". وذلك في إشارة منه إلى تأخير حزب "الأصالة والمعاصرة" الذي يترأس الجهة للمشاريع التنموية
image
عادت "فيدرالية اليسار الديمقراطي" بممثليها في البرلمان لتطرح اتهامات الأغلبية الحكومية لحراك الريف بالانفصال وتلقي أموال خارجية في الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، داعية الأخير إلى تقديم استقالته في حال عدم تقديمه لدليل "دامغ'' يثبت صحة أقواله". وقال البرلماني عن "فيدرالية اليسار الديمقراطي"، مصطفى الشناوي، خلال جلسة المساءلة الشهرية، التي
image
قال ناصر الزفزافي، أحد أبرز قادة الحراك الشعبي بمدينة الحسيمة، إن وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، كان من المفترض أن يكون في السجن لو كنا في دولة الحق والقانون، متهما الوزير بأنه المسؤول عن مقتل محسن فكري، وتهريب الثروة السمكية للمنطقة، بحكم أنه هو الوصي على القطاع، على حد تعبير الزفزافي
image
تعرف منطقة الريف شمال-شرق المغرب حراكا اجتماعيا منذ 7 أشهر ولايزال مستمرا، وذلك بعد مقتل بائع السمك "الشهيد محسن فكري" بمدينة الحسيمة، عبر طحنه في شاحنة الأزبال أمام مرأى ومسمع رجال السلطات المحلية، مما أثار غضب الساكنة وفئات عريضة من المجتمع المغربي، شملت أحزابا وجمعيات مدنية وحقوقية من مرجعيات مختلفة، إضافة إلى مواطنين
image
قالت الحكومة المغربية، الإثنين 22 ماي، إنها بصدد إنجاز مشاريع "هامة" للتنمية والبنية التحتية في إقليم الحسيمة شمالي المغرب في استجابة لمطالب السكان الذين يواصلون احتجاجات منذ أكثر من 6 أشهر للمطالبة بمحاربة "العزلة والتهميش". وقالت الحكومة أثناء اجتماع لأعضائها، غاب عنه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بمدينة الحسيمة مع برلمانيين منتخبين والسلطات
image
نقرأ في الصحف الصادرة يوم الثلاثاء 23 ماي الجاري أخبارا متنوعة، منها التي تحدثت عن "وكيل الملك يحقق في عمليات نصب بالمليارات على شركة "سامير"، و"مطالبة بتسريع إخراج قانون "شروط وكيفيات ممارسة حق الإضراب"، و"فشل شباط في إبرام صفقة مع ولد الرشيد وراء اتهاماته للداخلية"، و"8 سياح أجانب يهاجمون "النقاشات" بمراكش بسبب
image
أوردت يومية "الصباح" في عددها الصادر يوم الثلاثاء 23 ماي الجاري، أن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالحسيمة استدعى ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف، من أجل الاستماع إليه حول التصريحات التي اتهم من خلالها زوجة والي جهة طنجة – تطوان- الحسيمة ومقربين منه بالاستفادة من صفقات ومشاريع في المدينة. وكان الزفزافي، قال أمام
image
اعتبر وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، "أن المطالب التي يرفعها المحتجون في الريف ذات الطابع الاقتصادي والاجتماعي "مشروعة"، مؤكدا أن "الحكومة ستعمل على الاستجابة لها". وأضاف لفتيت، الذي كان يتحدث في اجتماع الوفد الوزاري مع ممثلي المجتمع المدني والنقابات بالحسيمة، أنه "تم رصد غلاف مالي قدره 6،5 مليار درهم لتنمية المنطقة اقتصاديا واجتماعيا،
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 581 | عرض: 1 - 10

أول الكلام