cron
image
من يعتقدون أن ما يقع حاليا لحزب "العدالة والتنمية" أحداث جديدة على تاريخ المغرب الحديث هم إما من الشباب أو من الذين أصابهم فقدان الذاكرة. في الواقع، منذ الاستقلال وحتى قبل ذلك، أسس المغرب نظاما سياسيا يستند إلى تعددية حزبية هشة وسلطة ملكية لا تتوقف عن الاستقواء. هذا التعايش كان دائماً يطرح عدة إشكالات لأن
image
نستهل الجولة اليومية لقراءة أبرز عناوين الصحف اليومية، الصادرة ليوم الثلاثاء 28 فبراري الجاري، بأخبار وتقارير متنوعة، ومنها: "الهمة: الحكومة ستتشكل رغم الصعوبات" و"مدينة الأنوار ترفع فاتورة الإنارة بـ40 في المائة"، وخبر عن "هل من حق بوسعيد إطلاق صفقة 213 مليون درهم"، و"لارام تخسر المليارات في تكوين طيارين مغاربة بفرنسا" و"المفتشية العامة
image
رغم مرور نحو خمسة أشهر على تكليفه، لم يستطع زعيم حزب "العدالة والتنمية" المغربي الفائز في الانتخابات البرلمانية، عبد الإله بنكيران، الوصول بمشاوراته مع أحزاب الائتلاف الحكومي المنتهية ولايته إلى تشكيل الحكومة الجديدة، مما عقد من مهامه وأصبح عاجزا عن "امتلاك المبادرة من جديد" حسب متتبعين، بحيث خاطب أعضاء شبيبته مؤخرا بالقول:"
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أول الكلام