cron
image
نفى عبد الإله بنكيران، الأمين لحزب "العدالة والتنمية"، أن يكون هذا الاخير "قد أبرم أي اتفاق مع حزب التجمع الوطنى للأحرار، للتخلي عن المشاركة في الانتخابات الجزئية بدائرة تارودانت الشمالية، التي ستجرى يوم 5 أكتوبر المقبل، مقابل دعم هذا الأخير لمرشح "المصباح" بتطوان" وفق ما أوردتة البوابة الالكترونية لحزبه. وجاء هذا النفي في
image
في حوار خاص، يكشف الباحث السوسيولوجي والمحلل السياسي محمد الناجي، رسائل يبطنها الخطاب الأخير لزعيم حزب "العدالة والتنمية" ورئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيرن. الناجي قال إن الخطاب الأخير الذي ألقاء بنكيران كان نقديا وقويا استهدف "حاشية الملك" لكنه لم يحمل جديدا، بل بالعكس لم يكن مؤثرا كما كان من قبل". الباحث السيوسيولوجي والكاتب
image
رفع عبد الإله بنكيران، الأمين لحزب "العدالة والتنمية"، ورئيس الحكومة السابق المعفي من قبل الملك محمد السادس قبل أشهر قليلة، من حدة الخطاب والانتقاد لأعلى سلطة في البلاد، إذ طالب بفتح تحقيق في فترة ما بات يعرف بـ "البلوكاج الحكومي" كما عبر عن رفضه لمنطق الابتهاج لخطاب عيد العرش الذي انتقد بشدة
image
خلال اليومين الماضيين صدرت تصريحات متشابهة عن عبد الإله بنكيران وسعد الدين العثماني، وهما على التوالي الرجل الأول والثاني في حزب "العدالة والتنمية" الذي يقود الحكومة مفادها أن حزبهما مازال يواجه صعوبات كبيرة في القيام بعمله على رأس الحكومة، وفيما قال العثماني إنه مستعد للإنسحاب من الحكومة إذا ما طلب منه  الحزب
image
رفض الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، التعليق على ما يقع داخل حزبه، مكتفيا بالإشارة إلى أن "الحزب يعيش محنة، لكن رغم ذلك، فإننا نظل الحزب الأول في البلاد أكبر من حيث عدد النواب والوزراء"، على حد تعبيره. وعن أحداث الحسيمة وتفاعل الملك معها في خطاب العرش، قال بنكيران، الذي تحدث
image
دعا عبد الإله بنكيران، أمين عام حزب "العدالة والتنمية"، إلى تعديل الدستور، وقال:  "خصنا نراحعوا أنفسنا، وإذا اقتضى الأمر نراجعو الدستور ديالنا، نراجعوا الدستور ديالنا باش نعرفوا بالضبط شكون المسؤول على شكون، وشكون كيتكلم مع شكون". واضاف بنكيران، في افتتاح الملتقى 13 لشبيبة "العدالة والتنمية"، مساء الأحد بمدينة فاس:  "المغاربة يجب أن يعرفوا
image
رد عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، في خطوة غير مسبوقة، بقوة على خطاب عيد العرش الذي ألقاه الملك محمد السادس قبل أسابيع قليلة والذي انتقد فيه بشدة الأحزاب السياسية والإدارة المغربية، حيث تحدث بنكيران عن رفضه للكلام القاسي وقال أن "ضد الابتهاج للكلام القاسي". وتساءل بنكيران عن سبب عدم فتح
image
قال عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، أمام أعضاء حزبه بالخارج، إنه "لن يقبل أن يتحكم فيه عزيز أخنوش، ولا غيره سوى جلالة الملك، ولما جاء عندي أخنوش وطالب باقصاء حزب آخر، ورفض الدعم المباشر عرفت ان الحكومة لن تكون". بنكيران الذي كان يتحدث يوم السبت 05 غشت الجاري، خلال انطلاق
image
اللغة القوية التي تحدث بها الملك في خطاب العرش هذه السنة لم تكن مفاجئة، وذلك بالنظر إلى السياق المغربي الحالي المرتبط بتداعيات حراك الريف من جهة، وكذا بطبيعة الخطب التي تعودنا على الإستماع إليها خلال السنوات القليلة الأخيرة، حيث  لم تعد ذكرى عيد العرش محطة لاستعراض المنجزات والتغني بها، بل تحولت منذ
image
سننطلق في الجواب على هذا السؤال من التأكيد أن بنكيران يعاني من هستيريا العزل من رئاسة الحكومة التي لم يشف منها،  فهو لازال مصرا على ضرورة رد "الإهانة".  لأنه يعتبر بأن الأخوة ساهموا في تصعيد الشروط التفاوضية غير أنهم تنازلوا  عنها مع سعد الدين العتماني. ورغبته في التمديد، يمكن تفسرها بسيكلوجيا كون بنكيران
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 333 | عرض: 1 - 10

أول الكلام