cron
image
في كل الديموقراطيات ..أقول كل، التي تحترم نفسها من خلال احترامها لدستور الدولة والقوانين التي سنتها مؤسساتها الدستورية المنتخبة ، حين يُنشر خبر ولو كان مجرد إشاعة بتخوين جهة ما او شخصية سياسية ما؛ أول ما يفعله القضاء وحتى قبل أن تمر 24 ساعة على نشر خبر التخوين؛ هو فتح تحقيق في
image
كم كان حكيما، الفيلسوف الروماني،  إيميل سيوران، حين خلص إلى "أن حُبا يخيب، هو محنة فلسفية، تملك من الثراء، ما يتيح لها، أن تخلق من حلاق، نظيرا لسقراط..".. !! وحين هبت رياح الربيع العربي في أولى أيامها الشبابية السلمية، توجس أصحاب المصالح من فقدان مصالحهم، وصار الرجوع إلى حكمة ابن عربي ، في
image
أعلنت النائبة البرلمانية عن حزب "العدالة والتنمية"، اعتماد الزهيدي، أنها تعتزم مقاضاة موقع "أحداث أنفو"، الذي يملكه رجل الأعمال أحمد الشرعي، أمام المحكمة الجنائية بباريس، على خلفية نشر موقع الجريدة لخبر وجود علاقة مفترضة بين اعتماد الزهيدي والقيادي عبد الله بوانو، عضو الأمانة العامة لنفس الحزب. وقالت الزهيدي، في تدوينة لها عممتها على
image
قال حماد القباج، مرشح حزب العدالة والتنمية بمقاطعة "جيليز النخيل"، إنه لم يلجأ إلى القضاء حتى "لا يقلل أدبه على الملك"، وذلك بعدما وجه رسالة مفتوحة لمحمد السادس يشتكي فيها من إقصائه من الترشح للانتخابات واتهامه بـ"التطرف" من قبل والي جهة مراكش-آسفي. وأوضح القباج في حديث لموقع "لكم"، أن "الالتجاء إلى المؤسسة الملكية
image
أود، قبل أن أعرض لأمثلة ملموسة من السَّفه في تدبير حزب العدالة والتنمية للشأن العام، أن أُعرِّف بالمقصود من كلمة السًّفه (أو السفاهة) حتى لا يعتقد البعض بأن القصد هو السب والشتم والقذف... ويتيه في معاني هذه الكلمة التي لا يعنيني منها سوى ما يفيد الإسراف والتبذير وهدر المال (العام، طبعا). وبمعنى
image
مع الزيارة الملكية الأخيرة إلى دول مجلس التعاون الخليجي لحشد الدعم العربي مع ما يفرضه ذلك من لغة ديبلوماسية،، والذي أملته  مستجدات التوازنات الاستراتيجية والحسابات السياسية  بفعل تذبذب مواقف القوى الغربية من قضية الصحراء المغربية وفق ما تقتضيه مصالحها القومية،  أبى وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة إلا أن يوظف تصريحات جلالة
image
في الوقت الذي ينتظر فيه المغاربة إصلاحا حقيقيا للتعليم والسياسة التعليمية للخروج من دائرة التردي التي حولت المدرسة المغربية عموما إلى فضاء بلا معنى، طلع علينا الخطاب الرسمي المغربي ليختزل المراجعة الشاملة للتعليم في "التربية الدينية" فقط، مما أفضى إلى إحداث نقاش مجتمعي يسائل مضمون ومنهجية هذه المراجعة. مع العلم أن الجميع
image
تأتي ذكرى ميلاد المصطفى و الوطن مع مجموع الأمة يمران في لحظة من أحرج اللحظات، مع تباين حدة و درجة الحرج حسب هذا القطر أو ذاك. تأتي هذه الذكرى لتسجل شهادة جديدة على التشوهات المزمنة التي تعتور حالتنا الروحية و خطابنا الديني بشكل عام. تأتي هذه الذكرى لتستدعي سؤالا جوهريا متجددا: كيف
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أول الكلام