cron
image
(1) عنوانُ هذه المقالة هو عَجُز بيت من معلقة الشاعر الجاهلي الحكيم زهير بن أبي سُلْمَى، وصدرُه: (ومنْ يغتربْ يحسبْ عدوّا صديقَه). ومغزى هذا العنوان أنَّ مَن لم يجتنب أسباب الهوان والمذلة والاستخذاء، فلا ينتظرْ مِن الناس أن يُعزّوه ويرفعوه ويكرّموه؛ مَن رضي بالذّل منهاجا في عمله السياسي، فلْينتظرْ، في دولة المخزن، المزيدَ من
image
وأخيرا، وبعد ستة أشهر، نزل الستار على "البلوكاج"، المسرحية الكوميدية التراجيدية الهزيلة التي شارك في تأليفها وإخراجها السيد عبد الإله بنكيران بمساعدة بعض الفقهاء، وقام بإنتاجها وتوزيع أدوارها السيد عزيز أخنوش، الملياردير وصديق صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي وضع حدا نهائيا لمسرحية "البلوكاج"، مسندا مهمة كتابة مسرحية جديدة يكون اسمها "الدبيلوكاج"
image
في عمق الذوات العاقلة الملتزمة الصائغة للقوانين البشرية دون الطبيعية تقبع ذات عفوية طفولية لا تعترف بالأعراف والقوانين الوضعية، وتنأى بنفسها عن المنزلقات الواصمة والسلبية، لتقول في صرخة وجودية انفرادية في الغالب هذه أنا وكما أريد أنا فلن أجاملكِ أنا..أناتي أنت وأنت أنا. تتمرد تلك الطفلة المحشوة بالعبث في كل الأوقات لتصرخ بملء
image
هناك شبه لامبالاة، إن لم أقل لامبالاة حقيقية، من هذا الركود السياسي الذي يعرفه المغرب السياسي، كما الاقتصادي، بسبب "البلوكاج" الذي طال أمده، حتى لم يعد يثار بالحدة والإصرار اللذان كان يثار بهما في خلال الثلاثة أشهر الأولى، إبان حرارة اللقاءات التي كان يجريها السيد رئيس الحكومة المكلف، مع مختلف الفرقاء السياسيين.  فباستثناء
image
في يوم 20 فبراير ( شباط) من الشهر الجاري، تحل الذكرى السادسة للاحتجاجات الشعبية التي اجتاحت مدن المملكة المغربية في 20 فبراير 2011، على غرار باقي ثورات الربيع العربي. و نحن نخلد ذكرى هذه الاحتجاجات و دورها في لملمة الأوضاع السياسية، و الاجتماعية و الاقتصادية في المغرب خاصة وبلدان الربيع عامة، نطرح
image
 لا يمكن أن نفصل بين ما يحدث في المغرب من "بلوكاج"، واستنزاف، للمكون الإسلامي الذي يخوض تجربة الحكم لأول مرة، وما يعرفه النظام العربي الرسمي من الموقف الرافض لهذا المكون في دهاليز الحكم. إذ لا يمكن للمغرب أن يمثل شذوذا عما يعتمل في هذا العالم، وينفرد بقبول هذا المكون في خضم الحكم
image
قرأت المقال التحليلي للسيد محمد ضريف  تحت عنوان ''الفصل 47 من الدستور والخيارات الممكنة لتشكيل الحكومة"، وكعادتي أقرأ مقالاته بإمعان شديد، لكن لي ملاحظة وإن كانت ستبدو بسيطة إلا أنه من الواجب ذكرها، وتتعلق بالخيارات المطروحة في حالة فشل بنكيران وحدود هذه الخيارات كما ورد في المقال ، حيث أن السيد ضريف
image
بعد ما يقارب ساعة ونصف من المشاورات بين رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران والأمين العام لحزب "الحركة الشعبية" امحند لعنصر، من أجل تشكيل الحكومة الجديدة، قال امحند لعنصر في تصريح صحفي لوسائل الإعلام بعد انتهاء اللقاء، إن "قرار مشاركة حزب الحركة الشعبية في الحكومة لم يتخذ بعد لارتباط هذا الأخير بأجهزة تقريرية
image
في مشهد سياسي أنجب زعامات حزبية مشكوك في صلاحيتها لأي شيء غير التّهريج، من رحم أحزاب فقدت إيمانها بالأسس التي قامت عليها، ليقتصر وجودها في لعب دور فزّاعات ترعى الحقل ظاهريًا، لإبعاد العصافير الحالمة بالتّغير، والمتطلّعة إلى سنابل القرار المحرّمة. فزاعات لم تفعل شيئًا غير الاستماتة في دورها رغم شدة الريح التي
image
 في ممارسة أنانيته المرضية و لغته الشعبوية واصفا الحكومة بانها حكومة ديال العدالة و التنمية و بأنها "أول حكومة في المغرب عاقلين عليها المغاربة أو عارفينها شنو دارت.. حتى الدراري الصغار كيعرفوها أ‏كثر من أي حكومة مرت بالمغرب".. و أنها أحسن حكومة عرفها المغرب في تاريخه.. و يتحدى أي واحد يقول العكس.‏ كما أننا
1 2 3 4 next المجموع: 32 | عرض: 1 - 10

أول الكلام