cron
image
تفاعلا مع تصريحات الأستاذ الجامعي عبد الرحيم العلام، رد إلياس العماري، الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" بمقال جديد على مقال العلام الذي نشره موقع "لكم" وتضمن تفاعلا ما جاء في المقال الأول للعماري. يذكر أن موضوع هذا النقاش ينصب حول استقلالية القرار الحزبي داخل الساحة المغربية، وعقدة "النشأة" لدى الكثير من الأحزاب المغربية
image
إن سيطرة  الأنوقراطية (anocracy) في الدول العربية، وغياب ديمقراطية سياسية وثقافية حقيقية، بات أمرا غير مقبول وغير متحمل، ونحن على مشارف نهاية الربع الأول من القرن 21، لهو حجر الزاوية المفقود، ولهو أكبر فشل سياسي تاريخي استراتيجي تنموي اجتماعي  للدول العربية. وحيث أن تحقيق وبناء الديمقراطية في دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط يواجه
image
في نشرة لمنظمة التغذية والزراعة "FAO" حذرت دول العالم بأن المجاعة تهدد ثلثي الشعب اليمني، هذا في الوقت الذي تستمر فيه العمليات العسكرية للتحالف العربي بقيادة العربية السعودية "جار اليمن"، هذه اليمن مهد للحضارة، و شعب عريق  يعاني اليوم خطر الجوع من التهجير و التدمير بأيدي وأموال عربية ... الغريب في الأمر هذا
image
عادة ما تُوجه تهمة العمالة للخارج من طرف الأنظمة القمعية إلى المختلفين في الرأي، من أجل توجيه الأنظار عن الفساد الحقيقي وغياب الديمقراطية داخل بلدان هذه الأنظمة، التي ترزح تحت حكم الفرد أو الفئة أو الحزب الوحيد.. هذا الخطاب المقبول شعبيا، يتم الترويج له من الذين لهم مصلحة في إبقاء الوضع أسوأ، ولمزيد
image
لقد بدأنا نلاحظ في السنين الأخيرة بروز خطط عمل لتدمير هوية الدولة الوطنية، وقد ارتبطت هذه الخطط بنظرية برزت خطوطها العريضة في بداية التسعينيات عبر الترويج لفكرة نهاية الدولة الوطنية وظهور هويات جديدة تعيش داخل هذه الدولة واتجاهها نحو الانشقاق عن دولتها الأم من أجل إقامة كيانات خاصة بها تتجسد غالبا في
image
في الوقت الذي لازال فيه النظام المغربي منتشيا بالفتح الذي حققه بالانضمام إلى المنتدى الإفريقي، بفضل الجولات المكوكية لدبلوماسية القصر والسخاء المنقطع النظير تجاه الأفارقة، شهدت مدينة الحسيمة (شمال المغرب) ليلة الأمس الأحد 5 فبراير احتجاجات سلمية إحياء لذكرى وفاة المناضل المغربي والعربي "عبد الكريم الخطابي" واستمرارا في التضامن مع "شهيد الحكرة"
image
يخطئ في تقديرنا من يعتقد بأن ربيع الثورات الذي عرفته بعض شعوب الأمة لم يأت بنفع، فصحيح جاء بعده خريف المخطط المضاد للثورات، لكن أصح منه أن هذا الربيع أتانا بنفعين سيكون لهما أثر فعال وراشد في استكمال حلقات الموجة التحررية مستقبلا: أولهما أن هذا الربيع كان عاملا حاسما  لفرز واضح وشفاف لمعسكرين
image
"إذا أراد الإنسان أن يعيش، فعليه أن يتغير" على حد تعبير "ياسبيرز". هذه المقولة الفلسفية وإن كانت وصفة سحرية موجهة للفرد، إلا أنها مدخل جيد لإنقاذ الشعوب من الانقراض الحضاري.. فمشاهد الموت والتشريد والعنف التي مصدرها العديد من بؤر الدمار في العالم العربي والإسلامي، تدعو إلى الوقوف لحظة للتفكير والتأمل ومن تمة
image
لا يجادل أحد في كون مغرب اليوم يجتاز ظرفية تاريخية دقيقة جدا قد يكون عنوانها: حماية حصانة الدولة والمجتمع.. وإذا كان هذا العنوان في بعده السياسي والاجتماعي والحقوقي في حاجة للتفسير والأدلة، فإن محترفي التحاليل السياسية حسموا الأمر بوصفهم لبعض الأحداث الكبرى، التي تعيشها الساحة السياسة المغربية، بـ"تعذيب سياسيي" يطال الأحزاب في بلادنا
image
غيب الموت خلال عام 2016 عددا من القادة والسياسيين والعلماء والمفكرين، فضلا عن شخصيات أخرى كان الأبرز في حياتها ملابسات النهاية، لما خلفته من تداعيات لا يزال بعضها مستمرا. في الحكم والسياسية، من أبرز من رحلوا: الرئيس الأوزبكي، إسلام كريموف، وملك تايلاند، بوميبول أدولياديج، والرئيس الكوبي السابق، فيدل كاسترو، وأمير قطر الأسبق، الشيخ
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 104 | عرض: 1 - 10

أول الكلام