cron
image
العياش كائن مغربي عجيب، موجود بين الطبقات الميسورة وقد تصادفه وسط  المياه العادمة في مدن الصفيح الأكثر فقرا. متعلم، ربما، وحاصل على أعلى الشواهد من مدرسة القناطر بباريس وقد يكون أميا لا يفرق بين الألف و"الزرواطة" ولم يشاهد سبورة قط ولا طباشيرا الا في الشريط التلفزي الدرامي "القسم رقم 8" على القناة
image
لا يستقيم التنظير الأكاديمي لوضع الإستراتيجيات في معزل عن التحليل الفكري والفلسفي، أي دون فهم طبيعة تفاعل المكونات البشرية داخل المجتمع وضبط جزئيات الروابط التي تجمع بينها، وكذلك المحركات الثقافية والاقتصادية التي تفرز عوامل التجزؤ والتميز في حركية  التراصف الاجتماعي، ومدى تأثير كل مكون في إنتاج الثقافة-الإطار التي تسري على كل الطبقات
image
"مرحبا بك يا "ترامب" في بلاد الحرمين الشريفين"، هذا حال المملكة السعودية وهي تستقبل  رئيس عنصري، توج فترة حكمه بإصدار قرار عنصري ضد مسلمي سبع بلدان إسلامية، ولولا وجود قضاء قوي ومؤسسات دستورية حامية للحريات المدنية والسياسية ، لما توقف هذا الرئيس عن منع دخول الولايات المتحدة بل ربما قصف بلاد الإسلام
image
380 مليار دولار بالتمام والكمال هو ثمن صفقة حماية النظام السعودي من قبل أمريكا، هو العنوان الأدق لرقم الصفقات الاقتصادية الضخم الذي وقعه الرئيس الأمريكي ترامب مع العاهل السعودي اليوم بقصر اليمامة بالرياض، وهي قمة ضمن ثلاث قمم أخرى، إذ سيكون بعدها القمة الخليجية الأمريكية، وبعد ذلك القمة العربية الإسلامية الأمريكية. الجميل في
image
في الوقت الذي يطغى فيه التردّد على مسلمي فرنسا قبل أيام قليلة من الانتخابات الرئاسية المقررة الأحد المقبل، جاء الملتقى السنوي لـ ٍ"اتحاد المنظمات الإسلامية بفرنسا"، هذا العام، محمّلا بالدعوات إلى التصويت بكثافة لمواجهة اليمين المتطرف، وإنهاء مقاطعة تحرم المسلمين من تمثيلهم في البلاد.  التصويت بكثافة لمواجهة التطرّف نهاية الأسبوع الماضي، احتشد أمام قاعة
image
تفاعلا مع تصريحات الأستاذ الجامعي عبد الرحيم العلام، رد إلياس العماري، الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" بمقال جديد على مقال العلام الذي نشره موقع "لكم" وتضمن تفاعلا ما جاء في المقال الأول للعماري. يذكر أن موضوع هذا النقاش ينصب حول استقلالية القرار الحزبي داخل الساحة المغربية، وعقدة "النشأة" لدى الكثير من الأحزاب المغربية
image
إن سيطرة  الأنوقراطية (anocracy) في الدول العربية، وغياب ديمقراطية سياسية وثقافية حقيقية، بات أمرا غير مقبول وغير متحمل، ونحن على مشارف نهاية الربع الأول من القرن 21، لهو حجر الزاوية المفقود، ولهو أكبر فشل سياسي تاريخي استراتيجي تنموي اجتماعي  للدول العربية. وحيث أن تحقيق وبناء الديمقراطية في دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط يواجه
image
في نشرة لمنظمة التغذية والزراعة "FAO" حذرت دول العالم بأن المجاعة تهدد ثلثي الشعب اليمني، هذا في الوقت الذي تستمر فيه العمليات العسكرية للتحالف العربي بقيادة العربية السعودية "جار اليمن"، هذه اليمن مهد للحضارة، و شعب عريق  يعاني اليوم خطر الجوع من التهجير و التدمير بأيدي وأموال عربية ... الغريب في الأمر هذا
image
عادة ما تُوجه تهمة العمالة للخارج من طرف الأنظمة القمعية إلى المختلفين في الرأي، من أجل توجيه الأنظار عن الفساد الحقيقي وغياب الديمقراطية داخل بلدان هذه الأنظمة، التي ترزح تحت حكم الفرد أو الفئة أو الحزب الوحيد.. هذا الخطاب المقبول شعبيا، يتم الترويج له من الذين لهم مصلحة في إبقاء الوضع أسوأ، ولمزيد
image
لقد بدأنا نلاحظ في السنين الأخيرة بروز خطط عمل لتدمير هوية الدولة الوطنية، وقد ارتبطت هذه الخطط بنظرية برزت خطوطها العريضة في بداية التسعينيات عبر الترويج لفكرة نهاية الدولة الوطنية وظهور هويات جديدة تعيش داخل هذه الدولة واتجاهها نحو الانشقاق عن دولتها الأم من أجل إقامة كيانات خاصة بها تتجسد غالبا في
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 109 | عرض: 1 - 10

أول الكلام