cron
image
كتب فرانسيسكو دي أندرياس في صحيفة "إيه بي سي" الإسبانية، بعضا من المعلومات المسربة عبر "ويكيليكس"، والمتداولة حول الامتيازات التي تمتعت بها العائلة الحاكمة في السعودية، والتي أدت اليوم إلى حملة الاعتقالات، إذ أن أحد أهدافها المحتملة هو إعادة تقسيم الثروة. في 7 كانون الثاني/يناير تم القبض على 11 أميرا من العائلة المالكة
image
من بين الأمور الأكثر إثارة للعجب في المغرب ذلك الهوس الجماعي العجيب بـ"القانون التنظيمي للأمازيغية" لدى الناشطين والمدونين والمدافعين عن الأمازيغية. وهو قانون كان قد صدر في مسودة أولية وقد يصدر رسميا لـ"تنظيم" كيفية ترسيم الأمازيغية (وكأن الدولة لا تعرف كيف ترسِّم اللغات!).  ويطالب هؤلاء الناشطون أولا بتسريع إصدار ذلك القانون ويطالبون ثانيا
image
قال حسن طارق، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس بالرباط، خلال تقديمه قراءة لكتاب أمينة المسعودي الجديد، يوم الأربعاء عاشر يناير الجاري، إن دستور 2011  منح استقلالية أكبر للجهاز التنفيذي نتج عنها بروز سلطة تنفيذية ثنائية بين رئيس الحكومة والملك وهذا أدى إلى مجموعة من التوترات.  وأضاف طارق، ان "معايير التمييز بين صلاحيات الملك
image
لا أعلم  هل هي محض صدفة، أو من مكر التاريخ ،  أن يتم تحديد  يوم  25 يناير الجاري لبدء محاكمة أربعة صحافيين دفعة واحدة، وهو التاريخ الذى يتزامن مع ميلاد النقابة الوطنية للصحافة المغربية، كان ذلك سنة 1963 من لدن ثلة من الصحافيين من بينهم عبد الرحمان اليوسفي الذى احيل على القضاء
image
تنافس بشأن الأمازيغية: يمكن القول بأن التنافس بين المغرب والجزائر، بقدر ما هو قائم بخصوص سعي كل منهما إلى السبق لخدمة العروبة العرقية ونهج سياسة التحوّل الجنسي، أي القومي والهوياتي، لتعريب عرقي وسياسي وهوياتي وقومي ولغوي وإيديولوجي للشعبين الأمازيغيين، المغربي والجزائري، فهو قائم بخصوص سعي كل منهما، كذلك، إلى السبْق لرد الاعتبار للأمازيغية
image
قال الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية محمد بنعبد القادر، إن إصلاح الإدارة العمومية "سيكون إصلاحا تحويليا"يروم إحداث تغييرات جوهرية في طريقة اشتغال المرفق العمومي على مستوى التنظيم وتدبير الموارد البشرية وتخليق الإدارة".  وأضاف المسؤول الحكومي، مساء الجمعة خامس يناير الجاري، بالدار البيضاء، خلال افتتاح أشغال ندوة وطنية حول "الوضعية النظامية لموظفي الجماعات
image
 نعود في هذه المقالة لنطرح اسئلة تدورحول افاق وكيفية تشغيل "محرك" مجلس الجالية  في ظل ظهور مقترحات ومعرفة مدى امكانية تحوله الى نمودج  بعض دول العالم التي قطعت شوطاً كبيراً في القضايا التنموية والتي تمتلك مجالس استشارية تساعد على صنع القرار بناء على مقتضيات المصلحة العامة . لقد انطلقت فكرة إنشاء هذه
image
نستهل الجولة اليومية لقراءة أبرز عناوين الصحف اليومية، الصادرة يوم الخميس 4 يناير الجاري، بأخبار وتقارير متنوعة، منها التي أشارت إلى أن "الحكومة تواصل خنق الحق في الوصول إلى المعلومة"، و" البلوكاج يشل مؤسسات دستورية استراتيجية"، و"300 موظف شبح بوزارة التعليم"، وفي الرياضة نقرأ "لقج: المغرب جاهز لمنافسة أمريكا من أجل تنظيم
image
  إذا تأملنا  في  الدين من حيث هو وجهة نظر وممارسة  كما هو موجود في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجدناه في جانب منه يحمل نوعا من التسامح، غير أن التسامح الممارس اليوم من قِبٓل دعاة  الإسلام السياسي  في بلادنا لا علاقة له بالديمقراطية، لأن هذه الأخيرة تقتضي المساواة  وتنهض على  المواطَنَة، في
image
كانت كلمات الأستاذ النقيب عبد الرحمان بنعمرو في نهاية اللقاء الدراسي الذي نظمه الفريق النيابي للعدالة والتنمية في موضوع: "قانون اللغة العربية وآليات التنزيل" قبل سنتين ملخصة لمخاوف الشعب المغربي وقواه الحية من عدم المصادقة على قانون اللغة العربية حين قال: هل سنعود مرة أخرى لمناقشة قضية العربية دون إجراءات ملموسة؟ لم نكن
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 939 | عرض: 1 - 10

أول الكلام