cron
image
  أرجو ألا أسقط في مقالي هذا و من خلاله في اختزالية أو اختزالات قد تكون مدمرة وقاتلة.        إن أي متتبع للشأن الثقافي والفكري في خصوصياته كما في عمومياته  ستثير انتباهه "ظاهرة فكرية" - ان جاز لنا الحديث عن ظاهرة- ربما ليست بالحديثة ولا بالمستجدة لكنها تبدو مستفحلة ومستشرية بكثرة
image
أَحياناً يدخلني الشك، في أفعالِ بعضِ "الكبارِ" عندنا... فأتساءل؛ هل هُمْ معنا كمغاربة، أمْ ضدنا...؟ بضعة أيامٍ بعد تعيينِ الحكومةِ الحاليةِ، وفي جلسة أصدقاء، قلتُ؛ "ما أعجبني فيهذه الحكومةِ العجيبةِ سوى أن وزيرَ التعليمِ أصبح محسوباً، بصفةٍ مباشرةٍ وواضحةٍ، على ملك البلاد. وهذا معناه أن أي حديثٍ عن التعليم فيما يأتي،يبقى مع الملك". في
image
 من أشهر أيقُونَات رُمُوز الحَرَكات المُتمرِّدة فى العَالَم ماذا تبقَّى منه؟! إِيرْنِيسْتُو تْشِي غِيفَارَا هذا الرّجل الأسطورة الذي غدا رمزاً للكفاح، والتمردّ، واالإنتفاض فى وجه الظلم ، والتظلّم فى مختلف أنحاء المعمور ، كان مقتنعاً بضرورة نقل الكفاح المسلّح إلى مختلف مناطق وأصقاع وبقاع العالم الثالث، وهكذا أسّس جماعات، و خلق حركات عصيان
image
 المعرفة مبنى ومعنى، جوهر وشكل، نفس وجسد،عقل وسلوك، اعتقاد وممارسة،قلب وقالب،شكل وتشكل، نظرية وتطبيق. علاقات حدية، اختزلها ربما القول الدارج المغربي،طيلة عقود خلت،وآمن حقا بمضمونها،نظرا لتجليات آثارها على أرض الواقع :''باينة عليه قرايتو''،هذا من الناحية الاعتبارية،يعني مستويات ودرجات التأنق والكياسة اللتين يكشف عنهما صاحب المعرفة، مقارنة بالمنقطع عن المعرفة.ثم ''بانت عليه قرايتو''،أي
image
أفادت الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، أن اختلالات بالجملة رافقت عملية مراجعة منهاج التربية الإسلامية، والتي تمثلت في التراجع عن كثير من المكتسبات والتراكمات التي عرفتها المادة، بالإضافة إلى ظرفية الاستعجال والسرية التي طبعت صياغة المنهاج وإنتاج الكتب.  وحسب بلاغ صادر عن الجمعية، فإن هذه الاختلالات تمثلت كذلك في تجاوز المنهاج الجديد لبعض
image
لا اعرف هل كان ذلك من جميل الصدف؟ أم من مكر التاريخ ؟ كما يقال أن يلتقي  مرة أخرى، المرحومان المحمدان المفكر محمد عابد الجابري  والمربي محمد الحيحي أن يجتمعا مرة أخرى لا لتبادل الرأي حول أحوال السياسية ومصير حزبهما والوطن أيضاء من زوايا مختلفة بعد أن رحلا عن هذه الدنيا الفانية.   كانت
image
أقدم مرة أخرى هذا المقال كجزء من المقال السابق الذي عنون ب"الريف نحو التحضر والتحرر-أي حركة ممكنة؟ " ولا أخفي ظني هنا  بأن ربما من الوهلة الأولى لإطلاع القارئ العزيز على عنوان هذا المقال الجديد سوف تتبادر بلا شك إلى ذهنه شكوك أو بالأحرى تشتغل مناطق الحذر والإرتياب لديه وهذا سليم قياسا
image
على إثر الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت منذ 7 أشهر بإقليم الحسيمة؛ دعت مجموعة من الفعاليات الشبابية والمدنية والحقوقية، المجلس الوطني لحقوق الإنسان كمؤسسة معنية بحماية حقوق الإنسان، للتدخل العاجل قصد الحرص على التطبيق السليم للدستور والقانون وللاتفاقيات الدولية المعنية بحماية حقوق الإنسان التي صادق عليها المغرب.  واعتبرت الفعاليات الشبابية والمدنية والحقوقية في بلاغها،
image
صديقـي التلميذ، الامتحانُ هو مجرَّد اختبارٍ لمعارفِك، ولمدى ضبطِك المنهجي، وحسنِ امتلاكك للقدرات التحليليةِ. وامتحانُ البكالوريا هو أسهلُ اختبارٍ سيصادفُك في مسارك الدراسيِّ كلِّه. لذلك، لا داعي من النظر إليه وكأنَّه غولٌ سيلتهمُك؛ فإنك كلَّما نظرتَ إليك بهذا المنظار، ازدادتْ حظوظك في التعثُّرِ، لا في التفوُّقِ والنجاحِ. إنَّ الامتحان ما هو إلا نتيجةٌ تأتي
image
لأول مرة في تاريخ المدرسة العمومية المغربية، نجد مقررا دراسيا يطعن في مادة دراسية أخرى مقررة في النظام التربوي الوطني، حيث عمد مؤلفو كتاب "منار التربية الإسلامية" للسنة الأولى للتعليم الثانوي التأهيلي، إلى تعمد المساس بمادة الفلسفة بأسلوب لا تربوي، بل ولا أخلاقي  أيضا،  بالنظر إلى الطريقة التحايلية التي تم بها زرع نصوص من عصور الانحطاط
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 144 | عرض: 1 - 10

أول الكلام