cron
image
سلام تام بوجود شعبنا الهمام، و بعد؛  قال الله تبارك وتعالى في كتابه الحكيم: "وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ. "  بعد القمع الوحشي الذي طال الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها في الرباط قبالة البرلمان، يوم ثاني غشت 2013 فعاليات حقوقية، وثقافية، وصحافية، وسياسية.... للتنديد بالعفو الملكي الذي شمل البدوفيلي الاسباني، كتبت زميلتنا مريم مكريم، التي
image
لم أكن أرغب في حضور الوقفة الاحتجاجية التي نظمها "الأناركيتشي/الفوضويون الإيطاليون"؛ تضامنا مع حراك الريف بتورينو مساء الأحد المنصرم؛ لأني بكل بساطة لست منخرطا في طريقة عيشهم وأفكارهم.  كنت قد خرجت مساء من البيت متوجها إلى المكتبة. في طريقي التقيت صديقي الإسباني أوني فأخبرته عن الوقفة الاحتجاجية المذكورة. حذرني من الحضور مستحضرا التمثل
image
استعاد السجال حيويته، مؤخرا، حول التحالفات (الممكنة)، في سياقنا المغربي، بين العدل والإحسان والفصائل اليسارية، وخاصة فيدرالية اليسار الديموقراطي، بعد تجديد هذه الأخيرة التأكيد (في تعميم داخلي) على رفض التحالف مع الجماعة المذكورة. وكما اللحظات السياسية السابقة، ينشطر اليسار، مجددا، بين مؤيد للتحالف مع الجماعة لتعديل موازين القوى لفائدة التغيير (!)، وبين معارض
image
يعتبر الحراك الذي أسس له الحسيميون، ومعهم عموم أهل الريف، بعد عملية "الحكرة" غير المسبوقة التي راح ضحيتها الشهيد- بإذن الله- الحسين فكري، بشهادة أغلب المتتبعين، من أرقى أنواع الحراك الشعبي الذي عرفه المغرب بعد الحراك العشريني. إِذِ استطاع أهل الريف، الأماجد، أن يضيفوا إلى الاستثناء المغربي الذي سطره المغاربة مع الحراك
image
يثار نقاش محتدم وغير مسبوق، إثر المستجدات السياسية الأخيرة، داخل حزب "العدالة والتنمية". يمكن تكثيف مضامين هذا النقاش في تباين "المقاييس" التي يقيس عليها كل فرد نجاح أو فشل المسار الجديد. هذه المقاييس يطلق عليها في المعجم الحزبي بـ:"المنهج". لا يمكن فهم السلوك السياسي لحزب "العدالة والتنمية" في السنوات الأخيرة من دون الانتباه إلى
image
(1) عنوانُ هذه المقالة هو عَجُز بيت من معلقة الشاعر الجاهلي الحكيم زهير بن أبي سُلْمَى، وصدرُه: (ومنْ يغتربْ يحسبْ عدوّا صديقَه). ومغزى هذا العنوان أنَّ مَن لم يجتنب أسباب الهوان والمذلة والاستخذاء، فلا ينتظرْ مِن الناس أن يُعزّوه ويرفعوه ويكرّموه؛ مَن رضي بالذّل منهاجا في عمله السياسي، فلْينتظرْ، في دولة المخزن، المزيدَ من
image
أفاد بلاغ نشره الموقع الرسمي لجماعة "العدل والإحسان"، أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أقدمت على إعفاء خطيب جمعة يدعى عمر بورحية من أداء وظيفته كخطيب جمعة بمسجد الجولان بحي السلام بمدينة سوق الأربعاء الغرب، ابتداء من يوم الجمعة 24 مارس 2017، بعدما قضى أزيد من 13 سنة في الخطابة على المنابر. وأوضح البلاغ،
image
لا زال المخزن المغربي َوفِيّاً لنهجه الغَابِر ولأُسلوبِه الذي تَقَادم وأكل عليه الدَّهْرُ وشَرِب، بل لازال يتَخَبَّطُ خَبْط عشواء، فمرة ينفتح فيها على العالم الخارجي ويَتَشَدَّقُ بِمِلْءِ فيه مُتَبَجِّحاً بديمقراطيتِه التي عَمَّتْ كل مؤسساته ويُسَوِّقُ للتجربة المغربية وللنموذج المغربي في تحقيق الأمن والاستقرار ـ ولا ندري عن أي ديمقراطية يتحدث عنها هذا
image
يخطئ في تقديرنا من يعتقد بأن ربيع الثورات الذي عرفته بعض شعوب الأمة لم يأت بنفع، فصحيح جاء بعده خريف المخطط المضاد للثورات، لكن أصح منه أن هذا الربيع أتانا بنفعين سيكون لهما أثر فعال وراشد في استكمال حلقات الموجة التحررية مستقبلا: أولهما أن هذا الربيع كان عاملا حاسما  لفرز واضح وشفاف لمعسكرين
image
دعا فاعلون سياسيون وحقوقيون إلى تنزيل عملي للحوار بالاتفاق على أرضية مشتركة يشارك فيها الجميع ويلتم حولها الجميع، يكون أساسها المطالب الدستورية والاجتماعية ويكون فيها الشعب هو الذي ينصب وهو الذي يعزل. جاء ذلك، في ندوة حوارية نظمتها جماعة العدل والإحسان بمدينة أكادير ليلة الثلاثاء، الأربعاء 11 يناير 2017، بمناسبة الذكرى الرابعة لوفاة
1 2 3 next المجموع: 21 | عرض: 1 - 10

أول الكلام