cron
image
صدق أو لا تصدق، يمكنك أن تموت في أي لحظة بمدينة قلعة السراغنة، وهذا ليس خبرا مفزعا من أجل إخافة الوافدين على المدينة وإنما حقيقة يعيشها كل فرد من يتجول بالمدينة ومراكزها القروية المحيطة بها. في التسعينات  قمنا بربورطاج حول : مجانين قلعة السراغنة " بجريدة محلية تدعى " الأمل "  وكانت في
image
قدم الحسن الجكاني أخ المهندس خالد الجكاني المحبوس في سجن بوزكارن (400 كلم من كلميم)، حيث يتابع كمتهم في حالة اعتقال في قضية رشوة، عدة دلائل  يقول إنها تبرؤ المهندس"، من قبيل انعدام الركن المادي، المتعلق بظروف صياغة المحضر والمعنوي المتعلق بالأسباب التي يمكن أن تجعل المهندس الجكاني يتسلم الرشوة. وقال الحسن الجكاني، خلال
image
رغم مرورأربعة عقود ونيف على المسيرة الخضراء،إلا أن هذا الإنجاز الكبير وماتلاه من منجزات في العمران،والتمدن والتحديث بالأقاليم الجنوبية المسترجعة،لم تستطع أن تحجب الأخطاء التي ارتكبتها المملكة المغربية في تدبير قضية وحدتها الترابية. كان أول هذه الأخطاء وأهمهاعندما تصدت وزارة الداخلية سنة1972 للمظاهرات التي نظمها بمدينة طانطان مجموعة من شباب الأقاليم الجنوبية ،طالبوا
image
في تطور مفاجئ، قاطع رؤساء الجماعات الحضرية والقروية بكلميم اجتماعا كان من المنتظر أن ينعقد يوم الخميس 18 فبراير 2016، بمقر ولاية جهة كلميم واد نون، احتجاجا على ما وصفوه "تشبت الوالي محمد بن ريباك باختصاصات المجلس الاقليمي وعدم تسليمه مهام المؤسسة المنتخبة وتعطيل تنفيذه لقرارات سابقة لمشاريع تنموية".  وكان من المقرر أن
image
عبد الوهاب بلفقيه، ابن بلدة أيت باعمران، كما يحب أن يلقب، من مواليد عام 1974، استطاع في ظرف وجيز أن يمدد نفوذه داخل جهة كلميم السمارة، وفي الانتخابات الحالية داخل تراب جهة كلميم واد نون، نظرا لعلاقاته الممتدة. لم يكن  ليتأتى له ذلك لولا الثورة الكبيرة التي راكمها خلال سنوات معدودات، ومكنته من
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أول الكلام