cron
image
كنت دائما أقول إن من أسباب تأخرنا وتردي أوضاعنا تولية المناصب لمن لا يستحق أو من لا صلة له بالمجال الذي أؤتمن عليه، وقد أشرت منذ إعلان تشكيلة الحكومة الحالية إلى أن تولية السيد مصطفى الرميد وزارة حقوق الإنسان هو من المهازل الكبرى التي لا يمكن أن تعني إلا أمرين اثنين: الانتقام
image
الخطاب لم يخلوا من لغة نقدية وأسلوب فيه من التوبيخ والجلد للآخر من الفاعلين السياسيين والعموميين، هكذا خاطب العاهل المغربي الشعب بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية. وهو الأسلوب الذي أصبح العادة المفضلة لدى عاهل البلاد في مختلف خطاباته الأخيرة بما يجعلنا نعود مرة أخرى لمتلازمة "الجحيم هم الآخرون"، وثنائية
image
ألقى الملك محمد السادس، يوم الجمعة بمناسبة ترؤس لافتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية العاشرة، خطابا موجها إلى الأمة وفيما يلي نصه: "الحمد لله والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه. حضرات السيدات والسادة البرلمانيين المحترمين، بمشاعر الفرح والاعتزاز، أجدد اللقاء بكم اليوم، ككل سنة، في افتتاح السنة التشريعية للبرلمان. وتأتي
image
دعا  الملك  محمد السادس إلى إعادة النظر في النموذج التنموي الذي اعتمده المغرب وفشل في تحقيق أهدافه التنموية. وفي اعتراف صريح بفشل النموذج التنموي الذي أطلقه الملك نفسه قبل 18 سنة منذ اعتلائه ملك المغرب، قال الملك: "النموذج التنموي المغربي لم يعد قادرا على الاستجابة لتطلعات المواطنين". وقال الملك، أثناء  افتتاحه الدورة الأولى من
image
قرر أساتذة التعليم العالي بجامعة ابن زهر تنظيم إضراب جهوي يوم 13 نونبر المقبل والانسحاب من الاجتماع تزامنا مع ما نعته بيان  فرع النقابة الوطنية للتعليم العالي بـ"الورش التخريبي بجامعة ابن زهر في مكان وزمان انعقاد ورشة إعادة النظر في الهندسة البيداغوجية بالجامعات المغربية". وسجل بيان صدر عن الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي
image
من يحلل طبيعة وبنية النمو الاقتصادي القائم على التصنيع في الصين، يلاحظ أن النمو السريع لم يكن تلقائي بل نتاج لسياسات مواكبة، وهذه السياسات حرصت على ضمان تامين خلق "دورة حميدة للنمو"، عبر الاستثمار الكثيف في البنية التحتية، وتشجيع الادخار المحلي والأجنبي على الاستثمار في القطاع الصناعي. لكن على الرغم من نجاح
image
     قلة هم المغاربة الذين مازالوا يعلقون الأمل على عودة الحوار الاجتماعي إلى مساره الطبيعي، فيما غالبيتهم فقدت الثقة في النخب السياسية والنقابات والحكومات المتعاقبة، وتؤكد على أن الأمور لن تزداد إلا سوءا، مادام مقود الحكومة بيد رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، الذي خيب أمينه العام ورئيس الحكومة السابق ابن
image
 معالي الوزير؛ اعلم حفظك الله أن المغاربة استبشروا خيرا حين عينت وزيرا للتعليم على اعتبار أن كل ملفاته تعرفها ملفا ملفا، ولستم في حاجة لمن سيملي عليكم مواطن العطب فيه والذي أريد له أن يعمر طويلا في الفساد لأنه مرتع المفسدين الذين لم يكفيهم النهب المتوارث عقودا من الزمن، إلى أن أصبح
image
أسئلة ثلاثة تفرض نفسها اليوم بحدة وسط الساحة التعليمية وهي:     1) هل الواقع الذي آلت إليه المنظومة التربوية ، بخصوص ما تعانيه من تراجع كبير على مستوى مردوديتها بنوعيها الكمي والنوعي، وعلى النحو الذي شخصته التقارير الدولية والمحلية،هو واقع يجد أسبابه ومبرراته بالأساس في حجم الخصاص المركب على مستوى البنيات  و التجهيزات
image
تعتبر الدمقرطة بمثابة مسلسل متعدد الأبعاد و الأهداف التي ترمي إلى تسهيل عملية خروج الأنظمة السياسية من السلطوية للولوج  إلى الديمقراطية التي يتطلب بناءها توفر إرادة سياسية و وعي اجتماعي بأهمية المشروع الديمقراطي. لذا تحظى الدمقرطة باهتمام أكاديمي وتحليلي نظرا لدورها الوظيفي في خلخلة آليات اشتغال المؤسسات السياسية والدستورية للنظام السلطوي، حيث ينتج عن تبني مجموعة من الاصلاحات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 816 | عرض: 1 - 10

أول الكلام