cron
image
توفي صباح اليوم السبت، بالعاصمة المغربية الرباط، مدير عام وكالة بيت مال القدس الشريف، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السابق، عبد الكبير العلوي المدغري، عن عمر يناهز 75 عاما، قضاها في محافل العلم والسجالات الفكرية. وعلمت الأناضول من مصدر بأسرته، أن العلوي المدغري، المولود عام 1942 بمدينة مكناس، وافته المنية صباح اليوم، بمستشفى "الشيخ
image
  أرجو ألا أسقط في مقالي هذا و من خلاله في اختزالية أو اختزالات قد تكون مدمرة وقاتلة.        إن أي متتبع للشأن الثقافي والفكري في خصوصياته كما في عمومياته  ستثير انتباهه "ظاهرة فكرية" - ان جاز لنا الحديث عن ظاهرة- ربما ليست بالحديثة ولا بالمستجدة لكنها تبدو مستفحلة ومستشرية بكثرة
image
المفارقة وسط الأقلية المسيحية بالمغرب، أن المتحدث باسمهما، مصطفى السوسي، تحول من ديانة الأغلبية، الإسلام، ليكون واحدا من أكثر المدافعين عن حقوقها. تربيته الدينية، ودراسته للعلوم الشرعية بدل الدراسة العادية، وانضمامه لجماعة إسلامية، هي ما يقول السوسي إنها دفعته لطرح "أسئلة وجودية"، ومن ثم دراسة المسيحية، على مدار عام، قبل أن يقرر تغيير
image
دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، إلى حل إقليمي للأزمة مع قطر يخضع لمراقبة دولية لضمان وقف ما قال إنها عمليات تمويل تتولى الدوحة توفيرها لتنظيمات متشددة، معتبرا أن سلوك قطر يمثل قلقا عالميا بسبب ثرواتها الضخمة، مشبها إياها بأنها "ثائر يبحث عن قضية" وقد وجد ضالته في التيارات الجهادية. مواقف
image
تعقيبا على مقال "الإسلاموية في العالم العربي: تأويلات لبعض المسارات السياسية" لصاحبه تيري دوسري وبالأخص محور: من فشل الإسلاموية إلى ما بعد الإسلاموية، سنحاول الإنطلاق  من خلفية منهجية قائمة على مسألتين أساسيتين: أولا تفكيك أطروحة المقال و أفكاره الرئيسية (عمل "موضوعي")، وثانيا  تركيب الأطروحة مع محاولة التفاعل النقدي معها (عمل "ذاتي"). والهدف
image
إن الحراك الريفي الشعبي ، حراك سلمي اجتماعي وليس له مشروع غير معلن مزعوم يقصي فئة من الفئات داخل المجتمع وليس بمشروع ثوري وهمي هدفه اغراء وبيع الأوهام للجماهيرالشعبية. كما أنه لا يحارب أعداء وهميين في الداخل أوالخارج . وكما قلنا في الحلقة السابقة إنه حراك ينبني على مبادئ كونية وقيم إنسانية تتأطر
image
ليس في نيتي في هذا الركن التقليل من هيبة القضاء ولا القضاة في بلادنا، لأنهم يصدرون الأحكام باسم جلالة الملك (ودستور المملكة واضح فيما يتعلق بالاحترام الواجب لشخص الملك) ولأنني- وعلى مستوى شخصي أكثر-  سأقف مرة أخرى أمام المحكمة استئنافيا في غضون الأسبوع القادم في إطار ما يعرف بقضية "كلنا أبناء هذا
image
 علاقة العوام بالملكية في المغرب ليست كأي علاقة عادية من التي تجمع بين حاكم ومحكومين في أي بلد، فهي ليست بالضرورة قائمة على طبيعة "الخدمة" التي سيقدمها ذلك الحاكم للشعب والتي في مضمونها هي الميثاق الذي يجمع الطرفين، بقدر ما أن الناس في هذا البلد تنظر إلى الملك ك"ضرورة شرعية" بالأساس وليس
image
"مرحبا بك يا "ترامب" في بلاد الحرمين الشريفين"، هذا حال المملكة السعودية وهي تستقبل  رئيس عنصري، توج فترة حكمه بإصدار قرار عنصري ضد مسلمي سبع بلدان إسلامية، ولولا وجود قضاء قوي ومؤسسات دستورية حامية للحريات المدنية والسياسية ، لما توقف هذا الرئيس عن منع دخول الولايات المتحدة بل ربما قصف بلاد الإسلام
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 142 | عرض: 1 - 10

أول الكلام