cron
image
لاشك أن إعتقال النشطاء والناشطة سيليا(*)أسال الكثير من المداد والإنتقاد. في هذا المقالة سأحاول تسليط الضوء على هذه الاعتقالات من زواية مختلفة؛ سأركز بالخصوص على بعض الإشكالات التي طرحتها هذه الاعتقالاتعلى مستويات نظام الحكم المركزي والهوية في شقها اللغوي.  الحق في محاكمة عادلة في منطقتي الإشكالية الأولى التي أود مناقشتها هي المتابعة والمحاكمة في
image
استنكر عدد كبير من المتتبعين للشأن السياسي المغربي وعدد من الفاعلين الحقوقيين ما حدث مساء اليوم السبت 8 يوليوز الجاري أمام مؤسسة البرلمان المغربي، جراء التدخل العنيف للسلطات العمومية لتفريق وقفة احتجاجية سلمية نظمتها فعاليات نسائية وشارك فيها فاعلين حقوقيين. المعطي منجب، رئيس جميعة "الحرية الآن"، وأحد المصابين جراء التدخل العنيف للقوات العمومية،
image
 قالت الحكومة المغربية الثلاثاء 04 يوليوز الجاري، إنها أحالت تقريرا أعدته هيئة رسمية عن مزاعم بتعرض ناشطين اعتقلوا على خلفية أحداث "حراك الريف" في شمال المغرب المتوتر منذ ثمانية أشهر إلى النيابة العامة. ووصف متابعون للشأن الحقوقي في المغرب تلك الخطوة بأنها اعتراف رسمي بوجود حالات تعذيب في هذا الملف. وقالت وزارة العدل المغربية
image
الزميل النقيب عبد اللطيف بوعشرين،  استمعت لحديثك المباشر على الهواء يوم السبت 24 يونيو زوالا مع هند الضوء في برنامجها "بين السطور" والذي خصصتْه لحراك الريف ولتظاهراته وللاحتجاجات التي خرجت بالحسيمة وخرجت من مدن غيرها والتي عَرفَت بشهَادات إعلاميين وقانونيين وبرلمانيين وبتقارير حقوقيين وغيرهم، عنفا متعدد المظاهر ودرجات القسوة بتدخلات من القوات العمومية غير مبررة
image
استجابت ساكنة مدينة الحسيمة ونواحيها لدعوات نشطاء الحراك المتواجدين في حالة فرار بعدما أصبحوا مهددين بالاعتقال جراء مشاركتهم في حراك الريف، بالاحتجاج بأسلوب فاجأ السلطات، بحيث اختار السكان الاحتجاج عبر أسلوب "الطنطنة" (قرع الأواني) في ليلة الخميس 21 يونيو الجاري. واعتبر أحد النشطاء البارزين، الذي توصل اليوم باستدعاء من قبل الشرطة القضائية، أن
image
أقدمت السلطات الأمنية في الرباط، مساء الإثنين 19 يونيو، على فض وقفة احتجاجية تضامنا مع معتقلي "حراك الريف"، بالعنف عبر تفريق المتظاهرين بالقوة من طرف رجال الأمن حيث انهالوا عليهم بالضرب. وعاين موقع "لكم"، استعمال السلطات للقوة لتفريق المتظاهرين في الرباط أمام مقر البرلمان، حيث نال الحقوقيون نصيبهم من "التدخل العنيف"، ومن بينهم
image
أعلنت "المبادرة المدنية من أجل الريف"، الإثنين 19 يونيو الجاري، إن نسبة تحقيق مطالب حراك الريف من طرف الحكومة المغربية بلغت 22% في المتوسط. وقالت اللجنة، التي تضم حقوقيين وناشطين في المجتمع المدني، أن "فريق العمل (التابع لها) قام بدراسة 41 من مطالب الإحتجاجات في الريف، لتقييم مدى تجاوب الدولة معها، وتوصّل إلى
image
ما بين اندلاع الشرارة الأولى لـ"حراك الريف" بالمغرب، أكتوبر الماضي، عقب مصرع "بائع السمك" محسن فكري، وحتى الشهر الماضي، تاريخ القبض على القائد الميداني لـ"الحراك الريفي" ناصر الزفازفي، و70 فرداً من نشطاء الحراك، تحركت العديد من المياه تحت جسر الرابط بين الحسيمة، شمالي البلاد، والعاصمة الرباط. الأناضول ترصد أهم الأحداث طوال أكثر من
1 2 3 4 5 6 next المجموع: 56 | عرض: 1 - 10

أول الكلام