cron
image
إن ما شهدته نهاية الألفية الثانية ومطلع الألفية الثالثة من أحداث هزت العالم العربي ، وزعزعت الأرض تحت أقدام إنسان هذا الوطن بدءا بحرب الخليج الثانية من غزو الكويت إلى سقوط بغداد، وانتهاء بثورات ما سمي بالربيع العربي... جعل الرواية الجنس الأدبي الأنسب لرصد كل التفاعلات، والقادر على التشكل وفق تحولات (métamorphose)
image
  في أي حديث عن العلمانية، أول ما يجيبك به أي متبني لطرح "الإسلام دين ودولة" هو أن الإسلام لم يعرف قط الكهنوت والكنيسة التي اضطهدت العلماء وصادرت أعمالهم وأفكارهم بل حتى حياتهم. لكن ما لا يشير إليه بل يعملوا على إخفائه و ستره هؤلاء ،أن تاريخ الإسلام و والمسلمون و الدول
image
 يظهره واقع الحال، بأنه بغل مثل باقي أنواع فصيلته وأبناء عمومته،لايختلف عنهم قيد أنملة،على الأقل من الناحية الفيزيولوجية والجسدية.بيد أنه تميز،كما عاينت وتابع جل أهل الحي،الذين يؤكدون ويشهدون بالإجماع،عن طبيعته الغريبة ومزاجه المختلف،إضافة إلى ضياع نسبه،بحيث لم نعرف له حتى اللحظة مالكا أو صاحبا أو زوجة أو أولادا أو عشيرة أو حشدا،على
image
من منا لم يسمع بمقولة أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه عندما قال : ( لو عثرت بغلة في العراق لسألني الله تعالى عنها : لِمَ لم تمهد لها الطريق يا عمر )، هذه العبارة الموجزة تعبر بوضوح عن مسؤولية الدولة ليس فقط تجاه مواطنيها و إنما حتى الدواب التي فوق أرضها
image
أنا مواطن حقير، ابن المدرسة العمومية المغربية.. لا أريدكم أن تجهزوا عليها أو تضعوا لأجل ولوجها رسومًا ما.. تلك المدرسة التي يُعاقب فيها التلاميذ بالضرب على الأصابع بخشب قاسِ.. أو يجدون أنفسهم ضحايا "فلقة" لأنهم لم يحفظوا درس كريم يأكل وأخته تساعد أمها في المطبخ. تلك المدرسة التي كلّما بدأ المعلم في الشرح إلّا
image
في الوقت الذي يظهر فيه الصنبور داخل بيتك جزءًا من تفاصيل حياة عادية.. تفتحه أّنّى تشاء وكيف ما ترغب، تتحوّل هذه الأداة إلى حلم المئات من القرويين المغاربة الذين يقطعون كيلومترات قاسية حتى يظفروا بما يضمن لهم شربة ماء ويتيح إطفاء ظمأ بهائمهم ويمكّنهم من غسل أوانيهم القليلة.. وإذا ما تبّقى شيء
image
 بمجرّد إعلان سقوط الثلوج في بلد عانى لأشهر من الجفاف، حتى انطلق عدد من من المغاربة نحو إفران، مدينة في وسط المغرب، معروفة بطابعها الأوروبي، لكي يستمتعوا بالتزحلق على الجليد.. بيدَ أن الثلج ليس دائمًا عنوانًا للاستمتاع، ففي إحدى مناطق ما اصطلح عليه عُرفيا بـ"المغرب غير النافع".. يتحوّل الثلج إلى قطعة من
image
 بمجرّد إعلان سقوط الثلوج في بلد عانى لأشهر من الجفاف، حتى انطلق عدد من من المغاربة نحو إفران، مدينة في وسط المغرب، معروفة بطابعها الأوروبي، لكي يستمتعوا بالتزحلق على الجليد.. بيدَ أن الثلج ليس دائمًا عنوانًا للاستمتاع، ففي إحدى مناطق ما اصطلح عليه عُرفيا بـ"المغرب غير النافع".. يتحوّل الثلج إلى قطعة من
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أول الكلام