cron
image
تَفَتَّقَتِ العبقرية الاستشرافية لكثيرمن المحللين السياسيين المغاربة مؤخرا، إلى اعتبار أن المغرب جاهز سياسيا الآن لتشكيل "حكومة ائتلاف وطني" تكون بمثابة جبهة لمحاربة الفساد واستكمال مشروع بناء الدولة الديمقراطية وتحصين الاصلاحات بالشكل الذي يمكن معه تحصين الاستقرار وتحصين المؤسسات السياسية...، وبدون الخوض في مسوِّغات حل هذه الحكومة وتعويضها بحكومة وحدة /ائتلاف وطنية
image
في ظل التحولات النوعية التي تطال الحاضرالعالمي ومنحها رسم خرائط سياسية، وتوسيع نطاق تدخل الناس وأفرادا وجماعات في كل القضايا والمواضيع المتصلة بحاضرهم ومصير مستقبلهم،  تبقى الكلمة المنضبطة لمعايير الموضوعية العلمية والمتطلعة لرصد استحقاقات الواقع وتبيان استحقاقاته وتلمس صعوبات واستشراف مستقبله. من هذا المنطلق يكون البحث في الديموقراطية ليس كأسلوب من أساليب
image
بصرف النّظر عن التعريفات الأكاديمة لاقتصاد الرّيع، ودون الاستفاضة في ما تطرّق له علماء الاقتصاد من آدم سميت إلى كارل ماركس، وبدلا من التوسّع في التحديدات المفاهيمية للاقتصاد الرّيعي، والتي إن طبّقناها على الكثير من الإقتصاديات الموجودة في المغرب، فإنها لا محال ستدخل ضمن دائرة الاقتصاد الريعي، والذي يتناقض مع الاقتصاد الإنتاجي.
image
  على العكس مما كان متوقعا، فقد أفضى التناوب الثاني إلى حصيلة مريرة إن لم تكن قاسية على الشرعيات الحزبية التي ظلت طيلة التناوب المذكور، تخوض صراعا مريرا على السلطة دون وعي بما يحيق بها من مخاطر اختزالها للنضال الحزبي في مجرد الصراع من أجل الوصول إلى كراسي السلطة أو الحفاظ عليها
image
إن الفساد يعتبر آفة خطيرة و معيقا حقيقيا لتنمية بلداننا و رقي شعوبنا ، حيث أن له آثار تدميرية على جميع المستويات سواء الاقتصادي منها أو الاجتماعي أو السياسي ، كما انه يعد المعيق الحقيقي لبناء الدولة الديمقراطية الحديثة، بالإضافة إلى تعارضه مع القيم  الإنسانية و الديمقراطية والأخلاقية و القانونية، سواءا اتخذ
image
 أعلنت حركة "تاوادان إيمازيغن" عزمها تنظيم مسيرة وطنية بالدار البيضاء يوم 06 غشت المقبل إنطلاقا من ساحة الأمم المتحدة بوسط المدينة، ابتداء من الساعة الثانية و النصف بعد الظهر، وذلك للرد على تمادي المقاربة الأمنية في التعامل مع حراك الريف. وأوضح بلاغ صادر عن حركة "تاوادان إيمازيغن"، يتوفر موقع "لكم" على نسخة منه،
image
أكدت شبيبة الحزب "الاشتراكي الموحد" عن دعمها "التام و اللامشروط مع نضالات الريف، محملة "المسؤولية لجميع مؤسسات الدولة بما فيها المؤسسة الملكية لما آت أو ستؤول إليه الأوضاع". وعادت شبيبة "الاشتراكي الموحد" لتؤكد في بلاغ لها، حصل موقع "لكم" على نسخة منه، عن تبنيها لنموذج الملكية البرلمانية، حيث يسود الملك ولا يحكم، كمدخل
image
 وأنا اتابع الخطاب الملكي، اثارتني من موقعي كصحفي، جملتان اثنتانجاءتا في سياقان مغايران لما سأتناوله بالتحليل،  الجملة الأولى من كلمتين دالتين ، تتعلق بتأكيد  على الحاجة الى "تغيير العقليات" والجملة الثانية ب" تسابق الأحزاب والطبقة السياسية والمسؤولين إلى الواجهة، للاستفادة سياسيا وإعلاميا، من المكاسب المحققة". بالنسبة ل"تغيير العقليات" فإنهذه الفكرة  اعادتني الى المرحوم
image
في تعليق على خطاب العرش الأخير، اعتبر عبد العلي حامي الدين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن "ظاهرة صناعة الأحزاب الموالية للسلطة من الأسباب الجوهرية التي أفسدت العمل الحزبي وجعلته لصيقا بثقافة الريع وشهوة القرب من السلطة وما تجلب لها من منافع، وكان هذا من أهم مداخل إفساد النخب الحزبية، بما
image
أرجع حزب "الطليعة الديمقراطي الاشتراكي"، فساد الحياة السياسية بالمغرب إلى تدخل الدولة المستمر في الخريطة السياسية "عبر خلق الأحزاب الإدارية ومدها بمختلف أشكال الدعم وعبر التحكم في مخرجات الانتخابات الجماعية والبرلمانية وصنع أغلبيات هجينة فاقدة للمصداقية والفعالية وقمع ومحاصرة القوى الديمقراطية الحقيقية".  وذلك في تعليق منه على خطاب عيد العرش الذي وجه
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 next last المجموع: 287 | عرض: 1 - 10

أول الكلام