cron
image
أعلنت الحكومة الروسية، الإثنين 17 أبريل 2017، عن توقيعها على مرسوم يسمح لمواطني 18 دولة، بينها المغرب، بالسفر إلى مناطق الشرق الأقصى الروسي، دون تأشيرة دخول أو ما يعرف بـ"الفيزا". وقالت في بيان صدر الإثنين، إن رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، وقّع على المرسوم الذي يسمح لمواطني 18 دولة بالدخول إلى مناطق الشرق
image
يُعرف المغرب بتنوعه الجغرافي الأخاذ (يتوفر على البحر والصحراء والجبال والوديان والغابات)، وطقسه المتنوع على مدار السنة ما بين الحار والبارد لدرجة سقوط الثلوج، زيادة على استقراره السياسي وطموحاته الاقتصادية. بيدَ أن هناك الكثير من المعلومات عن المغرب التي قد لا يعرفها القارئ. نقدم هناك خمسة منها:  باستطاعة المغاربة تحدث عدة لغات.. لكن من
image
أعلنت لوفتهانزا الألمانية عن زيادة 1.8 بالمائة في عدد الركاب لعام 2016 يوم الثلاثاء، لكن ذلك لم يكن كافيا لمنع ريان اير من التفوق على أكبر ناقلة في أوروبا من حيث عدد المسافرين على متن رحلاتها. ونقلت لوفتهانزا 109.7 مليون راكب في 2016 بينما نقلت شركة الطيران منخفض التكلفة الأيرلندية 117 مليون راكب
image
نشر موقع «travelandleisure» قائمة بأقوى 25 جواز سفر على مستوى العالم، وذلك بمناسبة العام الجديد 2017، حيث يتم تحديث القائمة كل عام. وأشار الموقع، إلى أن جواز السفر ليس مجرد لون من الخارج، أو عدد من الصفحات في الداخل، وإنما لكل جواز قوته الخاصة وامتيازاته التي يختص بها. وتم اختيار تلك الدول بحسب عدد
image
جاءت الخطوط الملكية المغربية ضمن أسوأ شركات الطيران من حيث الخدمات المقدمة للمسافرين، وذلك بحسب استطلاع رأي أجرته مجلة "Travel+Leisure" الأميركية. وكانت الخطوط الملكية المغربية من بين أسوأ 9 شركات طيران من حيث الخدمات المقدمة للزبائن هذا العام، وذلك حسب المجلة الأمريكية التي قامت بهذا الاستفتاء في الفترة الممتدة بين نونبر 2015 وفبراير
image
حضارات وثقافات عديدة تعاقبت على منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط؛ ما جعلها تشكل فضاء يحتضن تراثا إنسانيا ثريا ومتنوعا لا تزال العديد من الآثار والوثائق شاهدة عليه، على غرار ما يزخر به "متحف الحضارات والثقافات المتوسطية" في مدينة طنجة في أقصى شمالي المغرب.  فهذا المتحف، الذي تأسس عام 1922، يشكل ذاكرة تاريخية وحضارية
image
أكثر من 300 تمساح، من 23 نوعًا، حطوا بمدينة أكادير جنوبي المغرب، استقدموا من مدينة جربة التونسية. على مدخل المدينة، اختار مستثمرون مغاربة وفرنسيين، أن "يستثمروا" في التماسيح، بعدما "انقرضت" من هذه البلاد، بفعل الضغط السكاني حول أماكن المياه على مرّ السنين، ما حذا بهم إلى التفكير في جلبها من الخارج، و"حمايتها" في
image
على وادي ورزازات، وفي قلب المدينة تقع قصبة تاوريرت المعلمة التاريخية والمتحف السياحي، وأحد أهم قصبات الجنوب الشرقي بالمغرب، التي يعود بناؤها إلى عام 1754، لما لها من دور تاريخي وعسكري واقتصادي في نهاية ثمانينيات القرن الـ19 إلى الاستقلال بعدما سيطرت عليها الأسرة الكلاوية. بحسب الرواية الشعبية، تأسست قصبة تاوريرت من لدن أمغار
image
قرب مدينة الناظور، شمالي المغرب، تقع بحيرة "مارتشيكا" مطلة على البحر الأبيض المتوسط، في مشهد يمزج بين جمال البحيرة، وتحدي بقائها جنباً إلى جنب مع المتوسط، في لوحة تشكيلية قل نظيرها. "مارتشيكا" (وهي البحيرة الصغيرة بالإسبانية)، تعيد ترتيب بعض الملامح المحيطة بها، وذلك بعد إطلاق مشاريع قرب البحيرة التي تعتبر الثانية من نوعها
image
قبل أن تتشح بالبياض في القادم من أيام الشتاء كعادتها، وتغطي جبالها وشوارعها الثلوج التي تحولها إلى عروس فاتنة تستهوي كل عشاق التزلج على الجليد، ترتدي "إفران" جوهرة جبال الأطلس، وسط المغرب، حلة صفراء ذهبية، بعد أن لفظت أشجارها أوراق الخريف.  في هذه الفترة من السنة، حيث تطيب الأوقات وترق النسمات في إيفران،
1 2 next المجموع: 12 | عرض: 1 - 10

أول الكلام